الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

مشاكل تنظيمية وأمنية تُعرض كأس أمم إفريقيا للانتقاد

بواسطة: نشر منذ: 4 أيام

تعرض كأس الأمم الإفريقية 2021 – 2022 المقام بالكاميرون إلى انتقادات واسعة، وذلك بعد أيام قليلة فقط من افتتاح النسخة الـ32، فقد ظهرت مشاكل عديدة تتعلق بالجانب التنظيمي والجانب الأمني أيضًا، أثارت الضيق العام للمنتخبات الإفريقية، وزادت التساؤلات حول مقدرة دولة الكاميرون على استضافة وخدمة مثل هذا الحدث الكروي الضخم، الذي يعد واحد من أهم […]

مشاكل تنظيمية وأمنية تُعرض كأس أمم إفريقيا للانتقاد

تعرض كأس الأمم الإفريقية 2021 – 2022 المقام بالكاميرون إلى انتقادات واسعة، وذلك بعد أيام قليلة فقط من افتتاح النسخة الـ32، فقد ظهرت مشاكل عديدة تتعلق بالجانب التنظيمي والجانب الأمني أيضًا، أثارت الضيق العام للمنتخبات الإفريقية، وزادت التساؤلات حول مقدرة دولة الكاميرون على استضافة وخدمة مثل هذا الحدث الكروي الضخم، الذي يعد واحد من أهم الأحداث الكروية بالقارة السمراء.

قدمت دولة الكاميرون افتتاح مبهر لكأس الأمم الإفريقية، جذب الجمهور الكروي بشكل كبير، وعبر الكل عن إعجابه الشديد بهذا التنظيم المبهر، ولكن سرعان ما ظهر على السطح مشاكل عدة بصورة متتالية، كان أبرزها وأهمها المشكلة الأمنية الكبيرة التي حدثت بمدينة بويا، فقد قامت عناصر إرهابية لم يتم معرفة هويتها حتى الآن بمهاجمة المدينة، ونتج عن هذا الهجوم مقتل جندي، وسببت الحادثة حالة من القلق العام، فالكاميرون الآن تستضيف المنتخبات الرياضية الإفريقية، ولذلك كان من الضروري الاهتمام بشكل خاص بالجانب الأمني.

وكان هناك العديد من الأزمات المتلاحقة التي تتعلق بالجانب التنظيمي أيضًا، وظهرت بشكل واضح للغاية في المباريات الأولى، فعلى سبيل المثال بمباراة تونس ومالي وبصورة مفاجئة قام حكم المباراة بالإعلان عن توقف المباراة قبل نهاية الوقت الأصلي المحدد، ففي الدقيقة الـ85 أعلن الحكم نهاية المباراة، وبعد الاعتراض استمرت المباراة، ليأتي الحكم بالدقيقة الـ89 ويعلن انتهاء المباراة مرة أخرى قبل نهاية الوقت الطبيعي للمباراة وهو تسعون دقيقة.

وتعرضت مباراة مصر ونيجيريا لمأزق غريب للغاية، يدل على فساد كبير بالمجال التنظيمي، فقد لاحظ لاعبي المنتخبين أن الكرة المستخدمة في اللعب غير صالحة، وقاموا بتغييرها أكثر من مرة، ويجدوا في كل مرة أنها غير متناسبة مع ضغط الهواء المقرر بصورة عالمية تبعًا لقانون كرة القدم.

والجدير بالذكر تعرضت الجهات المستضيفة للمنتخبات الإفريقية إلى هجوم كبير، بعد أن لاحظ اللاعبين وجود حشرات بالفنادق، كما وجد لاعبي تونس سحلية وثعبان بأحد الغرف، الأمر الذي أثار غضب عارم في الأوساط الكروية الإفريقية.

mosoah

شاهد المزيد من الاخبار