الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

معلومات عن الامبراطورية الرومانية

بواسطة: نشر في: 19 مارس، 2020
mosoah
معلومات عن الامبراطورية الرومانية

معلومات عن الامبراطورية الرومانية أعظم حضارة بناها الإنسان في تاريخه، فهي الإمبراطورية التي استطاعت أن تسيطر على العالم بأكمله من المشرق إلى المغرب، وكان ذلك سببًا في حقبة تاريخية مقتظة  بالأحداث فمن تحول الجمهورية إلى الإمبراطورية الرومانية، وبروز دور الكنيسة في التأثير على المجال السياسي، إلى إصلاحات دقلديانوس، و التحول من المسيحية إلى الوثانية، كما عرفت هذه الإمبراطورية أشهر وأقوى الحكام الذين مروا على التاريخ الإنساني واستطاعوا أن يمضوا قدمًا في العلوم مما جعلهم متطورين في جميع المجالات، وفي هذه المقالة يحكي لك موقع الموسوعة تاريخ الإمراطورية الرومانية من الازدهار إلى الاضمحلال.

معلومات عن الامبراطورية الرومانية

شبه المفكرين وعلماء السياسة القدماء والمؤرخين الدولة بالإنسان، فكما يبدأ الإنسان بنطفة تبدأ الدولة بفكرة ومن ثم تأخذ في النضج حتى يتم ميلادها ومن ثم تأخذ في النمو حتى تصل إلى قمة ازدهارها لتبدأ من بعد ذلك في الإنهيار شيئًا فشئ هكذا هو الإنسان والدولة والحياة جميعها، والإمبراطورية الرومانية مثلها مثل باقي الدول التي مرت بثلالث مراحل وهم:

نشأة الإمبراطورية

في عام 140 قبل الميلاد عندما كان يسيطر على الجمهورية الرومانية نظام الإقطاع الزراعي، الذي عانى منه الفلاحين فقد جلب لهم الفقر والمهانة من قبل ملاكي الأراضي الزراعية الأمر الذي جعل تيبريوس جراكوس مع أخيه ويقدم نفسه بانتخابات نقيب العامة الذي نجح فيها الأمر الذي جعله يصدر قانون جديد يُحد من الملكية الفردية للأراضي، ومن هنا بدأت حربًا أهلية للصراع على الحكم نظرًا لسقوط يوليوس قيصر، وتصارع على الحكم كلًا من مارك أنتوني واوكتافيان الذي انتصر في معركة أكتيوم البحرية، ليبدأ معه تأسيس الإمبراطورية الرومانية التي بدأت عام 27 قبل الميلاد حتى 284 ميلاديًا.

أتقنوا الرومانيون علم الهندسة فشيدوا مباني لا مثيل لها، وعملوا على بناء النوافير ونحت التماثيل التي ميزتهم عن غيرهم بزخرفتها الغير تقليدية، كما قاموا بتأسيس شبكة صرف صحي ممتازة مازالت تعتمد عليها المدينة الإيطالية روما حتى الآن.

ومن العلوم التي أتقنوها أيضًا هي اللغة فأبدعوا بالشعر والفكر الفلسفي فوضعوا كتبًا في جميع العلوم برؤية فلسفية، كما أبتكروا فن الصحافة وأطلقوا عليها اسم الأعمال اليومية واستغلوها لنشر أخبار الحروب وانتصارات القيصر والجيش وقرارات مجلس الشيوخ الإصلاحية، كما اهتموا بأخبار المناسبات السعيدة للشعب مع كتابة أسماء مواليدهم الجدد.

ويُعد اهتمام الحاكم بأمور شعبه وعمله على إتخاذ قرارات نافعة لمصالحهم هو الذي ساعد في تطور الإمبراطورية الرومانية وتفوقها في عسكريًا، فقد وضعت القياصرة العديد من البرامج التي تساعد المواطنين من حيث المساعدة في إمداد الغذاء وإصلاح جودة التعليم و ضرورة مساعدة الفقراء والمحتاجين من خلال توفير الطعام والتعليم والمسكن والملبس بصورة مجانية تمامًا.

كانت الديانات جزء لا يتجزء من الصراعات الداخلية للدولة الرومانية فمن اليهودية للرجوع إلى الوثانية ثم الدخول في المسيحية في عهد الإمبراطور قسطنطين الذي أصدر مرسومًا ملكي ينص على أن المسيحية هي الديانة الرسمية للبلاد وانشأ مجلس نيقية الذي كان يضم مجموعة من رجال الدين ليتحدثوا عن التعليمات الدينية التي سيعلموها للمواطنين.

ولأن فترة وجود الدولة الرومانية كانت طويلة جدًا جعل تاريخها حافل بأسماء العائلات الملكية التي أعتلت عرشها وكانت البداية مع أوكتافيان ابن يوليوس قيصر الذي لقب باسم أغسطس قيصر، قم سلالة جوليو كلوديان المقسمة لأربع أباطرة وهم طبريا وكاليجولا وكلوديوس وونيرو، ليأتي من بعدهم فيسباسيان من سلالة فلافيا ومن بعدها أسرة نيرفا أنتونين إلى أن جاء الإمبراطور كومودس الذي غرقت على يده الإمبراطورية العظيمة.

سقوط الإمبراطورية

كان للحروب الأهلية التي استمرت طوال الوقت التأثير الأكبر في ضعف وسقوط الإمبراطورية حيث تصارعت الأسر على الحكم وباتوا يهتمون بالحروب أكثر من أمور الدولة، الأمر الذي زاد المطامع الخارجية فنتج عنه الغزو البربري عام 376 ميلاديًا حيث دخل البربر مع الرومان معركة أدريانوب التي خسر فيها الرومان عدد كبير من رجال الجيش وجعلتهم يدخلون في أزمة اقتصادية حادة جعلت القيصر يخفض قيمة العملة لزيادة الطلب على العملات المعدنية، وكانت النهاية مع الإنشطار الداخلي للإمبراطورية بين شرقية وغربية وإختلاف الثقافات بينهم.

ويمكنكم اللإطلاع على مزيد من المعلومات من خلال:(تاريخ إنشاء وسقوط الامبراطورية رومانية).

المصدر:1.