الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

نبذة تاريخية عن مدينة الرياض

بواسطة: نشر في: 17 يوليو، 2019
mosoah
نبذة تاريخية عن مدينة الرياض

لو كنت تبحث عن مدن عربية، وأردت معرفة نبذة تاريخية عن مدينة الرياض، فإليك المقال التالي الذي يقدمه موقع موسوعة اليوم ليعطيك نبذة تاريخية عن مدينة الرياض.

نبذة تاريخية عن مدينة الرياض

موقع الرياض

مدينة الرياض من أشهر المدن العربية الأسيوية، وذلك لكونها العاصمة الإدارية والسياسية للمملكة العربية السعودية، حيث تقع في منتصف المملكة العربية السعودية، في شرق شبه الجزيرة العربية بين خطي طول 43 و 46 شرق خط جرينتش، ودائرتي عرض 38 و34 شمال خط الاستواء، وترتفع مدينة الرياض عن مستوى سطح البحر بقدر 612 مترًا، كما تبلغ مساحتها نحو 1.435 كيلو متر مربع، كما تعد من ضمن المدن الأكبر على مستوى العالم العربي من حيث عدد السكان، حيث بلغ عدد سكانها لعام  1440هـ / 2018 م 6.9 مليون نسمة.

تاريخ الرياض القديم

تقوم مدينة الرياض اليوم على موقع مدينة قديمة كانت تدعى حجر اليمامة، وكانت هذه المدينة سكنًا لقبيلتي طسم وجديس، وظلت كذلك إلى أن تدمرت المدينة وهجرها أهلها بسبب حرب شنها ملك يمني، وظلت آثار القبيلتين موجودة في المدينة إلى القرن الرابع الهجري، ثم اذدهرت مرة أخرى في القرن الرابع الهجري وأصبحت قاعدة إقليم اليمامة، وكانت ممرًا للقوافل التجارية، وذلك جعل منها سوقًا عامرة. وعادت حجر مرة أخرى للاندثار والتدهور في العهد العباسي تحديدًا في أواخر القرن التاسع الميلادي، في حكم الأخيصريين، وأبقت المدينة على اسم حجر، ثم زارها ابن بطوطة في القرن العاشر الهجري.

أصل التسمية

كانت الرياض كما سلفنا الذكر تسمى بحجر اليمامة ثم أطلق عليها حجر فقط، وبعدما تقسمت حجر إلى العديد من القرى الصغيرة، وكان حولها العديد من الأراضي الخضراء والبساتين المزهرة، كان ذلك سببا فيأن يطلق عليها اسم الرياض نسبةً إلى الأراضي والبساتين والرياض الموجودة بها.

 انضمام الرياض إلى المملكة

حدث صراعًا شديدًا بين دهام بن دواس أمير الرياض والدولة السعودية القائمة في الدرعية آنذاك في القرن الثاني عشر الهجري، وانتهى هذا الصراع في عام 1187 هجري بانضمام مدينة الرياض إلى السعودية، وبقيت تابعة للسعودية إلى أن احتلت مرة أخرى من قبل جيوش إبراهيم باشا العثماني فتدمرت مرة أخرى، وبقيت كذلك إلى أن استعادها مرة أخرى تركي بن عبد الله آل سعود في عام 1824 هجري، وجعلها عاصمة للدولة السعودية، وكرر هذا عبد العزيز بن عبد الرحمن حيث استعاد المدينة وجعلها عاصمة المملكة السعودية مرة أخرى في عام 1319 هجري.

الوضع الحالي للمدينة

يدين سكان الرياض جميعهم بالدين الإسلامي، ويتميز مناخها بكونه مناخ صحراوي بارد في الشتاء، وشديد الحرارة في الصيف، ويبلغ ناتج المدينة المحلي 60 بليون ريال، ويعتمد اقتصاد مدينة الرياض على الصناعة، ويساهم والقطاع الخاص بـ 40% من دخلها الاقتصادي، وكذلك يلعب قطاع السياحة دورًا مهمًا في الاقتصاد، وذلك لاحتواء مدينة الرياض على عدد وفير من من المعالم السياحية.