الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أمطار ورياح قوية في الإمارات تعطل الدراسة في بعض المدارس

بواسطة: نشر منذ: سنتين

شهدت دولة الإمارات العربية المتحدة أمس الأحد أمطارًا غزيرة مصاحبة للرعد والبرق، حيث أدت هذه الأمطار إلى جريان الشعاب والوديان وأيضا انخفاض في درجات الحرارة بالدولة بشكل واضح، كما تساقطت العديد من الأشجار نتيجة لقوة الرياح وتوقفت الدراسة في بعض المدارس حفاظًا على السلامة العامة للطلاب. وأفاد المركز الوطني للأرصاد بدولة الإمارات العربية المتحدة، أن […]

أمطار ورياح قوية في الإمارات تعطل الدراسة في مدارس

شهدت دولة الإمارات العربية المتحدة أمس الأحد أمطارًا غزيرة مصاحبة للرعد والبرق، حيث أدت هذه الأمطار إلى جريان الشعاب والوديان وأيضا انخفاض في درجات الحرارة بالدولة بشكل واضح، كما تساقطت العديد من الأشجار نتيجة لقوة الرياح وتوقفت الدراسة في بعض المدارس حفاظًا على السلامة العامة للطلاب.

وأفاد المركز الوطني للأرصاد بدولة الإمارات العربية المتحدة، أن البلاد تمر بحالة عدم استقرار في الأحوال الجوية منذ أول أمس السبت على المناط الشمالية والشرقية من الإمارات، إذ امتدت حتى المناطق الداخلية من الدولة بدءًا من الخليج العربي، مما أدى إلى: “تكون سحب ركامية ممطرة غطت سواحل أبوظبي والمناطق الشمالية والشرقية للدولة، نتيجة وجود منخفض جوي في طبقات الجو العليا، يتزامن مع منخفض جوي سطحي من البحر الأحمر” حسبما ذكر المركز الوطني للأرصاد.

وأوضح أيضا المركز أن السبب في الانخفاض الملحوظ في درجات الحرارة هي السحب الركامية، مما أدى إلى أمطار غزيرة ومتوسطة مصحوبة برعد وبرق كانت قد استمرت منذ الساعات الأولى لصباح الأمس وحتى الساعات المتأخرة من الليل، وذلك بمعظم المناطق في الإمارات، كما شهدت العديد من المناطق سقوط برد حيث أن حركة الرياح استمرت في نشاطها القوي كما كانت مثيرة للأتربة والغبار، مما أدى لتدني الرؤية بشكل كبير، ووصل لانعدام الرؤية الأفقية في بعض الأماكن المفتوحة.

ويتوقع مركز الأرصاد استمرار هذه الحالة من عدم الاستقرار الجوي لليوم أيضا، ولكن مع اختلافات في تأثيرها وفق مرور السحب الركامية فوقها، إذ من المتوقع أن تقل تدريجيًا بالمناطق الشرقية والشمالية من الإمارات، في حين يستمر تساقط الأمطار بالمناطق الغربية بالدولة، كما حذر المركز المواطنين والمقيمين ولاسيما الصيادين من القرب من البحر، حيث من المتوقع أن يظل شديد الاضطراب، كما قدم المركز لقائدي المركبات بعض النصائح التي تتعلق بأخذ الحيطة في أثناء القيادة وذللك لتدني الرؤية الأفقية في البلاد.

تعطيل الدراسة في المدارس

قالت وزارة التربية والتعليم أن إدارة كل مدرسة على حدى لها صلاحية تعطيل الدراسة وفقًا لظروف الأحوال الجوية غير المستقرة، حيث أن مدير المدرسة يستطيع تقييم الوضع وبناءً على ذلك يقوم بتعليق الدوام المدرسي أو يقرر عدم تعليقه.

كما ذكرت الوزارة أنها قد تضطر إلى: “تعليق الدراسة بشكل عام في منطقة معينة أو أكثر على مستوى الدولة، تفاديًا لظروف مناخية غير مستقرة، بعد التواصل مع الجهات المختصة، منها الهيئة الوطنية للأرصاد، والدفاع المدني، حرصاً على سلامة الطلبة”.

مشكلة تسرب المياه

قامت فرق من شركة “إعمار” بتنفيذ العديد من أعمال الصيانة والتنظيف، وذلك عقب تسرب مياه الأمطار إلى عدد من المحالات، وكذلك بعض المرافق بدبي مول، وذلك نتيجة غزارة مياه الأمطار التي نزلت على هذه المرافق، وعن هذا الأمر قالت شركة إعمار، في بيانٍ رسمي لها نشرته مساء أمس على حسابها الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي تويتر: “بسبب تأثر دبي مول بالأمطار الغزيرة، وحدوث تسرب في بعض مناطق المول، نعمل على معالجة جميع التسربات مع استمرار عمل المول بالشكل الطبيعي، حيث توجد فرق العمل على رأس عملها لتقديم الخدمة للزوار، ونؤكد أن سلامة وراحة الزوار والموظفين والمستأجرين هي على رأس أولوياتنا”.

كما كانت إمارتي عجمان والشارقة قد شهدتا هطول الأمطار الغزيرة المصاحبة للرياح القوية والبرق والرعد منذ الساعات الأولى من صباح أمس الأحد، وصاحب هذا الجو العديد من التحذيرات الرسمية للمواطنين والمقيمين بضرورة أخذ الحذر والحيطة في أثناء التعامل مع هذه الأمطار.

وقال المقدم عبد الرحمن خاطر مدير فرع التوعية والإعلام المروري بشرطة الشارقة: “لم تتلق إدارة المرور والدوريات أي حوادث بليغة، وتطلب شرطة الشارقة من السائقين الذين تتعرض مركباتهم لحوادث بسيطة أو أعطال ميكانيكية أثناء المطر العمل على إخراج مركباتهم من الطريق، وإيقافها في أقرب موقف آمن، حفاظاً على سلامتهم، وضماناً لانسيابية حركة السير”.

وأكدت هيئة التعليم الخاص في إمارة الشارقة أنها كانت قد أعطت كل الصلحيات لمديري المدارس الخاصة لتعليق الدوام المدرسي أو صرف الطلاب حال سوء الأحوال الجوية، حفاظًا على الطلاب، وهذا ما جعل بعض المدارس تصرف الطلاب قبل وقت انتهاء الدوام المدرسي، فيما لم تقوم مدارس أخرى بهذا الأمر، وذلك بناءً على تقدير كل مدير مدرسة على حدى.

mosoah