الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

انتهاء المنخفض الجوي غدًا في الإمارات

بواسطة: نشر منذ: سنتين

شهدت المناطق المختلفة بدولة الإمارات العربية المتحدة مساء أمس الأربعاء تساقط الأمطار التي تراوحت بين الغزيرة والمتوسطة، والتي صاحبتها العواصف الرعدية وكذلك الرياح الشديدة. وكان المركز الوطني للأرصاد بدولة الإمارات قد أفاد باستمرار حالة عدم الاستقرار الجوي حتى صباح اليوم الخميس، فيما قد يتحسن الطقس بدءًا من صباح الغد الجمعة على معظم مناطق الدولة. وكانت […]

انتهاء المنخفض الجوي غدًا في الإمارات

شهدت المناطق المختلفة بدولة الإمارات العربية المتحدة مساء أمس الأربعاء تساقط الأمطار التي تراوحت بين الغزيرة والمتوسطة، والتي صاحبتها العواصف الرعدية وكذلك الرياح الشديدة.

وكان المركز الوطني للأرصاد بدولة الإمارات قد أفاد باستمرار حالة عدم الاستقرار الجوي حتى صباح اليوم الخميس، فيما قد يتحسن الطقس بدءًا من صباح الغد الجمعة على معظم مناطق الدولة.

وكانت الأمطار التي سقطت على إمارات الدولة المختلفة قد سببت العديد من الأضرار بالطرق، مما أدى إلى سقوط بعض المركبات في الحفر وتجمع مياه الأمطار بطرق حيوية ومناطق سكنية، ما اضطر دوريات المرور إلى إغلاق الشوارع المتضررة، وذلك حفاظًا على سلامة الأشخاص الذين يرتادوها.

كما أرسلت بعض المدارس الخاصة في كل إمارات الدولة رسائل نصية عبر الهواتف المحمولة لأولياء الأمور لكي تبلغهم تأجيل الدوام المدرسي اليوم، وذلك لصيانة المباني المدرسية المتضررة من الأمطار، واعدةً إياهم باستئناف الدراسة في صباح يوم الأحد القادم.

حيث قال المركز متنبئًا بطقس اليوم الخميس: “سيشهد يوم الخميس طقساً غائماً جزئياً على بعض المناطق، مع استمرار ظهور بعض السحب الركامية على مناطق متفرقة، خصوصاً المناطق الداخلية والشرقية، مع فرصة لسقوط الأمطار، فيما تكون الرياح شمالية غربية إلى شمالية شرقية معتدلة السرعة تنشط أحياناً، خصوصاً مع السحب، لتراوح سرعتها بين 20 و30 كم/‏‏‏‏‏س تصل إلى 45 كم/‏‏‏‏‏س على البحر الذي يصبح متوسط الموج، يضطرب في الخليج العربي”.

أما عن طقس نهاية الأسبوع ففي تقريره قال المركز الوطني للأرصاد في دولة الإمارات العربية المتحدة متوقعًا طقس الجمعة: “من المقرر أن يكون الطقس غائماً بشكل جزئي على بعض المناطق يوم الجمعة، مع استمرار ظهور بعض السحب الركامية على مناطق متفرقة، خصوصاً على المناطق الداخلية والشرقية، وبعض المناطق الشمالية، مع فرصة لسقوط الأمطار، بينما تكون الرياح جنوبية شرقية إلى شمالية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة، تنشط أحياناً، مشيراً إلى أن سرعتها ستراوح بين 20 و30 كم/‏‏‏س، تصل إلى 45 كم/‏‏‏س على البحر الذي يكون متوسط الموج، يضطرب أحياناً في الخليج العربي، ومتوسط الموج في بحر عمان”.

وكانت فرق الطوارئ في بلدية الشارقة قد تأهبت منذ الثلاثاء الماضي أول أمس لكي تتعامل مع الحالات الجوية السيئة التي تعم الإمارات، حيث وفرت كل المعدات وجهزت كل الفرق الأمنية الخاصة بالحماية المدنية والخاصة بالتعامل مع هذه المواقف للتعامل مع حالة الطقس السيئ التي عمت البلاد في الأيام القليلة الماضية.

حيث أوضح هذا الأمر المهندس حسن التفاق مساعد المدير العام لقطاع الزراعة والبيئة: “الأمطار التي هطلت على الشارقة متفاوتة في كثافتها بين المتوسطة والغزيرة، وقد تحركت الفرق العاملة في طوارئ الأمطار التابعة للجنة الميدانية، التي كانت على أهبة الاستعداد لمواقع العمل للتعامل مع تجمعات الأمطار وفقاً للخطة المعدة مسبقاً، وباشرت الفرق عملها في تصريف مياه الأمطار التي تجمعت بالطرق الرئيسة المنخفضة، والمواقع التي لا توجد بها شبكات لتصريف مياه الأمطار، حيث تم توزيع ثمانين صهريجاً ومائة وستين مضخة متنقلة تابعة للبلدية، بالإضافة لمحطة السد في مواقع تجمعات الأمطار المختلفة بمدينة الشارقة”.

أما عن دائرة البلدية والتخطيط في عجمان، فقد أوضحت أنها قامت بنشر كل الآليات بمختلف الطرق، وذلك لسحب المياه المتجمعة بسبب الأمطار المستمرة والتي صاحبتها رياح شديدة نشطة، كما وضعت إدارة الطرق والبنية التحتية بالدائرة خطة طوارئ خاصة للتعامل مع الأمطار، وذلك منذ الإعلان الأول عن وجود بعض الاضطرابات في الجو ومرور البلاد بمنخفض جوي.

كما أفاد سالم المكسح مدير دائرة الأشغال العامة والزراعة في الفجيرة، أن إدارته بالتعاون مع بلدية الفجيرة، كانت قد سخرت كل المعدات وكذلك تناكر الشفط المطلوبة، وتمكنت أيضا من التعامل الأمثل مع كل تجمعات الماء التي كانت قد تركزت في الأحياء المختلفة بكميات كبيرة.

وشهدت أيضا مدينة خور فكان هطول الأمطار الغزيرة، والتي كانت قد أدت إلى جريان الشعاب الجبلية والوديان، ونتج عن ذلك تجمع مياه الأمطار بكميات هائلة بالطرق، وأيضا بالأماكن المنخفضة، مما تسبب في تحطم أجزاء من سكن العمال ونزع النباتات المزروعة.

mosoah