الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أبيات حزينة ومؤلمة مكتوبة

بواسطة: نشر في: 22 يناير، 2020
mosoah
أبيات حزينة

تعرض لكم باقة من القصائد الشعرية ذات أبيات حزينة ومؤلمة ، دوماً ما تكون المشاعر الإنسانية صادقة وحقيقية، فلا يُمكن تزييفها أو الادعاء بشعورها دون أن يكون شعوراً صادقاً، ومن أصدق المشاعر الإنسانية التي قد يشعر بها المرء يوماً … مشاعر الحزن، فالحزن ينبع من القلب ليستوطن الروح والمشاعر، فلا تجد نفسك قادراً على الشعور بأي شيئاً سواه، ولا يُشترط أن يكون الحزن نتيجة وفاة أحد المقربين أو الأحباب، بل أن له أبواباً كثيرة تدخل إلى نفس الإنسان لتأسرها وتجعلها باكية حزينة طوال الوقت.

لذا في السطور التالية من موسوعة نعرض لكم باقة من أجمل أبيات الحزن الصادقة على لسان باقة من أبرز الشعراء العرب، فتابعونا.

أبيات حزينة

قصيده حزينه عن الدنيا

القصيدة النثرية (صلاة أخيرة)

يقول الشاعر الفلسطيني محمود درويش

يُخَيّلُ لي أن عمري قصير
وأني على الأرض سائح
وأن صديقة قلبي الكسير
تخون إذا غبت عنها
وتشرب خمرا لغيري،
لأني على الأرض سائح
يخيل لي أن خنجر غدرِ
سيحفر ظهري
فتكتب إحدى الجرائد “كان يجاهد”
و يحزن أهلي وجيراننا
ويفرح أعداؤنا وبعد شهور قليلة يقولون كان
يخيل لي أن شعري الحزينْ
وهذي المراثي، ستصبح ذكرى
وأن أغاني الفرح وقوس قزح سينشدها آخرون
وأن فمي سوف يبقى مدمّى على الرمل و العوسجِ
فشكراً لمن يحملون توابيت أمواتهم
وعفواً من المبصرين
أماميَ لافتة النجم في ليلة المدلجِ ي
خيل لي يا صليب بلادي
ستحرق يوماً وتصبح ذكرى ووشماً
وحين سينزل عنك رمادي
ستضحك عينُ القدر
وتغمز ماتا معاً
لو أني لو أني أقبّل حتى الحجر
وأهتّف لم تبق إلاّ بلادي بلاديَ
يا طفلة أمَةً
تموت القيود على قدميها
لتأتي قيود جديدة
متى نشرب الكأس نخبك حتى و لو في قصيدة؟
ففرعون مات    …    ونيرون مات
وكل السنابل في أرض بابلَ عادت إليها الحياة
متى نشرب الكأس نخبك
حتى ولو في الأغاني
أيا مهرة يمتطيها طغاة الزمان
و تفلت منا من الزمن الأول
لجامك هذا دمي و سرجك هذا دمي
إلى أين أنت إذن رائحة
أنا قد وصلت إلى حُفْرةٍ
وأنت أماماً أماماً
إلى أين يا مهرتي الجامحة
يخيل لي أن بحر الرماد سينبتُ بعدي نبيذا وقمحاً
وأني لن أطعمه لأني بظلمة لحدي وحيدٌ مع الجمجمة
لأني صنعتُ مع الآخرين خميرةَ أيامنا القادمة
وأخشابَ مركبنا في بحار الرماد
يخيل لي أن عمري قصير
وأني على الأرض سائح
ولو بقيت في دمي نبضة واحدهْ
تعيد الحياة إليّ
لو أني أفارق شوك مسالكنا الصاعدة
لقلت ادفنونيَ حالاً
أنا توأم القمة الماردة

قصائد حزينه مكتوبه

قصيدة ما كنت أحسب بعد موتك يا أبي

يقول الشاعر أبو قاسم الشابي

ما كنتُ أحسَبُ بعدَ موتَك يا أبي
ومشاعري عمياء بأحزان
أني سأظمأُ للحياة وأحتسي
مِن نهرها المتوهِّجِ النّشوانِ
وأعودُ للدُّنيا بقلبٍ خَافقٍ
للحبِّ والأفراحِ والألحانِ
ولكلِّ ما في الكونِ من صُوَرِ المنى
وغرائبِ الأهُواء والأشجانِ
حتى تحرّكتِ السّنون وأقبلت
فتنُ الحياة ِ بسِحرِها الفنَّانِ
فإذا أنا ما زلتُ طفِلاً مُولَعاً
بتعقُّبِ الأضواءِ والألوانِ
وإذا التشأوُمُ بالحياة ِ ورفضُها
ضربٌ من الُبهتانِ والهذيانِ
إنَّ ابنَ آدم في قرارة ِ نفسِهِ
عبدُ الحياة ِ الصَّادقُ الإيمانَ

اشعار حزينه تبكي الصخر

يقول الشاعر عبد الرحمن عز

بكيت وهل بكاء القلب يجدي؟
فراق أحبّتي وحنين وجدي
فما معنى الحياة إذا افترقنا؟
وهل يجدي النّحيب فلست أدري
فلا التّذكار يرحمني فأنسى
ولا الأشواق تتركني لنومي
فراق أحبّتي كم هزّ وجدي
وحتّى لقاءهم سأظلّ أبكي