الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

رتب حملات الصوائف والشواتي وأهميتها وأهدافها

بواسطة: نشر في: 17 أكتوبر، 2020
mosoah
رتب حملات الصوائف والشواتي

إذا كنت تبحث عزيزي القارئ عن إجابة سؤال من الذي رتب حملات الصوائف والشواتي عليك بمتابعة مقالنا اليوم، فحملات الصوائف والشواتي هي الحملات العسكرية التي رتبها المسلمون لحماية حدود دولتهم الإسلامية، ويرجع السبب في تسميتها بهذا الاسم إلى موعد قيامها حيث كان يقوم بها المسلمون في فصلي الصيف والشتاء والغرض منها هو حماية حدود البلاد الإسلامية من الأعداء.

تجدر الإشارة إلى أن حملات الصوائف كانت تستغرق 60 يومًا أما حملات الشواتي فكانت لا تتعدي الـ20 يوم، وليستوفي الحديث حقه عن هذه الحملات سنناقش معكم كافة التفاصيل الخاصة بها من خلال سطورنا التالية على موسوعة.

رتب حملات الصوائف والشواتي

حملات الصوائف والشواتي هي الحملات العسكرية التي خاصها المسلمين بغرض حماية وتأمين البلاد الإسلامية من الأعداء من خلال تحسين المواقع الدفاعية للبلاد الإسلامية، وكذلك التوغل في الأراضي البيزنطية بغرض السيطرة على الثغور والقرى، وتجدر الإشارة إلى أن الدافع الأساسي وراء شن هذه الحملات هو إسقاط قلعة الروم “القسطنطينية”.

من الذي رتب لحملات الصوائف والشواتي

معاوية بن أبي سفيان هو من رتب لحملات الصوائف والشواتي بهدف الدخول إلى الأراضي البيزنطية والتوغل فيها بغرض الاطلاع عليها لتسهيل عملية الفتح، وقد سميت هذه المعارك بهذا الاسم نظرًا للفترة التي كانت تقوم فيها، وتشير البعض إلى أن سبب تسميتها بهذا الاسم يرجع إلى الطبيعة التي كانت تمتلكها المناطق التي تذهب إليها الحملات، فقد تميزت بالطبيعة الجبلية الوعرة التي جعلت مناخها يتسم بالبرودة شتاءً وبالاعتدال صيفًا.

نشأة حملات الصوائف والشواتي

المؤسس لتلك الحملات هو عمر بن الخطاب رضي الله عنه وأرضاه فقد قام بتأسيسها وقت خلافته لتحصين حدود الدولة البرية والبحرية، ومع مرور الوقت توسعت هذه الحملات وتطورت خاصة في عهد الدولة الأموية تحديدًا في عهد الخليفة معاوية بن أبي سفيان، ومن أشهر قادة هذه الحملات “أبو عبيدة بن الجراح”، “معاوية بن أبي سفيان”، “النعمان بن مقرن”.

أهمية حملات الصوائف والشواتي

تكمن أهمية هذه الحملات في أمرين أساسيين وهم تحصين الجبهة الشمالية من الاعتداءات الخارجية وهي الجبهة الأكثر خطورة، والأمر الثاني يتمثل في سعي الخلفاء وراء السيطرة على العاصمة البيزنطية، وقد حرص الخلفاء على إلحاق أبنائهم بالجيش وتعويدهم على المشاركة في الحملات التي كانت تخرج كل عام، فتمنى الكثير منهم تولي قيادة هذه الحملات لشعورهم بأن الانضمام لها بمثابة الشرف والتكريم لهم.

الأهداف الرئيسية لحملات الصوائف والشواتي

بدأت هذه الحملات لخدمة عدة أهداف أبرزها الآتي:

  • محاربة المتمردين والقضاء على الفتن.
  • هدم الدولة البيزنطية.
  • توفير الحماية اللازمة للإمارة الأندلسية ضد أي اعتداء.
  • توفير الحماية من الغزوات.
  • السيطرة على المدن الساحلية والممالك الشمالية.
  • مواجهة هجمات النورمانديين.
  • توفير الدعم لمدن وإمارة الأندلس.
  • إظهار مهارات القادة في ميادين القتال.
  • مد الجيش بالأسلحة والجنود المقاتلين.
  • إعمار القلاع والحصون والمدن التي تعرضت للدمار من جديد.
  • التخلص من الولاة الطامعين.

عدد حملات الصوائف والشواتي

  • بلغ عدد حملات الصوائف والشواتي حوالي 46 حملة منهم 25 حملة شتوية، و21 حملة صيفية، هذه بالإضافة إلى عمليات جهادية أخرى أطلق عليها مصطلح غزاة، أما بالنسبة للدولة الأموية في الأندلس فقد بعثت أغلب الصوائف خلال عصر حكم الإمارة واعتمد فيها عدد الصوائف الذي يخرج كل سنة على الظروف السياسية التي تمر بها الإمارة الأموية، وفي أغلب الأحيان كانت تخرج سنويًا بصائفة واحدة، ولكن في حالة مواجهة الإمارة لأي اعتداء أو للهجمات الخارجية تخرج أكثر من حملة للتصدي لتلك الهجمات.

كانت هذه كافة التفاصيل المتعلقة بإجابة سؤال رتب حملات الصوائف والشواتي وإلى هنا نكون قد وصلنا وإياكم إلى ختام حديثنا نشكركم، نأمل أن نكون استطعنا أن نوفر لكم محتوى مفيد وواضح يغنيكم عن مواصلة البحث، وفي النهاية نشكركم على حسن متابعتكم لنا، وندعوكم لقراءة المزيد في عالم الموسوعة العربية الشاملة.

المراجع

1