الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

الإمارات تنعي الشيخ سلطان بن زايد

بواسطة: نشر منذ: سنتين

أصدرت وزارة شؤون الرئاسة في دولة الإمارات العربية المتحدة اليوم الثلاثاء التاسع عشر من نوفمبر الموافق اثنان وعشرون من ربيع الأول من عام 1441 هجريًا، بيانًا قالت فيه: “بسم الله الرحمن الرحيم.. بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره.. ينعى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، أخاه المغفور له سمو الشيخ سلطان بن […]

الإمارات تنعي الشيخ سلطان بن زايد

أصدرت وزارة شؤون الرئاسة في دولة الإمارات العربية المتحدة اليوم الثلاثاء التاسع عشر من نوفمبر الموافق اثنان وعشرون من ربيع الأول من عام 1441 هجريًا، بيانًا قالت فيه: “بسم الله الرحمن الرحيم.. بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره.. ينعى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، أخاه المغفور له سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، الذي انتقل إلى جوار ربه أمس”.

كما نعى الشيخ  محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمس الاثنين، أخاه المغفور له بإن الله، الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، حيث كتب على حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر قائلا: “فقدت أخي وعضيدي أحد رجالات الدولة الأوفياء ورمز من رموزها الوطنية.. عمل مع المؤسس المغفور له الشيخ زايد على وضع لبنات مؤسسات الاتحاد وخدمة شعبه.. رحم الله فقيد الوطن الكبير سلطان بن زايد آل نهيان وأسكنه فسيح جناته وألهمنا جميل الصبر والسلوان”.

وقدم أيضا الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة ورئيس مجلس الوزراء وحاكم إمارة دبي، تعازيه في موت المغفور له، حيث غرد على حسابه الرسمي في تويتر قائلاً: “التعازي لشعب الإمارات ولآل نهيان الكرام في وفاة الشيخ سلطان بن زايد..أبناء زايد لهم بصمات خالدة في دولة الإمارات.. أبناء زايد لهم محبة مختلفة في قلب كل إماراتي.. أبناء زايد شركاء تأسيس لن ينساهم الزمن.. رحم الله الشيخ سلطان وأسكنه فسيح جنانه وألهمنا وشعب الإمارات الصبر والسلوان”.

وقال الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى وحاكم إمارة الشارقة، في بيانٍ رسمي صادر عن ديوان حاكم إمارة الشارقة: “بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره ينعى ديوان صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، المغفور له بإذن الله تعالى سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، ممثل صاحب السمو رئيس الدولة”.

ودعا حاكم إمارة رأس الخيمة للشيخ الفقيد، حيث قال: “اللهم اغفر له وارحمه، وعافه، واعف عنه، وأكرم نُزُله، ووسع مُدخلهُ، واغسله بالماء والثلج والبرد، ونقه من الخطايا كما نقَّيتَ الثوب الأبيض من الدنس، وأبدله داراً خيراً من داره، وأهلاً خيراً من أهله، وزوجاً خيراً من زوجه، وأدخله الجنة، وأعذه من عذاب القبر ومن عذاب النار”.

وعلى الصعيد الدولي، فقد قدم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ثلاث برقيات تعزية لرئيس الدولة ونائبه ورئيس مجلس الوزراء الإماراتي في وفاة الشيخ سلطان بن زايد، جاءت في هذه البرقيات ما يلي: “علمنا بنبأ وفاة الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، رحمه الله، وإننا إذ نبعث لسموكم ولأسرة الفقيد بالغ التعازي، وصادق المواساة، لنسأل الله سبحانه وتعالى أن يتغمده بواسع رحمته ومغفرته، ويسكنه فسيح جناته، وأن يحفظكم من كل سوء، إنا لله وإنا إليه راجعون”.

وأرسل ولي العهد السعودي محمد بن سلمان ببرقيات تعزية أيضا جاء فيها: “تلقيت نبأ وفاة الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، رحمه الله، وأبعث لسموكم ولأسرة الفقيد أحر التعازي، وأصدق المواساة، سائلاً المولى العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته ومغفرته، ويسكنه فسيح جناته، وأن يحفظكم من كل سوء ومكروه، إنه سميع مجيب”.

يذكر أن الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان كان قد ولد في عام 1955 ميلاديًا، وهو الابن الثاني للشيخ زايد مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة، وكان قد تخرج في كلية ساند هيرست البريطانية في عام 1973، وتولى العديد من المناصب منها أنه كان نائباً لقائد قوات دفاع أبو ظبي، وكذلك كان قائد المنطقة العسكرية الغربية، ثم تم تعيينه قائداً عاماً للقوات المسلحة لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وعلى الرغم من عمله في القطاع العسكري، إلا أنه رحمه الله كان لديه شغف في حفظ التراث والثقافة، حيث أنه كان قد أسس مركز سلطان بن زايد للثقافة والإعلام، وهو من أبرز المنارات الثقافية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

mosoah