الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

رسوب 65% من معلمي اللغة الإنجليزية في اختبارات تحديد المستوى

بواسطة: نشر منذ: سنتين

قال حسين الحمادي وزير التربية والتعليم بدولة الإمارات العربية المتحدة أن الوزارة كانت قد أجرت اختبار لمعلمي اللغة الإنجليزية لتحديد مستواهم في اللغة، ولم ينجح من المدرسين سوى فقط 35%، ينما رسب في الامتحان نحو 65% من مدرسي اللغة الإنجليزية في الإمارات. وأضاف الوزير: “تعمل الوزارة على رفع كفاءة معلميها، وتعيين كوادر مؤهلة، من خلال […]

رسوب 65% من معلمي اللغة الإنجليزية في اختبارات تحديد المستوى

قال حسين الحمادي وزير التربية والتعليم بدولة الإمارات العربية المتحدة أن الوزارة كانت قد أجرت اختبار لمعلمي اللغة الإنجليزية لتحديد مستواهم في اللغة، ولم ينجح من المدرسين سوى فقط 35%، ينما رسب في الامتحان نحو 65% من مدرسي اللغة الإنجليزية في الإمارات.

وأضاف الوزير: “تعمل الوزارة على رفع كفاءة معلميها، وتعيين كوادر مؤهلة، من خلال عمليات التطوير التي تجريها لهم على مدار العام الدراسي، بحيث يكون المعلمون كافة، وبينهم معلمو اللغة الإنجليزية، على كفاءة عالية”.

وشدد وزير التربية والتعليم في أثناء محاضرة أجراها بعنوان “التعليم والمستقبل” بمدينة العين على أن الوزارة: “لن نقبل معلم لغة إنجليزية، مستواه أقل من سبعة، حيث أن المعلمين المواطنين من خريجي جامعة الإمارات وكليات التقنية يتميزون بمستوى عالٍ في اللغة الإنجليزية يصل إلى ثمانية”.

كما قامت الوزارة بحصر معلمي كل المواد، ضعيفي الأداء بالمدارس الحكومية، وذلك من خلال نموذج “حصر المعلمين الذين لا يصلحون للتدريس وأداؤهم منخفض” وفي تعميم وزعته الوزارة على إدارات المدارس، طالبتهم بتحديد أسباب ضعف كل معلم والعمل على تحسينه.

وأوضحت الوزارة أنها تقوم في الفترة الحالية على: “دراسة جميع الحالات التي تسلمتها من إدارات المدارس، لإعادة تقييمها، بهدف التأكد من عدم صلاحيتهم لأداء المهام الموكلة إليهم”. وقد رصدت الوزارة في أثناء زياراتها الميدانية المتكررة للمدارس الحكومية تراجع أداء معلمين داخل الصفوف الدراسية، مما أدى إلى اتخاذ العديد من الإجراءات لتفادي هذه المشكلة الكبيرة ومن ضمن هذه الإجراءات إقامة العديد من دورات التنمية الذاتية للمدرسين.

ودعت إدارة التدريب والتنمية المهنية في وزارة التربية والتعليم المعلمين وكذلك والإداريين بالمدارس الحكومية، إلى ضرورة الانخراط بالدورات الخاصة بالتنمية الذاتية وذلك لتعزيز قدرات المعلمين المهنية.

وبالإضافة إلى ذلك فقد وزعت الإدارة على المعلمين والإداريين ملفات ذاتية تشتمل على العديد من ملخصات الكتب والدراسات العلمية باللغتين العربية والإنجليزية أيضا، بحيث يقوم كل معلم باختيار ملفاً واحداً فقط، يطلع عليه بعناية، ثم يدخل على صفحة التقييم عبر الروابط المحددة مسبقًا.

ومن المقرر أن تحتسب الوزارة 3 ساعات تدريبية لكل الحاصلين على 70% فأزيد في هذا التقييم، الذي تم إجراؤه إلكترونياً للإداريين والمعلمين، إذ أكدت الوزارة على حرصها على تطبيق التنوع بالأساليب التدريبية، وكذلك تعزيز التعلم الذاتي عند المعلمين.

حيث لفتت وزارة التعليم في دولة الإمارات العربية المتحدة إلى أنها: “نستهدف تنظيم تعليم متكامل مستمر، حيث أن دور المعلم هو دورًا فعالاً كمحور أساسي في العملية التعليمية، ومن ثم تعمل الوزارة على رفع كفاءته من خلال الدورات التدريبية والتأهيلية على مدار العام الدراسي”.

أما عن المنظومة الإلكترونية في التعليم قالت الوزارة: “التكنولوجيا والنظام الإلكتروني في المدارس يسهمان بـ40% من شرح الدرس، حيث أن المنظومة الإلكترونية في مدارسها متميزة، وتحتوي على الذكاء الاصطناعي، ومعها يصبح المعلم مشرفاً على الدرس وموجهاً للطلبة، وليس ملقنًا، كما في طرق التدريس التقليدية، ومن ثم يخف الضغط على المعلم، ويتدخل حينما يجد ضعفاً معيناً لدى طالب محدد، فضلاً عن أن هذا النظام لا يحمِّل الطالب أعباء إضافية”.

 كما أنه من المقرر أن تبدأ غدًا المدارس الحكومية في دولة الإمارات العربية المتحدة في تطبيق اختبار الاستماع بمادة اللغة الإنجليزية، وكذلك تبدأ بعد الاختبار مباشرةً إجراءات الرصد، لكل الطلاب في الصفوف من الصف الأول إلى الصف الثاني عشر.

وقد حددت وزارة التربية والتعليم مؤخرًا في تعميم وزعته على كل مدارسها، بأن جدول الامتحانات من المقرر أن يمتد حتى العشرين من شهر نوفمبر الجاري، ويستهدف هذا الامتحان الطلاب من جميع المسارات وجميع المستويات، وذلك وفق الخطة الجديدة في تدريس مادة اللغة الإنجليزية.

يذكر أن الوزارة كانت قد لفتت إلى أنها كانت قد حملت جميع مواد امتحان الاستماع على البرنامج الإلكتروني الخاص بالطلبة “المنهل”، كما أنه بعد انتهاء الوزارة من رصد الدرجات، سوف تحملها على نفس البرنامج، وكل ذلك من المقرر أن يكون قبل الرابع من ديسمبر المقبل، كما سترسل الوزارة للطلاب الذين تغيبوا النسخة الثانية من الامتحانات عن طريق “المنهل” في السابع والعشرين من شهر نوفمبر الجاري.

mosoah