الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

معلومات عن اليوم العالمي للتطوع 1442

بواسطة: نشر في: 14 ديسمبر، 2020
mosoah
اليوم العالمي للتطوع 1442

اليوم العالمي للتطوع 1442

  • اليوم العالمي للتطوع وكل ما يتعلق به ستجده في هذا المقال في موقع موسوعة، حيث سنشير إلى تاريخ إقامة اليوم العالمي للتطوع والمسؤولين عنه ومكان الإقامة.
  • وتعريف العمل التطوعي وطبيعته وأنواعه المختلفة، ومميزاته وفوائده للإنسان وللمجتمع ككل، والطرق العملية لتطوير مجالات العمل التطوعي، كما سنعرض أهم مهام المتطوعين وواجبتهم وحقوقهم العملية.
  • ويكون العمل التطوعي غير مدفوع الأجر، والغرض الأساسي من ورائه يكون لوجه الله عز وجل، أو لخدمة المجتمع، أو لإكتساب خبرة في مجال معين، فبجانب الدور الوطني للمتطوعين.
  • تحث الأديان السماوية على القيام بالأعمال الخدمية التطوعية، فالعمل لوجه الله له ثواب كبير، والتطوع بالمجهود أو التبرع بالمال حث عليه الدين الإسلامي بشدة.

يوم التطوع العالمي

  • اليوم العالمي للتطوع أو يوم التطوع العالمي أو اليوم الدولي للمتطوعين هو يوم مخصص للإحتفال بالاعمال التطوعية، ويقام كل عام في 5 ديسمبر مثلما أعلنت الأمم المتحدة.
  • وحددت الأمم المتحدة هذا اليوم كل عام للإحتفال بالأعمال التطوعية في كل بلدان العالم، وذلك لتشجيع المتطوعين على الإستمرار في التطوع والعمل الخدمي وتقدير لجهودهم وعملهم الخدمي.
  • وتقدير لدورهم البارز وأثرهم الواضح في خدمة المجتمع، والقائم على تنظيم مثل هذا اليوم تكون المنظمات غير الحكومية المسئولة عن الأعمال التطوعية، ومن هذه المنظمات الصليب الأحمر والكشافة، ويكون شعار اليوم كل عام هو نشر السلام والتنمية وفوائد العمل التطوعي ومميزاته.
  • تدعو منظمة الأمم المتحدة إلى الإحتفال كل عام بهذا اليوم تقديرًا لجهود المنظمات التطوعية والمتطوعين من كل بقاع العالم، وذلك إحترامًا لدورهم في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والخدمية.
  • وتساعد مثل هذه الإحتفالات على زيادة الوعي المجتمعي ولحث الجهات المسؤولية على الإهتمام بهذا الجانب الخدمي لما له من دور محوري في خدمة المجتمع كله.
  • وتختلف طريقة الإحتفال بهذا اليوم حسب طبيعة كل دولة وحسب عاداتها وتقاليدها، وحسب دور المنظمات فيها ومكانتهم وحجمهم، ودورهم في المستوى الداخلي المحلي وفي المستوى العالمي والدولي.

تعريف العمل التطوعي

العمل التطوعي هو عمل خدمي لا يهدف إلى الربح، ويكون الهدف الأساسي من ورائه الأجر والثواب وخدمة المجتمع، أو إكتساب الخبرة، ويقوم المتطوع بالتطوع بالجهد أو المال أو المكان أو أي شئ يملكه لخدمة المجتمع والأفراد، ويتطوع الشخص بإرادته الحرة ومن دون أي ضغط خارجي، ويحرك الشخص ضميره ونزعة الخير بداخله، ولذلك يتصرف بإيجابية تجاه الأفراد والمجتمع، وهناك أنواع مختلفة للعمل التطوعي منها:

  1. التطوع الإلكتروني: التطوع عن طريق شبكة الإنترنت.
  2. التطوع الشامل: التطوع يوميًا طوال الأسبوع.
  3. التطوع قصير الأجل: التطوع حسب الوقت المتوفر للمتطوع، فالمتطوع هو الذي يحدد الأوقات والأيام الملائمة له.
  4. التطوع في المنشئات الربحية: الهدف الأساسي من التطوع في الجهات والمنشئات الحكومية وغير الحكومية هو إكتساب الخبرة وزيادة الوعي في مجال العمل.
  5. التطوع في الدوائر الحكومية.
  6. التطوع في المنظمات غير الربحية.

العمل التطوعي في الإسلام

حث الإسلام على الأعمال التطوعية والخدمية، وذلك بهدف الثواب والأجر، ويمكن أن يتطوع المسلم بماله أو بجهده أو بالفكر أو بالمعلومات الدينية والثقافية، وهناك دلالات كثيرة من القرآن الكريم والسنة النبوية تحث على القيام بالأعمال التطوعية والخدمية، وذلك لخدمة الآخرين ولخدمة المجتمع، ومن هذه الأدلة الدينية:

  • قال الله تعالى في سورة البقرة: “فَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَهُ”.
  • قال الله تعالى في سورة البقرة: “لَيْسَ الْبِرَّ أَنْ تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَالْمَلَائِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ وَآتَى الْمَالَ عَلَى حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَالسَّائِلِينَ وَفِي الرِّقَابِ وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُوا وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ وَحِينَ الْبَأْسِ أُولَئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ”.
  • قال الله تعالى في سورة آل عمران: “مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ أُمَّةٌ قَآئِمَةٌ يَتْلُونَ آيَاتِ اللّهِ آنَاء اللَّيْلِ وَهُمْ يَسْجُدُونَ * يُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَأُوْلَئِكَ مِنَ الصَّالِحِينَ * وَمَا يَفْعَلُواْ مِنْ خَيْرٍ فَلَن يُكْفَرُوْهُ وَاللّهُ عَلِيمٌ بِالْمُتَّقِينَ”.
  • قال الله تعالى في سورة الحشر: “وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ”.

أحاديث نبوية عن العمل التطوعي

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “ما من مُسلم يَغْرِسُ غَرْسًا، أو يَزْرَعُ زَرْعًا، فيأكلَ منه طَير، أو إنسان، أو بَهِيمة، إلا كان له به صدقة”.
  • قال أبو سعيد الخدري- رضي الله عنه- قال: “بينما نحن في سفر مع النبي- صلى الله عليه وسلم- إذ جاءَ رجل على رَاحِلَة له، قال: فجعل يَصْرِفُ بصره يمينًا وشمالًا، فقال رسول الله – صلى الله عليه وسلم-: من كان معه فضلُ ظهر فلْيَعدُ به على من لا ظهر له، ومن كان له فضل من زاد فليَعُد به على من لا زاد له، وذكر من أصناف المال ما ذكره حتى رأينا أنه لا حَقَّ لأحد منا في فضل”.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “لقد رأيت رجلًا يتقلب في الجنة، في شجرة قطعها من ظهر الطريق كانت تؤذي المسلمين”.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “ألا أخبركم بأفضل من درجة الصيام والصلاة والصدقة؟ قالوا: بلى يا رسول الله قال: إصلاح ذات البين”.
  • عَنْ أَبِي مُوسَى- رضي الله عنه- عَنِ النَّبِيِّ -صلى الله عليه وسلم- قَالَ: “عَلَى كُلِّ مُسْلِمٍ صَدَقَةٌ”. قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَرَأَيْتَ إِنْ لَمْ يَجِدْ؟ قَالَ: “يَعْمَلُ بِيَدِهِ، فَيَنْفَعُ نَفْسَهُ، وَيَتَصَدَّقُ”. قَالُوا: أَرَأَيْتَ إِنْ لَمْ يَسْتَطِعْ، أَوْ لَمْ يَفْعَلْ؟ قَالَ: “يُعِينُ ذَا الْحَاجَةِ الْمَلْهُوفَ”. قَالُوا: أَرَأَيْتَ إِنْ لَمْ يَفْعَلْ؟ قَالَ: “يَأْمُرُ بِالْمَعْرُوفِ، أَوْ بِالْخَيْر”. قَالُوا: أَرَأَيْتَ إِنْ لَمْ يَفْعَلْ؟ قَالَ: “يُمْسِكُ عَنِ الشَّرِّ؛ فَإِنَّهَا لَهُ صَدَقَةٌ”.

مميزات العمل التطوعي

للعمل التطوعي مميزات وفوائد على الإنسان والمجتمع منها:

  1. العمل التطوعي يهدف إلى غرس الأفكار والأهداف الإيجابية في المجتمع.
  2. مساعدة الآخرين تساعد على غرس قيم الرضا عن الذات وعن الظروف المحيطة بالشخص.
  3. الأعمال التطوعية تساعد على قتل أوقات الفراغ فيما هو مفيد وصالح.
  4. التقليل من الأزمات المجتمعية، والمساعدة على حل المشاكل المنتشرة في المجتمع وبين الأفراد.
  5. الأعمال التطوعية تجعل الفرد يكتسب خبرات ومواهب متعددة، فمن المواهب التي يكتسبها المتطوع القدرة على التواصل مع الآخرين.
  6. تطوير المجتمعات المحلية والحفاظ على استقرار هذا المجتمع.
  7. استغلال طاقة الشباب فيما يفيد بأفضل طريقة ممكنة.
  8. التقليل من السلوكيات والأفعال المنحرفة في المجتمع، وذلك لتنمية المجتمعات.
  9. السيطرة على حالات العنف والعداء في المجتمع.
  10. غرس أفكار العطاء والتكافل الاجتماعي.

إذا اعجبك الموضوع يمكنك قراءة المزيد من

(شرح كيفية التسجيل في العمل التطوعي ومجالات التطوع بالسعودية، موضوع شامل عن العمل التطوعي، كيفية التسجيل في منصة التطوع الصحي بالسعودية 1442 بالخطوات، بحث عن العمل التطوعي كامل، كلمات عن العمل التطوعي والتعاون، افكار للعمل التطوعي في المدرسة، اذاعة مدرسية عن العمل التطوعي، منع التطوع في دبي دون تصريح وفقًا للقانون، حديث عن التطوع، عبارات عن التطوع، مقدمة عن العمل التطوعي Volunteer Work، العمل التطوعي في المدارس، حوار عن العمل التطوعي، انواع العمل التطوعي للاطفال).

المصدر: 1.