الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

هجوم إرهابي على فندق بالصومال يسفر عن مقتل 5 أشخاص

بواسطة: نشر منذ: شهرين

أعلنت الشرطة الصومالية اليوم الأربعاء عن مقتل 5 أشخاص إثر هجوم إرهابي شنه 5 متطرفون على أحد الفنادق بالعاصمة الصومالية مقديشيو. وأفادت الشرطة في بيان لها أن الهجوم الذي استمر لعدة ساعات تمكنت قولت الشرطة من إنهاءه وإنقاذ عدد من نزلاء الفندق وصل إلى 80 شخصاً ما بين مدنيين ومسئولين حكوميين، موضحة نجاحها في قتل […]

هجوم إرهابي على فندق بالصومال يسفر عن مقتل 5 أشخاص

أعلنت الشرطة الصومالية اليوم الأربعاء عن مقتل 5 أشخاص إثر هجوم إرهابي شنه 5 متطرفون على أحد الفنادق بالعاصمة الصومالية مقديشيو.

وأفادت الشرطة في بيان لها أن الهجوم الذي استمر لعدة ساعات تمكنت قولت الشرطة من إنهاءه وإنقاذ عدد من نزلاء الفندق وصل إلى 80 شخصاً ما بين مدنيين ومسئولين حكوميين، موضحة نجاحها في قتل المتطرفين بعد عدة ساعات من المواجهات.

وأشار البيان إلى أن الهجوم أسفر عن مصرع 3 من أفراد الشرطة و 2 مدنيين فضلاً عن إصابة 11 آخرين بجروح.

وأوضحت وكالة فرانس برس بحسب رواية شهود العيان أن ما مكن المتهمين من الاقتراب من الفندق هو ارتدائهم لزي الشرطة، مؤكدة أنهم بادروا بإطلاق النار وإلقاء قنابل يدوية على الفندق فردت عليه قوات الأمن القريبة من موقع الحادث بهجوم مماثل.

وأشارت إلى أنه تم حصار الفندق لعدة ساعات إلى أن تمكنت الشرطة من قتل 2 من المهاجمين الذين تحصنا داخله.

من جانبها أعلنت حركة الشباب الإسلامية المتطرفة عبر الإنترنت مسئوليتها عن الحادث بغرض اغتيال دبلوماسيين وسياسيين وضباط من الجيش، وأشارت إلى أنها نفذت العملية كما هو مخطط لها.

وقال ضابط الشرطة سليمان آدن أن موقع الحادث قريباً من مجمع فيلا الصومال الحكومي الذي يضم عدة مباني تابعة للوزارات بالإضافة إلى مكتب رئيس الوزراء والقصر الرئاسي.

وأوضح آدن أن المهاجمون كانوا يستخدمون سيارات مفخخة في مرات هجومهم السابقة، وهو ما تخلوا عنه في هذا اليوم، ولجأوا إلى التنكر بملابس الشرطة من أجل دخول الفندق، مشيراً إلى أن الشرطة استخدمت مدخل الطوارئ والأبواب الجانبية للفندق من أجل إجلاء عدد كبير من نزلاءه.

وقال أحد شهود العيان أنه كان يستقل سيارته بالقرب من الفندق، وعند إطلاق النار استدار بها سريعاً للابتعاد عن الحادث، موضحاً أنه كان هناك إطلاق رشاشات ثقيلة من قِبل قوات الأمن الموجودة على حواجز القصر، مشيراً إلى أنه لم يكن يعرف من الذي يقاتل الآخر.

وقال شاهد عيان آخر أن أحد أصدقاءه أُصيب بكسر خلال قفزه من جدار الفندق للنجاة بحياته.

يُذكر أن هذه الحادثة لم تكن هي الأولى لهذا الفندق، فقد سبق وأن تعرض لاقتحام سيارة مفخخة في يناير 2015 أثناء زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للبلاد، كما لقى 14 شخصاً مصرعهم في فبراير 2016 بعد وقوع انفجاران بالقرب من الفندق، فضلاً عن مقتل 15 شخصاً آخرين في أغسطس 2016 بعد أن استهدفت سيارة مفخخة الفندق.

mosoah

شاهد المزيد من الاخبار