مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

الحرب العالمية الثانية ملخص

بواسطة:
الحرب العالمية الثانية

في اليوم السابع من شهر يوليو لعام 1937 حدث نزاع دولي مدمر في آسيا، وفي اليوم الأول من شهر سبتمبر لعام 1939 وقع نزاع أخر في أوربا، لينتهي هذا النزاع عام 1945 باستسلام اليابان، وقد شارك في الحرب العالمية الثانية قوات مسلحة من حوالي سبعين دولة حيث شاركوا بمعارك بحرية وجوية وأرضية، وقد نجم عن الحرب العالمية الثانية العديد من الخسائر في الأرواح، حيث تعددت أطراف النزاع وتعددت مسارح الحرب، وتعتبر هذه الحرب من الحروب الشمولية وأكثرها كلفة بتاريخ بني الإنسان، حيث راح ضحيتها قرابة 51 مليون نفس بشرية بين مدنيين وعساكر، وذلك بسبب القصف الجوي الكثيف الذي شهدته بلدان العالم أبان الحرب العالمية الثانية.

أسباب الحرب العالمية الثانية ملخص :

  • وقعت الحرب العالمية الثانية كنوع من تسويات ما بعد الحرب العالمية الأولى والتي كانت سبباً في تغيير خارطة العالم.
  • القيام بعقد معاهدات عقابية على ألمانيا أبان معاهدة فرساي وكانت عام 1919م.
  • في عام 1922 ظهرت الحركة الفاشية بدولة إيطاليا وفي عام 1933 ظهرت الحركة النازية بدولة ألمانيا.
  • إنشاء حلف جديد، وعُرف هذا الحلف باسم دول المحور حيث كان يضم ثلاث دول وهي اليابان وألمانيا وإيطاليا.

بداية الحرب العالمية الثانية وانتهائها :

عام  1939

عقب قيام دولة ألمانيا بتأمين جانب الاتحاد السوفيتي المحايد بعد عقد الميثاق الألماني السوفيتي في شهر أغسطس 1939 بعدم محاولة الاعتداء، لتقوم ألمانيا بإعلان الحرب العالمية الثانية حيث أعلنت غزوها لدولة بولندا في 1 سبتمبر 1939، لتقوم بعدها كل من بريطانيا وفرنسا بإعلانهما الحرب على دولة ألمانيا في 3 سبتمبر، وأبان هذه الشهر لاقت بولندا هزيمة ساحقة على يد الجيش الألماني والقوات السوفيتية، وتم تقسيم بولندا بين ألمانيا النازية والاتحاد السوفيتي.

عام 1940

حلت فترة من الهدوء عقب هزيمة بولندا، وفي 9 من أبريل 1940 قام الجيش الألماني بغزو الدنمارك والنرويج، وفي 10 مايو 1940 قامت ألمانيا ببدء الهجوم على دول أوروبا الغربية وذلك بعدما غزت كل من بلجيكا ولكسمبورج وهولندا، وبعدها في اليوم 22 من يونيو 1949 قامت فرنسا بتوقيع اتفاقية إيقاف إطلاق النار مع ألمانيا، هذا الأمر الذي نتج عنه تمكن ألمانيا من احتلال النصف الشمالي من البلاد، مما أتاح للألمان فرصة عظيمة لإقامة نظام متعاون معها بجنوب البلاد والذي كان مقره في فيشي، وبعدها في شهر يونيو 1940 بدأ الاتحاد السوفيتي في تشجيع ألمانيا أن تحتل دول البلطيق، وبالفعل تمكنت ألمانيا من ضمها إلى أراضيها في أغسطس عام 1949، وبعدها في 10 يونيو 1940 أعلنت إيطاليا انضمامها كواحدة من دول المحور، ثم شنت القوات الألمانية حربها الحوية على بريطانيا في الفترة التي كانت ما بين 10 يوليو حتى 31 أكتوبر من عام 1940، وقد عُرفت هذه المعركة باسم معركة بريطانيا والتي كانت نهايتها خسارة الجيش الألماني.

عام 1941

بعدما تم تأمين منطقة البلقان من خلال غزو اليونان ويوغوسلافيا في اليوم 6 من أبريل 1941، قامت القوات الألمانية وحلفاؤها من قوات الاتحاد السوفيتي في 22 يونيو 1941 منطقة البلقان هذا الأمر الذي يعتبر خرق صريح للميثاق الألماني السوفيتي، لتكون ألمانيا بالفعل قد احتلت دول البلطيق في شهر يوليو 1941، ومن هنا أصبح جوزيف ستالين أحد القادة السوفييين من الزعماء الرئيسيين للحلفاء بالحرب، وخلال فصلي الصيف والخريف من عام 1941 تمكنت القوات الألمانية من التوغل في الإتحاد السوفيتي ولكنها واجهت مقاومات عنيدة من قبل الجيش الأحمر الذي منع الألمان من الحصول على المدن الرئيسية لكل من موسكو ولينينجراد، وفي نهاية العام بالتحديد في اليوم السادس من ديسمبر 1941 شنت القوات السوفيتية هجومها الحاد ضد قوات الألمان، هذا الأمر الذي نتج عنه خروج القوات الألمانية من ضواحي موسكو بصورة نهائية، وفي اليوم التالي السابع من ديسمبر قامت اليابان بشن هجوم على ميناء ببرل هاربر بجزر هواوي والذي يتبع لإحدى قوى المحور ومن هنا أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية على الفور حربها على اليابان، وبعدها في يوم 21 من ديسمبر قامت كل من إيطاليا وألمانيا بإعلان الحرب على الولايات المتحدة الأمريكية.

في عامي 1942 و1943

في شهر مايو 1942 شنت القوات الجوية البريطانية غارة عنيفة على مدينة كولونيا لألمانيا وألقت بها الآلاف من القنابل، وهذه كانت المرة الأولى منذ أن بدأت الحرب يحدث قتال في ألمانيا، واستمرت القوات الجوية لدول الحلفاء طول الثلاث سنوات التالية بشن غاراتهم الجوية بصورة دورية على المدن الصناعية والمصانع الألمانية، هذا الأمر الذي انتهى بتحول المناطق الألمانية المأهولة إلى حطام مع حلول 1945، ومع نهاية 1942 وبداية 1943 كانت القوات الجوية لدول الحلفاء قد تمكنت من تحقيق سلسلة من الانتصارات العسكرية بشمال بدول شمال أفريقيا، وقد تسبب فشل القوات الفرنسية في أن تمنع القوات الألمانية من أن تحتل كل من المغرب والجزائر إلى دفع ألمانيا في 21 من نوفمبر 1942 أن تعلن احتلال فيشي بفرنسا، وبعدها قامت الوحدات العسكرية التي تتبع لدول المحول بشمال أفريقيا والتي كان يبلغ عددها قرابة 150 ألف كتيبة بالاستسلام وذلك كان في مايو 1943.

ومن الناحية الشرقية وفي خلال شهور صيف 1942 كانت ألمانيا ودول المحور قد جددوا هجومهم العدائي على الاتحاد السوفيتي من أجل الاستيلاء على ستالينجراد التي تقع على نهر فولجا، ومن أجل الاستيلاء على الحقول البترولية في قزوين والاستيلاء على بوكا، ثم مع نهاية صيف 1942 تم محاصرة القوات الألمانية من كلا الجبهتين، لتقوم بعدها القوات السوفيتية بشن هجوماً عنيفاً ضد القوات الألمانية في ستالينجراد، مما ترتب عليه استسلام قوات الجيش السادس الألماني عام 1943، لتقون بعدها القوات الألمانية في يونيو 1943 بشن هجوم على كورسك، لتقع حينها أكبر معركة بالدبابات بالتاريخ البشري، إلا أن القوات السوفيتية تمكنت من وقف الهجوم ونجحت في أخذ المبادرة العسكرية وعدم الاستسلام مجدداً.

في يوليو 1943 تمكنت قوات الحلفاء من الهبوط على جزيرة صقلية، ثم في سبتمبر تمكنت من أن تصل إلى شواطئ شبه الجزيرة الإيطالية، ومن بعدها إطاحة المجلس الأعلى للحزب الفاشي “بنينو موسوليني”، ليتولى  الحكم القوات العسكرية التي تفاوضت على الاستسلام للقرات الأمريكية والبريطانية في شهر سبتمبر، بينما القوات الألمانية التي لا تزال موجودة بإيطاليا فتمكنت من السيطرة على النصف الشمالي لشبه الجزيرة وتم تحرير موسوليني الذي كان بقبضة السلطة العسكرية الإيطالية، مما نجم عنه تأسيس حكومة فاشية جديدة بشمال إيطاليا واستمرت سيطرة الألمان على شمال إيطاليا حتى الاستسلام في 2 مايو 1945.

عام 1944

في يوم 6 يونيو 1944 استطاع اكثر من 150 ألف جندي من قوات الحلفاء من الهبوط على الأراضي الفرنسية التي حُررت في نهاية أغسطس، وتمكنت أولى الفرق الأمريكية أن تعتبر للأراضي الألمانية بعد مرور شهر من عبور قوات الاتحاد السوفيتي للحدود الشرقية، وفي منتصف ديسمبر قامت قوات الألمان بشن هجومها الفاشل ضد شمال فرنسا وبلجيكا، والذي عُرف باسم معركة بلولج.

عام 1945

بدأت قوات الاتحاد السوفيتي حملتها في 2 يناير 1945 من أجل تحرير غرب بولندا وتمكنت من إجبار المجر (أحد أعضاء دول المحور) على أن تستسلم، وفي منتصف فبراير قامت قوات الحلفاء بقذف مدينة دريسدن بالقنابل الأمر الذي تسبب في مقتل 35 ألف

ألماني، وتمكنت القوات الأمريكية أن تعبر نهر الراين في 7 مارس، وفي اليوم 16 من أبريل استطاعت القوات السوفيتية من أن تشن حملتها العكسرية الأخيرة والتي مكنتها من أن تحاصر مدينة برلين، وفي الوقت الذي كان فيه قوات الاتحاد السوفيتي يقومون بشق طريقهم لمقر الرايخ كان هتلر قد انتحر في 30 أبريل 1945، وفي يوم 7 مايو قامت ألمانيا بإعلان استسلامها غير المشروط لدول الحلفاء وأعلنت استسلامها أيضاً لقوات الاتحاد السوفيتي بمدينة برلين في 9 مايو، وانتهت الحرب العالمية الثانية في المحيط الهادي في شهر أغسطس بعدما قامت الولايات المتحدة الأمريكية بإلقاء قنبلتين ذريتين على هيروشيما ونجازاكي، الأمر الذي أسفر عنه مقتل 120 ألف ياباني، وفي سبتمبر 1945 استسلمت اليابان رسميا.

النتائج التي حلت على العالم أجمع عقب الجرب العالمية الثانية :

  • كانت الحرب العالمية الثانية بمثابة الخارطة السياسية والعسكرية والاجتماعية على مستوى العالم أجمع.
  • تم الإعلان عن إنشاء الأمم المتحدة من أجل تعزيز التعاون العالمي والدولي ومن أجل ردع الصراعات بالمستقبل، فأصبحت الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي والمملكة المتحدة وفرنسا والصين من الأعضاء الدائمين بمجلس الأمن الذي يتبع للأمم المتحدة.
  • ذاع نجم الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي كقوى عظمى على مستوى الساحة الدولية، وانحسار قوة ونفوذ الدول الأوربية، هذا الأمر الذي مهد الطريق لوقوع حرب باردة استمرت قرابة 46 عام.
  • ظهور حركات الاستقلال بكل من أفريقيا وآسيا مع المحاولات الإصلاحية لاقتصاد البلدان التي تضررت صناعيا، وذلك من خلال التكامل الاقتصادي مع البلاد الأخرى.

المراجع :