الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

الموت الأسود يظهر من جديد في الصين.. رعب عالمي من عودة الطاعون

بواسطة: نشر منذ: شهرين

توفي شخص ثالث خلال شهر نوفمبر الحالي مصابًا بمرض الطاعون في الصين، وذلك بعد أن تناول أرنبًا بريًا، حيث كانت السلطات الطبية الصينية قد أكدت أنه كان يُعالج من مرض الطاعون قبل موته، وذلك حسب ما ذكرت الصحيفة البريطانية “ديلى ميل”، وقد أصاب هذا الخبر المخاوف العالمية من إمكانية عودة الطاعون كوباء عالمي من جديد. […]

الموت الأسود يظهر من جديد في الصين.. رعب عالمي من عودة الطاعون

توفي شخص ثالث خلال شهر نوفمبر الحالي مصابًا بمرض الطاعون في الصين، وذلك بعد أن تناول أرنبًا بريًا، حيث كانت السلطات الطبية الصينية قد أكدت أنه كان يُعالج من مرض الطاعون قبل موته، وذلك حسب ما ذكرت الصحيفة البريطانية “ديلى ميل”، وقد أصاب هذا الخبر المخاوف العالمية من إمكانية عودة الطاعون كوباء عالمي من جديد.

كما أوضحت الجهات الصحية الصينية أن الشخص الذي توفي كان يبلغ من العمر نحو خمس وخمسون عامًا، وكان يعيش في المنطقة التي عاش فيها الحالتين السابقتين واللتان تم تشخيصهما بالطاعون أيضًا، وهي مقاطعة شيلينجول التي تتبع لمقاطعة إينر منغوليا في الصين، كما أكد المسؤولون الصحيون بالمقاطعة أنه لا توجد أي علاقة بين المتوفيين الثلاثة.

أما الحالة الأولى والثانية فكانا لرجل وزوجته أُصيبا بمرض الطاعون في بكين، وحصلا على الرعاية الصحية في الثالث من نوفمبر الحالي، وعلى الرغم من ذلك لم تبلغ السلطات الصحية الصينية منظمة الصحة العالمية بظهور وباء الطاعون لديها إلا بعد ذلك بعشرة أيام.

أما عن الحالة الثالثة فقد أُصيب بمرض الطاعون بعد أن اصطاد أرنب بري وأكله، إذ تنتشر عدوى الطاعون عادةً عن طريق البراغيث، وتنتقل للبشر من خلال ملامسة الحيوانات أو أكل لحمها.

 وقد أوضحت الصحيفة البريطانية أن عدوى الطاعون والتي كانت تصنف وباءً قاتلاً حال انتقاله لشخص آخر بنسبة تتخطى التسعين في المئة، كانت قد انتهت في العالم كله، إلا أن هناك بعض الحالات التي يتم الإبلاغ عنها مؤخرًا في الصين، كما أضافت صحيفة ديلي ميل البريطانية أن الشكل الدبلي من وباء الطاعون هو الأكثر شهرة، وذلك يعود إلى تسببه في موت ما يزيد عن ثلث سكان أوروبا في العصور الوسطى، ولذلك كان يُطلق عليه الموت الأسود.

يُذكر أن المسؤول عن الطاعون بكتيريا Yesinia pestis والتي عادةً ما تنتشر من البراغيث إلى الأرانب والسناجب والفئران والثدييات الصغيرة، ثم ينتشر المرض للأشخاص عن طريق أكل لحوم الحيوانات المصابة، أو من خلال البراغيث مباشرةً، ويقوم الطاعون بمهاجمة الجهاز المناعي للإنسان ويتسبب ذلك في تورم غدد الإنسان الذي يسبب حمى وغرغرينا ثم الموت.

mosoah

شاهد المزيد من الاخبار