الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن قضية فلسطين

بواسطة:
بحث عن قضية فلسطين

بحث عن قضية فلسطين حين تستمع إلي هذا الاسم فإن أول ما يخطر ببالك هو صورة الطفل محمد الدرة وهو يحتمي في والده من نيران العدو الإسرائيلي الغاشمة، التي لم ترحم طفولته ولم تردعها صرخاته عن إطلاق النار وإنهاء حياته، وموقع الموسوعة يقدم لك بحث كامل عن قضية فلسطين، وتاريخ نشأتها، واشهر حروبها، وكيف كان تأثير هذه الحروب علي القضية.

المقصود بالقضية الفلسطينية

إن “القضية الفلسطينية” هي المصطلح الذي اصبحنا نشير به إلي “الصراع الفلسطيني الإسرائيلي” الذي بدأ في عام 1897 مع المؤتمر الصهيوني الأول والذي لا يزال مستمر إلي الآن، وهو خلاف سياسي تاريخي إنساني بين الاتجاه الصهيوني وجميع من يؤيدوه من دول العالم الكبري، وبين دولة فلسطين التي احتلها اليهود وارتكبوا مجازر في حقها.

وهذا الصراع له تأثير كبير في توتر المنطقة وحدوث الكثير من الأزمات والحروب، وهذه القضية تحظى بالكثير من الاهتمام و الانتباه من كافة أنحاء العالم، بسبب تداخل الكثير من الجهات المختلفة واعتبارهم أطرافاً في القضية ومنهم دول العالم الكبري التي تحمي إسرائيل، بالإضافة إلي حساسية المنطقة التي يدور فيها هذا الصراع.

تاريخ القضية الفلسطينية

  • الحقيقة أن تاريخ القضية الفلسطينية قديم قد التاريخ، فأطماع اليهود في دولة فلسطين قديمة وتصل لألاف السنين، ففي المعتقدات اليهودية فلسطين حق لليهود لانها “ارض الميعاد” كما يدعون، ولهم الحق فيها لأنهم حكموها من الآف السنين ، الأمر الذي جعلهم يعتقدون ان من حقهم العودة إليها مرة آخري وهو ضلال بالكامل.
  • وظهرت بعض أطماع اليهود في فلسطين في القرن السادس عشر علي يد واحد من اغني رجال العالم اليهود وكان اسمه “يوسف ناسي” وقد حاول منذ زمن بناء مستعمرة لليهود في فلسطين حتى يجدوا مكان للابتعاد عن الاضطهاد الذي يتعرضون له في الغرب وقد كان هذا 1530 م.
  • ومع القرن التاسع عشر بدأت الحركات الصهيونية بالتكون و خلق مجتمعات وبدأ أول مؤتمر صهيوني في بازل عام 1897م حيث تمت المناداة لأول مرة بإنشاء دولة لليهود وقد كان القرار ببناء هذه الدولة في فلسطين، ولكن وقتها كانت المشكلة في وقوع فلسطين تحت حكم الدولة العثمانية واعتبارها ولاية من ولايات الدولة يسكنها العرب المسلمين، بينما نسبة المسيحيين فيها لا تتعدى ال8% فقط منها.
  • لاقت هذه القرارات غضب شديد من أهل فلسطين ومن العرب والمسلمين كافة، مما أرجأ المشروع إلي عام 1916م حين اتفقت كلا من فرنسا وانجلترا علي تقسيم حكم الدول العربية بعد انهيار الدولة العثمانية وتفتت جيوشها، وأصبحت فلسطين جزء من الحكم المشترك بين انجلترا وفرنسا.
  • ثم جاء وعد بلفور الذي سمح لليهود بإقامة كيان صهيوني في بلادهم وجعل هذا الكيان خاضعاً للنفوذ الإنجليزي، وقد جاء الوعد بتأسيس وطن لليهود علي ارض فلسطين في عام 1917م وقد اشتهر هذا الوعد “بوعد من لا يملك لمن لا يستحق”
  • ومع نهاية القرن التاسع عشر بدأ اليهود في الهجرة إلي فلسطين من أوروبا ومن كافة أنحاء العالم بطريقة غير قانونية، وكانت أعداد المهاجرين كبيرة للغاية مما أدي لزيادة السكان بطريقة غير مسبوقة فاضطرت انجلترا لإصدار الكتاب الأبيض الذي قام بتنظيم هذه الهجرة ووقفها لبعض الوقت، ولكن هذا لم يوقف الهجرة إلي فلسطين.

قيام دولة إسرائيل علي الأراضي الفلسطينية

  • مع نهاية الحرب العالمية الثانية في عام 1945م زادت الهجمات الصهيونية علي انجلترا وقواتها في فلسطين، مما جعل انجلترا تقوم بإحالة القضية الفلسطينية بأكملها إلي الأمم المتحدة لاتخاذ القرار الذي تراه مناسباً، وقد جاء القرار في عام 1947 بتكوين لجنة مسئولة عن القضية الفلسطينية تتكون من 11 عضو.
  • وبعد مناقشات جاء قرار للجنة بقبول حل تقسيم دولة فلسطين إلي جزأين وهو الأمر الذي رفضته الهيئة العربية العليا، لكن الجهة الصهيونية رحبت بالقرار ووافقت عليه وكذلك الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد السوفيتي وافقوا علي تقسيم الدولة.
  • بعد العديد من النقاشات لم يتوصل الطرفان إلي حل وسط وقامت انجلترا بإعلانها الانسحاب من فلسطين، ومع انسحاب القوات الانجليزية من المنطقة بدأت القوات الصهيونية في السيطرة علي المناطق التي يتم إخلائها، في الوقت الذي عجزت الدول العربية عن تكوين جيش عربي قوى للدفاع عن فلسطين.
  • وفي الثالث عشر من مايو وجه “حاييم وايومان” خطاب رسمي إلي رئيس الدولة الأمريكية يطالبه بالاعتراف بدولة اليهود وقيام دولة إسرائيل، وللأسف مع مغادرة آخر جندي في جنود القوات البريطانية أصبحت دولة إسرائيل قائمة بالفعل وقد اعترفت أمريكا بإسرائيل كدولة بالفعل.
  • ومع نهاية الحرب أصبحت إسرائيل دولة تقع علي أراضي فلسطين الحبيبة، بل وسيطرت علي مساحات أوسع بكثير من المساحات المقررة لها، وحاولت السيطرة علي قطاع غزة لكن مصر قامت بحمايته.

حرب 1948م واثرها علي القضية الفلسطينية

  • كانت هذه هي الحرب الأولي بعد إعلان قيام دولة إسرائيل، ويسميها البعض حرب فلسطين أما الغرب فيطلقون عليها “الحرب العربية_الإسرائيلية الأولي” وقامت هذه الحرب بين القوات الإسرائيلية وخمس دول عربية هي “مصر، سوريا، الأردن، لبنان، العراق” وكان الهدف منها منع الزحف الصهيوني علي أراضي فلسطين حيث جاء قرار التقسيم بإعطاء الصهاينة نصف الأراضي لكنهم قاموا بالسيطرة علي اكثر من القرار من لجنة الأمم المتحدة بكثير.
  • وقد استمرت الحرب بين القوات العربية والإسرائيلية حتى يناير 1949 وانتهت بهزيمة الجيوش العربية نتيجة التخطيط السيئ وعدم تنظيم الجيوش، بالإضافة إلي المؤامرات التي تعرضت لها القوات العربية كل هذا ادى إلي خسارتنا للحرب وتمكين إسرائيل من ارض فلسطين.
  • وقد جاءت تبعات هذه الحرب بخروج اللاجئين الفلسطينيين من ديارهم إلي الضفة الغربية وقد كان عددهم حوالي 400 ألف فلسطيني، وقد كانت هذه الحرب مجرد فصل في كتاب القضية الفلسطينية.
  • وقد كان علي الرغم من فشل الجنود العربية من تحقيق أمالهم وأحلامهم في تحرر فلسطين ووقف قيام دولة إسرائيل تماماً، إلا إنها لم تكن حرب فاشلة تماماً، فقد قامت قوات الجيش العربي من ضم الضفة الغربية إلي الأردن، و قامت القوات المصرية بضم قطاع غزة.
  • ونتيجة للحرب قام مجلس الأمن بإصدار قرار بوقف إطلاق النار لمدة 36 ساعة ولكن القوات العربية رفضت هذا القرار ومع الضغط المتزايد من انجلترا وأمريكا اضطرت القوات العربية للموافقة علي هذا القرار وعقد الهدنة الأولي في هذه الحرب.
  • ومع الإرادة الغير مستقرة للقوات العربية و رؤسائها قامت القوات الإسرائيلية المحتلة بنهب وسرقة اكثر من 78% من الأراضي الفلسطينية وهو اكثر بكثير من المقرر من قِبل لجنة الأمم المتحدة، وكانت هذه الضربة الأولي للصهاينة التي وجهوها لفلسطين ولكنها بالتأكيد لم تكن الأخيرة.

حرب 1967 ونكسة القضية الفلسطينية

  • بعد العدوان الثلاثي في عام 1956م علي مصر و الذي تم بعد تأميم قناة السويس، قامت إسرائيل بعدها باحتلال قطاع غزة لمدة استمرت عدة اشهر.
  • وفي عام 1967 قامت حرب بين إسرائيل و مصر وسوريا والأردن حيث هاجمت فيها إسرائيل هذه الدول العربية وقامت بالاستيلاء علي سيناء في مصر وهضبة الجولان في سوريا، بالإضافة إلي باقي فلسطين والضفة الغربية وغزة أيضاً.
  • كما أعلنت إسرائيل ضم القدس الشرقية والتي تقع تحت حكم الأردن وأعلنت قوات الصهاينة نفسها أنها الجيش الذي لا يقهر، وبدأت في نهب الضفة الغربية وثرواتها خاصة الثروات المائية، وقامت الحكومة الإسرائيلية بإصدار قرار بعد النكسة يمكن إسرائيل من ضم القدس الشرقية وجعلها كلها عاصمة عاصمة للدولة العبرية.
  • وكان الأثر النفسي الذي خلفته النكسة كبر حيث انشقت الكثير من جماعات التحرير الفلسطينية والتي كانت في بداياتها آنذاك وكونت جماعات وأحزاب صغيرة لها أفكار أيديولوجيات مختلفة.
  • واستمر نزوح الفلسطينيين من بلادهم وهجرتهم إلي الأردن بأعداد كبيرة بالإضافة إلي هجرتهم إلي الدول العربية الأخري، وبدأت الكثير من جماعات التحرير تظهر في الدول العربية مثل الأردن، ولبنان، وتونس.

وما زالت القضية الفلسطينية الشغل الشاغل للعرب والأمة الإسلامية كلها، وما زالت هي العرق النابض في جبين العرب والذي يأبى التوقف أو الاستسلام، فالقضية الفلسطينية حية بيننا وستظل كذلك حتي يشاء الله أن يحرر ارضه وتعود فلسطين عربية وإسلامية كما كانت.