الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

متى استرد الملك عبدالعزيز الرياض قصة إسترداد الرياض أسرار تعرفها للمرة الأولى

بواسطة: نشر في: 7 أكتوبر، 2020
mosoah
متى استرد الملك عبدالعزيز الرياض

” متى استرد الملك عبدالعزيز الرياض ؟” هذا ما نُجيبُكم عنه في مقالنا عبر موسوعة ، حيث إنه من التساؤلات التي تشغل كل مواطن سعودي باحثًا عن الآلية التي حصلت بها المملكة العربية السعودية على حريتها ومجدها على يد الملك عبد العزيز.

ولاسيما وقد كانت الرياض تقع تحت حكم آل سعود ولكنها أصبحت تحت ولاية آل رشيد بعدما استطاع الانتصار على الإمام عبد الرحمن آل سعود ليؤدي هذا إلى خروج العائلة إلى خارج نجد، فارتحلوا إلى عدد من الدول أولها قطر ومن ثم دولة البحرين.

وأخيرًا دولة الكويت، ليعد الملك عبد الله بن عبد العزيز عدته ويضع خطته لاسترداد الرياض، فماذا عن قصة دخول الملك عبدالعـزيز الرياض مختصرة و نجاح الملك عبد العزيز في استرداد الرياض هذا ما نُسلط الضوء عليه عبر الفقرات التالية في موقعنا، فتابعونا.

متى استرد الملك عبدالعزيز الرياض

  • استرد الملك عبد العزيز مدينة الرياض في 2 يناير لعام 1902 مـ، وذلك بعد نضال طال.
  • فقد خطط الملك عبد العزيز على الرغم من قله عدد التابعين إلا أنه أصر على التخطيط بمبدأ التشاور والصبر والعزيمة، إذ أنه كان يملك أربعين رجلاً محاربًا.
  • فبدأ التحرك في 21 رمضان لعام 1319 هـ متجهين إلى مدينة الرياض، راغبين في الوصول إلى قصر المصمك، وبالفعل اقتحمه وجنوده بعد صلاة الفجر مباشرة، ومن ثم نال من الملك آن ذاك وهو عجلان بن محمد العجلان.
  • فعل الرغم من رفض والده لصغر سنه إلا أنه جازف وأخذ يدعوا القبائل لتأييده ومن ثم الحصول على الدعم الكافي للفتح الرياض.
  • تحقق النصر على يد الملك عبد العزيز في مقابل الملك عبد العزيز المتعب الرشيد، بالإضافة إلى عدد الجيش الذي يفوقه في العدد؛ إذ أن العدد الفعلي للقوات هو 80 مقاتل، بينما كانت قوات الملك عبد العزيز لا تزيد عن 60 مقاتل.
  • فلم يفقد الملك عبد العزيز سوى 7 من جنوده في المقابل فقد الخصم 30 من الجنود.

قصة دخول الملك عبدالعـزيز الرياض مختصرة

جاءت قصة فتح مدينة الرياض على عدد من المحاولات التي من أبرزها؛ ما جاء بين 1901 م، و1902م.

  • ففي عام 1901م أقدم الشيخ مبارك الصباح على الخوض في معركة مع جيش ابن رشيد، فيما اتجه الشيخ مبارك برفقة  عبد الرحمن الفيصل.
  • فقد استطاع الملك عبد العزيز أن يُشتت جهود ابن رشيد على جبهتين من خلال إقناع والده بأن يُحارب برجاله لفتح الرياض فور وصولهم  إلى الدهناء، وبالفعل سارب من منطقة الشوكي وصولاً إلى الرياض.
  • ولكن وصل الخبر إلى ابن رشد فتجه لمواجها الملك عبد العزيز وقد انتصر عليه وجنوده، إلا أنه بعد ذلك تعرض للحصار في قصر المصمك، مما جعل موقف الملك عبد العزيز أقوى وأقدر على المواجهة سواء في هذا الحصار الذي فرضه على خِصمه أو في مواجهة أخرى، وعلى صعيدٍ أخر واجه الشيخ مبارك ابن رشيد في القصيم ولاذ ابن رشيد بالنصر وهّزم الشيخ مبارك وعاد إلى الكويت وسرعان، ما أرسل إلى ابنه أن يترك الرياض ويعود، فولى على أدباره ورجع على الرغم من اقتراب الفوز، إلا أنه وجد أنه من الحكمة أن يعود لكي لا يقع فريسه في يد ابن الرشيد.

مسيرة استرداد للرياض

  • وسرعان ما عاد مرة أخرى الملك عبد العزيز إلى الرياض بخطة مُحكمة في عام 1902مـ، ليصل إلى أبو جفان في عيد الفطر، ويبلغ ضلع الشقيب في الرابع من شوال في الثالث من يناير لعام 1902مـ.
  • وفي تمام الثالثة عصرًا ترك 20 من رجاله قائلاً له” إذا ارتفعت الشمس ولم يأتكم خبرنا فعودوا إلى الكويت وكونوا رسل النعي إلى أبي وإذا أكرمنا الله بالنصر فسأرسل لكم فارسا يلوّح لكم بثوبه إشارة إلى الظفر ثم تأتوننا”.
  • تحرك 40 من رجاله إلى شرقي الرياض من منطقة بساتين نخل، ومن ثم مكسوا في انتظار خروج ابن عجلان من قصر المصمك إذ أنه كان يخرج لتفقد الخيول، وعند خروجه قُتل على الفور من الملك عبد العزيز وجنوده.
  • تحقق النصر على الفور بعد الصبر والتشاور والعناد في الفوز على الأعداء.

قدمنا لك عزيزي القارئ إجابة عن التساؤل حول ” متى استرد الملك عبدالعزيز الرياض ؟”، فيم يُمكنك عزيزي القارئ مُتابعة المزيد عبر الموسوعة العربية الشاملة.