الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

النيابة العامة لدبي تدشن خدمة البلاغ الذكي بالتعاون مع الشرطة

بواسطة: نشر منذ: أسبوع واحد

دشنت النيابة العامة لدبي بالشراكة مع القيادة العامة للشرطة خدمة إلكترونية جديدة تقلص حجم الإجراءات المتبعة في التحقيقات ومعاينة أماكن وقع الحوادث الجسيمة التي تسفر عن وفيات وإصابات بالغة لنسبة 70%، كما تلغي جميع المعاملات الورقية وتيسر على المشمولين بالحوادث الإجراءات الخاصة بتسليم السيارة أو الجثمان. وأوضح المستشار صلاح يوفروشه الفلاسي المحامي العام الأول رئيس […]

النيابة العامة لدبي تدشن خدمة البلاغ الذكي بالتعاون مع الشرطة

دشنت النيابة العامة لدبي بالشراكة مع القيادة العامة للشرطة خدمة إلكترونية جديدة تقلص حجم الإجراءات المتبعة في التحقيقات ومعاينة أماكن وقع الحوادث الجسيمة التي تسفر عن وفيات وإصابات بالغة لنسبة 70%، كما تلغي جميع المعاملات الورقية وتيسر على المشمولين بالحوادث الإجراءات الخاصة بتسليم السيارة أو الجثمان.

وأوضح المستشار صلاح يوفروشه الفلاسي المحامي العام الأول رئيس نيابة السير والمرور، أن البلاغ الذكي عبارة عن خدمة إلكترونية تسمح لقوات الشرطة بإرسال التقارير الخاصة بالحوادث الجسيمة المتسببة بوقوع وفيات وإصابات لعضو النيابة، حتى يتمكن من إنهاء إجراءات المعاينة في أسرع وقت دون الحاجة للتوجه لمكان.

مضيفاً أن الإجراءات التي كانت تُتبع في السابق في حال وقوع حادث مروري، هي انتقال رجال الشرطة لموقع الحادث كونهم أول من يستجيب للبلاغ برفقة خبراء تخطيط الحوادث المرورية، بعدها يتوجه لموقع الحادث عضو النيابة، مما يهدر الكثير من الوقت خاصة في حالات الازدحام، فضلاً عن الإجراءات اللاحقة المتعلقة بتسليم الجثث التي كانت تستغرق من أربعة وعشرين ساعة حتى ثمان وأربعين ساعة، أو تسليم السيارات التي كانت تستغرق في بعض الحالات ما يزيد عن شهر أو اثنين.

مشيراً إلى أن استخدام خدمة البلاغ الذكي تقتصر ما يقرب من 70% من هذه الإجراءات، فعند وصول رجل الشرطة لموقع الحادث عليه فقط أن يسجل دخوله للتطبيق، ثم يدون البيانات المتعلقة بمكان وقوع الحادث ونوعية وأعداد الإصابات التي تسبب بها الحادث، بعدها عليه تصوير موقع الحادث وإرفاقها مع التقرير، وبعد كتابة البيانات الخاصة بأطراف الحادثة يرسل التقرير لعضو النيابة، الذي يتلقاه في أي وقت وأي مكان وبعد الإطلاع عليه يرسل تقرير للشرطي بنتائج التحقيق على الفور.

كما أكد أن التطبيق يساعد على الانتهاء من الإجراءات بسرعة فائقة مما يساهم في التخلص من الزحام الذي تسببه الحوادث المرورية وما يترتب عليها من آثار، مشيراً إلى أن وكيل النيابة لن يكون مضطراً للتوجه لموقع الحادث وسيتمكن من إنهاء الإجراءات خلال أربعة وعشرين ساعة من أي مكان، لافتاً أن هذه الخدمة ستساهم في التخلص من المعاملات الورقية والإجراءات الفنية التي تتطلبها، وسيتم إنهاء كافة الإجراءات من خلالها، وذلك إعمالاً لاستراتيجية دبي في المعاملات اللاورقية.

من جانبه قال العميد حمد بن سليمان مدير مركز شرطة الراشدية أن التطبيق يشكل نقلة كبيرة في التعاون بين النيابة العامة والشرطة في دبي فيما يخص الإجراءات المتعبة في الحوادث، مشيراً إلى أن أطراف الحوادث المرورية لن يواجهوا أية صعوبات بعد الآن في التعرف على النتائج المتعلقة بالحادث.

mosoah

شاهد المزيد من الاخبار