هل مصاصي الدماء حقيقة

باسنت هشام 26 نوفمبر، 2022

هل مصاصي الدماء حقيقة

ظهرت شخصية مصاصي الدماء في الكثير من الأفلام والمسلسلات العالمية، حيث يرى أن ذلك الشخص يرغب في شرب دم المحيطين بهم للحصول على الطاقة والحياة، وانتشرت تلك الروايات والأساطير في بلاد الرافدين والهند.

  • أن مصاصي الدماء ليسوا حقيقة بل هي أسطورة، فقد تداول القدماء شخصية مصاص الدماء على مدار آلاف السنوات السابقة، وتتضمن القصة أرواح واشخاص تتغذى على الدم ويقومون بقتل الكثيرين للحصول على الغذاء.
  • قال الخبراء إن مرض البورفيريا يجعل المريض شبه مصاصي الدماء، فإن المرض نادر للغاية ويكون بسبب العامل الوراثي ويؤدي إلى حدوث خلل في فرز مادة الهيموجلوبين وتحويلها إلى مادة البورفيرين التي تقوم بنقل الاكسجين للأعضاء.
  • يصبح المريض مصاب بالكثير من التقرحات ويكون غير قادر على الظهور في الشمس، وتصبح في حالة ضعف ووهن ويظهر ذلك على الهيئة الجسدية والوجه، مما يجعله شاحب وتبرز الأسنان بشكل واضح.
  • بناء على هذا يصبح في هيئة مصاصي الدماء، فإن التشابه في إحتياج المريض والشخصية الأسطورية إلى مادة الهيموجلوبين التي يحصل عليها المصاصين من دماء الضحايا، لكن المريض يخضع للعلاج الطبي.

كيف ظهر مصاصي الدماء

  • كان الظهور الأول لمصاصي الدماء في الحضارة الفارسية، حيث ظهرت على الأواني المستخدمة فقد تم رسمها بعدة طرق، ووجدت في مناطق أثرية قديمة، اتخذت كل دولة شكل وشخصية معينة لمصاصي الدماء.

بلاد الرافدين

  • جاء في حضارة بلاد الرافدين لمدينة بابل شخصية ليليث وهي شيطانة تتغذى على دم الأطفال،وتم أخذ تلك الأسطور في الثقافة اليهودية وسميت ليليت.
  • عرفت تلك الشخصية بأنها تزوجت من أدم قبل السيدة حواء، لكنها رفضت البقاء معه ورغبت في أن تصبح ملكة على الشياطين وعلى هذا طردت من الجنة ومن أجل حماية الصغار من شرها.
  • ذكرت ليليث في حضارة سومر بكونها حورية عاقر وترغب في زوج لذا تبحث عن شريك وحين تصل إليه لا تتركه، وتستطيع أن تتشكل في عدة صور.
  • ظهرت أماشتو من الأساطير التي تتغذى على الدم، وجاء شكلها بأنها ذات رأس اسد وجسد حمار لتصبح في هيئة مرعبة.
  • تقوم اماشتو بحماية السيدات الحوامل حتى تضع أطفالها، ومن ثم تخطف الطفل حتى تشرب من دمائه.
  • قيل أن تلك الأرواح الشريرة المتمثلة في جالو وليليت وكذلك أماشتو، تقوم بمهاجمة المنازل والأشخاص ويشكلون خطر كبير.
  • الجدير بالذكر أن الثقافة البيزنطية أشارت إلى شخصية جيلو المرأة التي تقتل الأطفال.

الحضارة العربية

  • ذكر في الحضارة العربية خاصة في بلاد الرافدين بعض القصص التي تحكي عن مصاصي الدماء، كما يوجد قصة ألف ليلة وليله التي تناولت جزء عن مصاصي الدماء.
  • وضحت القصة وجود شاربي الدم، فقد تزوج الأمير من نديلة مصاصة الدم ومن ثم اكتشف حقيقتها وحاول ردعها، كما يوجد قصة عن أميرة تم خطفها من مصاصي الدماء وكانت تسعى للفرار منهم حتى تنجح في النهاية وتعود إلى أسرتهامن جديد.
  • خصصت كل حضارة أسطورة تتعلق بمصاصي الدماء وتشبه مجتمعها، لكنها تتشابه جميعاً في صراع الخير والشر.

الحضارة الإغريقية

  • أشارت الحضارة الإغريقية إلى قصص مختلفة عن مصاصي الدماء، إذ قيل أنهم لا يموتون ويستطيعون حمايتهم انفسهم من كل الهجمات.
  • تداولاسم لاميا واسم إمبيوسا ضمن أسماء أساطير مصاصي الدماء، فقد كانت إمبيوسا تقوم بالسحر وتميزت بأن لديها أرجل برونزية وتشرب الدماء من خلال التقرب للرجال ثم قتلهم.
  • وضح الرومان والإغريق أن بعض شخصيات مصاصي الدماء، حيث قيل أن بعض الكائنات تشرب من دماء الأطفال والرجال الشباب.
  • وفي ملحمة هوميروس قال أنه لن يتم تحديد الأرواح التي لا تموت إلا بعد تناول الدم، وهي من الأساطير الشهيرة.

الهند

  • ظهر في الهند الغول وعٌرف أنه يعيش في الجثث وأطلق عليه اسم فيتالا، وقد جاء ذكره في الكثير من القصص والروايات القديمة مثل قصة الملك فيركاماديتيا.
  • يوجد أيضا بيشاتشا الذين يشبهون لحد كبير الشياطين الآكلة للحوم، وقد ذكر الإلهة كالي ذو اربع أذرع ولديه طوق جماجم، ودائما كان يعيش في الجثث.
  • تعلق اسم الإلهه بمصاصي الدماء ويوجد معابد مسجل عليها، ومن ضمن الروايات المتداولة هو اتحاد الإلهة كالي مع الإلهة دورغا بغرض قتل الشيطان راكتافيجيا، فقد نجح كالي في شرب دمائه حتى قضى عليه.

صفات مصاصي الدماء

  • تناول الكُتاب بعض السمات المعبرة عن شخصية مصاصي الدماء، والتي تتمثل في السرعة الشديدة التي تعادل سرعة الهواء.
  • شديد الملاحظة ذو عيون حادة، ويمتلك مصاص الدماء قدرات خارقة مثل قراءة الأفكار والقدرة على التشكل في شخصيات أو كائنات مختلفة.
  • يستطيع مصاص الدماء تغير ملامح شكله والتحول بين الأزمنة، ولا يمكن هزيمته بسهولة فيمكنه حمايته نفسه بشكل كبير.

علامات مصاصي الدماء

اشتهر مصاصي الدماء ببعض العلامات التي تحدد هويتهم، ومن أبرزها ابتعادهم عن الظهور في اشعة الشمس.

  • أن كافة الشخصيات التي لقبت بمصاصي الدماء هي خيالية وأسطورية، وقد تم وضع بعض الإشارات التي تعبر عنهم.
  • مصاص الدماء يعرف برغبته في شرب الدماء سواء من الإنسان أو الحيوان بغرض التغذة والبقاء على قيد الحياة.
  • يظهر البهتان والبشرة الشاحبة على مصاص الدماء، ويمتلك أنياب حادة للغاية التي تساعده على مص الدم من رقبة الضحية.

ظهور مصاصين الدماء في السينما

أن شخصية دراكولا من أبرز الشخصيات التي تمثل مصاصين الدماء، ومن ثم تناول الكثير من المؤلفين قصص تعبر عن حياتهم وصراعهم مع الجنس البشري.

  • تتمثل الأفلام التي سردت حياة مصاصين الدماء في الآتي.
  • فيلم Twilight.
  • فيلم Days of Night 30.
  • Interview with the Vampire
  • Only Lovers Left Alive 2013
  • Let the Right One In

كيف أعرف مصاصي الدماء

  • من أجل معرفة شخصية مصاصي الدماء يكون ذلك من خلال أخذ صبي إلى مقبرة أو كنيسة راكباً على الحصان، ويلاحظ رفض الحصان للسير، وعادةً يكون لونه أسود لكن في ألبانيا يتم أستخدام الحصان الأبيض.
  • يعتقد البعض أن مصاصي الدماء يمتلكون صحة جسدية قوياً نظراً لأنه يتغذى على الدم، واتخذت بعض المدن المرآة من أجل منع المصاصين من الأقتراب أو التواجد حول المنزل.
  • يرى البعض أن موت الحيوانات من الدلائل المشيرة لوجود المصاصين، كما أن أرواحهم الشريرة تظل متواجدة في عدة صور مثل حدوث أمور غريبة ليلاً في بلدة ما، أو رؤية الكوابيس في الليل، ومع هذا تندرج تلك التحليلات إلى الأساطير القديمة الغير حقيقية.

طرق تدمير مصاصي الدماء

  • اتخذت بعض الثقافات أسلوب الخازوق من أجل قتل مصاصي الدماء، فقد كان يوضع الخازوق في قلب الروح الشريرة للتخلص منه.
  • كانت المانيا وروسيا تقتل المصاصين من خلال غرز الخازوق في الفم، أما في شمال شرق صربيا تم قتله من خلال المعدة.
  • تسبب تلك الإصابة في تصغير حجم مصاص الدماء من خلال وضع الأداة الحادة في الجلد التي تجعل الجسم منتفخ، ومن ثم يصبح مومياء وهيكل.
  • أما في ألمانيا تم اتخاذ اسلوب قطع الرأس ودفنها بين القدم، وفي بعض الأحيان يتم وضعها بعيد عن جسم المصاصين.

أسئلة شائعة

من هو اول مصاص دماء في العالم؟

قيل في بعض الكتب القديمة أن أول مصاص دماء بالعالم هو شخص يوناني يسمى أمبروجيو، وعلى هذا كان بدايتها في البحر الأبيض المتوسط.

كيف يتحول الانسان الى مصاص دماء؟

يتحول الإنسان إلى مصاص دماء حين يتم دمج دمائه مع دم مصاص آخر، ومن ثم يمتنع عن الأكل والشرب وعليه يشعر برغبه في شرب الدماء ويبدأ في مهاجمة ضحاياه.

هل مصاصي الدماء حقيقة