مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

الاشهر الميلادية

بواسطة:
الأشهر الميلادية

الاشهر الميلادية أشهر تقويمية تعتبر من بداية تاريخ نبي الله عيسى عليه السلام المسيح، تم وضعها من قبل راهب يدعى دنيسيوس الصغير، وهي ليست أولى التقويمات التي اعتمد عليها، بل سبقها نظام تقويم شمسي كانت تعد به الشهور بـ 10 أشهر فقط، قبل إضافة أول شهري السنة الحاليين يناير وفبراير.

وظيفة الاشهر الميلادية

تعد أشهر النظام الميلادي توقيتا لمدار الأرض حول النجم الشمسي في مجموعة درب التبانة التي تكون مجرتنا، وتنقسم لقسمين من حيث عدد الأيام إذ تتواجد أيام كبيسة وأيام عادية، في الكبيسة تصبح أيام السنة 366يوما، بينما في العادية أو البسيطة فتقدر بـ 365 يوما.

وهذا النظام احتسب أيضا على تقدير ظهور وغياب القمر، فهو يجمع بين التقويم القمري والشمسي، ولذا تختلف أيام الشهور بين 29، 31 يوما.

أما بخصوص شهر فبراير الذي خصص له 28 يوما فقط، فإنه يزيد ليصبح 29 يوما كل أربع سنوات في العام الكبيس فتزيد السنة يوما عن البسيطة.

 

أنظمة التقويم الشهرية الأخرى:

لا يعتمد التقويم فقط على الأشهر الميلادية بل إن هناك عدة أنواع للتقويم إضافية بعضها يستخدم للزراعة وبعضها للتقويم الهجري الذي أسس منذ هجرة رسول الله تعالى للمدينة وبدء النظام الإسلامي، وأخرى تخص العبريين والهندوس..

الاشهر الميلادية

الاشهر الميلادية

الأشهر التقويمية في النظام الميلادي:

يناير31 يوم، فبراير28يوم، مارس31يوم، إبريل30يوم، مايو31يوم، يونيو30يوم، يوليو31يوم، أغسطس 30يوم، سبتمبر31يوم، أكتوبر30يوم، نوفمبر31يوم، ديسمبر30يوم.

ويتوافق معها شهور تسمى بالشهور السريانية:

وهو نظام يعتمد على اللغة السريانية المتعلقة بنظام تقويم سوريا القديم، وتعمل به الأردن والعراق وفلسطين وهذه الشهور هي:

كانون الثاني، شباط، آذار، نيسان، أيار، حزيران، تموز، آب، أيلول، تشرين الأول، تشرين الثاني، كانون الأول.

 أما عن التقويم القبطي القديم:

طوبة، أمشير، برمهات، برمودة، بشنس، بؤونة، أبيب، مسرى، توت، بابة، هاتور، كياهك

وتختلف في أيامها عن الشهور الميلادية من حيث أن طولها يمتد ل 30 يوما كل الشهور، وزيادتها 5 أيام بالسنة البسيطة لتصبح 370يوما، أما بالسنة الكبيسة فتصبح 371 يوما، بإضافة ستة أيام على أيام السنة المعتمدة على الأشهر الميلادية.

أسباب تسمية شهور السنة الميلادية بهذا الاسم:

سمي يناير بهذا الاسم نسبة لمعبود اليونانيين والرومان قديما بالنسبة للتغيرات الزمنية، أما فبراير فنسب إلى فيبرا التي تعنى التطهر والتطهير، مارس فكان بداية التقويم القديم ثم إنه سمي بهذا كاسم لمعبود الحروب لدى الرومانيين قديما، ولكن بتفقد المعنى في لغة بابل القديمة النوم الأعمق، والثابت.

 إبريل فكان يطلق على معبود قديم لديهم يختص بفتح السماء لإظهار الشمس بعد البرودة وكان يسمى بالربيع حيث يعد بداية هذا الفصل.

مايو فنسبة لمعبودة رومانية تدعى ميا، يونيو فأطلق على الشباب من مسمى جون يوس، يوليو فقد تم العبث بالتقويم وأطلق على تسمية امبراطور روما يوليوس قيصر.

أغسطس نسبة لابن يوليوس قيصر وكان حاكما رومانيا أيضا، أما بقية الشهور فتعتبر من أرقام الرومانيين القديمة

 سبتمبر: من septa أي رقم سبعة، يمثل الترتيب القديم لهذا الشهر لدى الرومانيين، كذلك الأشهر التي تليه مثل شهر أكتوبر: octaوتعني ثمانية، نوفمبر: من nov تسعة، وهو نفس ترتيبه لدى الرومانيين، وأخيرا ديسمبر: deca وتعني الرّقم عشرة.

ولكن هل تعلم أن تسمية أشهر التقويم الميلادي تختلف مسميات بعضها في المغرب وكانت في العهد القذافي في ليبيا يطلق عليها أسماء أخرى، كما سنبين الأن:

فمثلا في المغرب: شهر مايو أطلق عليه ماي، أما الشهور الأخرى ابتداءًا من يوليو فمسمياتها هي: يوليوز، غشت، شتنبر، أكتوبر، نونبر، دجنبر .