الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

من هي شجرة الدر وكيف ماتت

بواسطة: نشر في: 9 نوفمبر، 2018
mosoah
شجرة الدر

ما هي قصة شجرة الدر الحقيقية ؟ و ما تلخيص قصة شجرة الدر ؟ و ما هي حقيقة زواج شجرة الدر مره أخرى ؟ و كيف ماتت شجرة الدر ؟ كل تلك الأسئلة سوف نقدم لكم إجابتها بالتفصيل من خلال موقع موسوعة ، كما سنتحدث عن فيلم شجرة الدر و من هي بطلة الفيلم و الكثير من المعلومات و الأسرار التي سنكتشفها سويا هنا .

قصة شجرة الدر الحقيقية :

  • كانت مجهولة الأصل فيقال أنها كانت تركية الأصل و يقال أنها كانت خوارزمية الأصل و آخرين يقولون أنها كانت أرمنية، و قبل أن يصبح نجم الدين سلطان قام باعتاق شجرة الدر، و بعد ذلك أبنهما خليل، و عندما ذهبوا إلى مصرا قام نجم الدين بالزواج منها، و في عام 1240م أصبح نجم الدين سلطان مصر، و كانت شجرة الدر عندما يذهب خارج مصر تتولى عنه الحكم، و عندما كان السلطان يحارب ملوك الأيوبيين سنة 1249م شهر أبريل، حيث كانوا ينازعونه على الحكم، أتت إليه أخبار لويس التاسع و هو ملك فرنسا الذي صار قديسا بعد مماته في قبرص، و عندما كان مته لمصر و يراس حملة كبيرة لكي يقوم بغزوها بجوار دمياط عند البر الشرقي لفرع النيل الرئيسي، من أجل تحضير الدفاعات إذا حارب الصليبيون، و في شهر يونيو اتى فرسان الحملة الصليبية السابعة إلى بر دمياط و أقاموا الخيام الحمراء من أجل الملك لويس، عندها انسحبت عربات الملك ايوب التي كانت مجهزة للدفاع فقما الصليبيين بحتلال كل ذلك، مما سبب الحزن للسلطان أيوب و قام بإعدام بعض من راكبي تلك العربات لأن خالفوا أوامره، و بعدها رحل الملك لمكان في المنصورة أكثر أمان، و في شهر نوفمبر يوم 23 في 1249م توفي السلطان بعد حكمه لمصر عشر سنوات .
  • و بعد وفاة السلطان قامت شجرة الدر بالاجتماع فخر الدين يوسف و كان قائد الجيش المصري و قتها، و ايضا الطواشي جمال الدين مسؤول القصر السلطاني، و اخبرتهم أن السلطان توفي في وقت حرج و صعب تمر به مصر، و لا يوجد الان حاكم، لكن يوجد غزو في دمياط متجمع، عندها تم الاتفاق بين ثلاثتهم على اخفاء الخبر من أجل أن لا يضعف العساكر و الشعب، و بدون أن يعرف أحد نقلت شجرة الدرة جثمان السلطان أيوب إلى القاهرة بمركب، و تم وضع الجثمان في جزيرة الروضة داخل القلعة، و قامت بارسال فارس الدينة و هو زعيم المماليك لكي يستدعي توران شاه، من اجل أن يحكم مصر بدلا من أبيه .
  • و كان السلطان أعطى لشجرة الدر قبل وفاته ورق على بياض حتى تستخدمها عند الاضطرار، و من خلال تلك الأوراق تم اصدار العديد من القرارات السلطانية، و أخبروا الجيمع أن السلطان حالته الصحية لا تسمح بمقابلة أحد، و من أن أن لا يشك أن في ذلك كان يتم ادخال الطعام بشكل طبيعي لغرفته التي كان يقيم فيها، و من ثم أصدروا قرار سلطاني بجعل توران شاه ولي عهد لمصر .
  • كان عز الدين أبيك كبير المماليك يؤيد شجرة الدر، و تم قتل طوران شاه مع رجاله .

تلخيص قصة شجرة الدر :

  • شجرة كانت جارية السلطان نجم الدين أيوب، و هو أخر السلاطين الأيوبيين، و كان نسبها و أصلها غير معروف، و كانت شجرة الدر لها مكانة كبيرة في قلب السلطان، مما ادى لعتقه لها و من ثم جوازه منها، و بعد ذلك أنجبت ابنها خليل، لكن السعادة لم تدم فقد توفي ابنها سنة 1250م، و ايضا توفي زوجها نجم الدين .
  • بعد ذلك تزوجت شجرة الدر أول سلاطين المماليك و هو المعز أبيك التركماني، عام 1250م، و تنازلت له عن العرش في بعد 8 سنوات، و نجد أنه كان لديها قدرة على التفكير بحكمة، و يتضح ذلك من خلال القرارات السياسية و العسكرية التي اخذتها، و ايضا دورها في الحملة الصليبية، و في معركة المنصورة .

زواج شجرة الدر مرة أخرى  :

نجد انه عندما حكمت شجرة الدر مصر كان هناك الكثير من الرفض بسبب أنها امرأة، عندها قررت شجرة الدر لابد أن تتزوج حتى يقوم ذلك الرجل بمساندتها و دعمها، و لذلك تزوجت الأمير عز الدين أيبك .

 كيف ماتت شجرة الدر ؟

  1. قتلت عن طريق تخطيط زوجة السلطان عز الدين أيبك، و ذلك من خلال الضرب بالقبابيب و النعال إلى أن ماتت .
  2. و آخرين يقول أنها قتلت بسبب انها قتلت زوجها أيبك بعد معرفتتها برغبة في الزواج عليها لأنها تجاوزة عمر الخمسين و لن تتمكن من الإنجاب مره أخرى، فقامت بالتدبير من خلال ارسال الرجال الخدم لكي يقتوله في الحمام، و بعد ما عرف ابنه بذلك قام بالانتقام منها فقتلها، و بعدها اخذها وسلمها لأمه و عندها طلبت زوجة السلطان أيبك من الجواري أن يضربوا شجرة الدر بالقبابيب و النعال إلى أن تموت .

فيلم شجرة الدر :

أول فيلم تاريخي مصري ناطق، و تم تسميته  “شجرة الدر” على اسمها ، و تم عرض الفيلم في سنة 1935 بسينما مسرح الأزبكية في القاهرة، و بطلة الفيلم آسيا،

المراجع :

1