الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

مشروع دعم التغذية يقدم خدماته للآلاف من الأطفال والأمهات الحوامل والمرضعات

بواسطة: نشر منذ: شهر واحد

حقق مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية إنجازًا كبيرًا في الفترة الأخيرة، فمنذ الإعلان عن مشروع دعم التغذية للأطفال والأمهات الحوامل والمرضعات باليمن، وصل عدد المستفيدين إلى 25.191 مستفيد. ووصلت مساعدات مشروع دعم التغذية باليمن إلى المدن التالية: عدن. لحج. تعز. الحديدة. حضرموت. حجة. مأرب. ويهدف هذا المشروع بشكل أساسي إلى وصول المساعدات الطبية والغذائية […]

مشروع دعم التغذية يقدم خدماته للآلاف من الأطفال والأمهات الحوامل والمرضعات

حقق مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية إنجازًا كبيرًا في الفترة الأخيرة، فمنذ الإعلان عن مشروع دعم التغذية للأطفال والأمهات الحوامل والمرضعات باليمن، وصل عدد المستفيدين إلى 25.191 مستفيد.

ووصلت مساعدات مشروع دعم التغذية باليمن إلى المدن التالية:

  • عدن.
  • لحج.
  • تعز.
  • الحديدة.
  • حضرموت.
  • حجة.
  • مأرب.

ويهدف هذا المشروع بشكل أساسي إلى وصول المساعدات الطبية والغذائية إلى أكبر شريحة من المحتاجين، ولذلك يقم بدراسات عميقة، لكي يستطيع التوصل في النهاية إلى أكثرهم حاجة.

وتبعًا للدراسات الإحصائية الأخير فقد استفاد تقريبًا 5.486 طفل بخدمات هذا المشروع، وأغلب الحالات كانت مصابة بسوء تغذية، وكانت تحتاج إلى رعاية طبية وغذائية بصورة فورية، فسوء التغذية أدى إلى ضعف مناعتهم بشكل كبير.

مشروع دعم التغذية

واستفادت الآلاف من النساء بالخدمات الخيرية أيضًا لهذا المشروع، خاصة الأمهات الحوامل والمرضعات، فهم الأكثر حاجة إلى تغذية صحية متوازنة، للحفاظ على صحة وسلامة أطفالهم.

وحرص مركز الملك سلمان للأعمال الإنسانية على الاهتمام بصورة خاصة بالجانب التوعوي، فقام بنشر أهمية التغذية السليمة، فالمواطن القوي هو الأجدر على تحقيق الرفعة والمكانة لبلاده.

ووضع المشروع ركن خاص للمشورة الاجتماعية، يهتم بكل ما يخص الأسرة والطفل والمرأة، من أجل مساعدتهم في تجاوز هذه الأزمة الصعبة.

والجدير بالذكر تبعًا لأخر الإحصائيات التي أعلن عنها مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، فمدينة اليمن هي أكثر المدن تلقيًا للمساعدات، فالمركز يوفر 644 مشروع مختلف لخدمة المحتاجين، ووصلت تكلفة هذه المشاريع إلى 3,922,859,575 ريال سعودي.

ويقم المركز بدعم المحتاجين بكل مكان، وذلك لإيمان المملكة بأن لها دور إنساني محوري في مساعدة من يحتاج إليها، والمساعدات الإنسانية تلق رواجًا كبيرًا بين الشعب السعودي الكبير، فاليوم نجد منصات التواصل الاجتماعي تتحدث بفخر شديد وبسعادة بالغة عن مساعدات المملكة للشعب اليمني الشقيق، فعلينا أن نتكاتف لنخفف عن إخوتنا معاناتهم.

mosoah

شاهد المزيد من الاخبار