الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

مدارس إماراتية تعالج نقص الكتب بتبادل النسخ بين الطلاب

بواسطة: نشر منذ: 4 أسابيع

تنفذ المدارس الإماراتية الحكومية خطة بديلة لحل المشكلة الراهنة والتي تتمثل في نقص الكتب الدراسية، وذلك عن طريق تبادل النسخ الزائدة عن حاجة المدارس التي لا تعاني من نقص الكتب مع المدارس الأخرى التي تعاني من هذه المشكلة. حيث تعاني بعض المدارس الإماراتية من هذه المشكلة المتمثلة في نقص الكتب المدرسية في حين توجد بعض […]

مدارس إماراتية تعالج نقص الكتب بتبادل النسخ بين الطلاب

تنفذ المدارس الإماراتية الحكومية خطة بديلة لحل المشكلة الراهنة والتي تتمثل في نقص الكتب الدراسية، وذلك عن طريق تبادل النسخ الزائدة عن حاجة المدارس التي لا تعاني من نقص الكتب مع المدارس الأخرى التي تعاني من هذه المشكلة.

حيث تعاني بعض المدارس الإماراتية من هذه المشكلة المتمثلة في نقص الكتب المدرسية في حين توجد بعض المدارس الأخرى التي تشهد فائضًا في الكتب، وفجر هذه المشكلة بعض أولياء الأمور الذين اشتكوا من عدم وجود الكتب ولاسيما أن الامتحانات لم يعد يفصلنا عنها سوى شهر ونصف فقط.

إذ تضمن كشف لإحدى المدارس الإماراتية تحت عنوان “تسليم الكتب المدرسية للمدارس الأخرى، للفصل الدراسي الأول من العام الدراسي الجاري” كتب زائدة قدرها خمس وعشرون نسخة، مقسمة كالتالي: “17 نسخة من كتاب Bridge to success course book version 1.2 level EN6 .1، وكذلك ثلاث نسخ من كتاب الطالب للفيزياء والخاص بالصف العاشر المتقدم ج1، بالإضافة إلى نسختين من كتاب الطالب للكيمياء للصف العاشر المتقدم ج1، وأيضا 3 نسخ من كتاب Mathematics – Advanced Stream – SE-G10-P01”.

كما حددت مدرسة إماراتية حكومية أخرى كشفًا بالنسخ الناقصة لديها والذي بلغ مائة واثنين وثمانين نسخة، بواقع ست عشرة مادة دراسية، وتفصيلاً جاءت النسخ الناقصة كالتالي: “ثماني وثلاثون نسخة ناقصة في مادة التربية الإسلامية خاصة بالصف التاسع، و7 نسخ من كتاب الطالب للرياضيات للصف التاسع تطبيقي، بالإضافة إلى أثنى عشر نسخة من كتاب Business Studies – course book الخاصة بالصف التاسع أيضا، وعشر نسخ من كتاب مادة التربية الإسلامية للصف العاشر بالإضافة إلى أربع نسخ من كتاب مادة الدراسات الاجتماعية والتربية الوطنية الخاصة بالصف العاشر، وأيضا ثلاث نسخ من كتاب الطالب لمادة الرياضيات الخاصة بالصف العاشر التطبيقي.

وبلغ العجز أيضا أربع نسخ من كتاب التطبيقات اللغوية للصف الحادي عشر، وكذلك أربع نسخ من كتاب مادة الدراسات الاجتماعية والتربية الوطنية الخاصة بالصف الحادي عشر، وست كتب من مادة التربية الإسلامية للصف الثاني عشر، بالإضافة إلى ثلاث نسخ من كتاب الإمارات تاريخنا “كتاب النشاط” والخاص بالصف الثاني عشر.

بالإضافة لذلك هناك عجز ثماني نسخ من كتاب الطالب لمادة الإمارات تاريخنا  والخاص بالصف الثاني عشر، وسبع نسخ من كتاب “بقوة الاتحاد” للصف الثاني عشر، وثلاث نسخ من كتاب الدراسات الاجتماعية “كتاب النشاط” الخاص بالصف الثاني عشر، وأربع نسخ من كتاب التطبيقات اللغوية الخاص بالصف الثاني عشر، بالإضافة إلى تسع وستون نسخة من كتاب الكيمياء الخاص بالصف الثاني عشر.

ويذكر أن هذا العجر يأتي في وقتٍ حساس، حيث أن لتقويم المدرسي للعام الدراسي الجاري في دولة الإمارات العربية المتحدة يظهر أن إجازة الشتاء من المقرر أن تبدأ في الخامس عشر من ديسمبر، والتي دائمًا ما تكون بعد انتهاء الامتحانات، وذلك يعني أن الفترة المتبقية على الامتحانات لا تتجاوز الشهر ونصف، ولا زالت المشكلة قائمة.

mosoah

شاهد المزيد من الاخبار


أقسام الأخبار