الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

متى سمحت السعودية للنساء بقيادة السيارات

بواسطة: نشر منذ: 5 أشهر

يُعد سؤال ” متى سمحت السعودية للنساء بقيادة السيارات ؟ “ أحد أهم الأسئلة الشائعة المنتشرة من قبل العديد من الأشخاص خاصة الأشخاص الموجودين بداخل المملكة العربية السعودية، حيث تعتبر قيادة النساء من أكثر الأمور التي تثير الجدل بشكل كبير بصفة عامة، وهذا الأمر لا يقتصر على المملكة فقط بل يتواجد في الكثير من الدول […]

متى سمحت السعودية للنساء بقيادة السيارات

يُعد سؤال ” متى سمحت السعودية للنساء بقيادة السيارات ؟ “ أحد أهم الأسئلة الشائعة المنتشرة من قبل العديد من الأشخاص خاصة الأشخاص الموجودين بداخل المملكة العربية السعودية، حيث تعتبر قيادة النساء من أكثر الأمور التي تثير الجدل بشكل كبير بصفة عامة، وهذا الأمر لا يقتصر على المملكة فقط بل يتواجد في الكثير من الدول والبلاد المتنوعة حول العالم بأكمله، لذلك تساءل عدد من الشعب السعودي عن قرار قيادة النساء.

لهذا السبب نقدم إليك عزيزي القارئ في مقالنا هذا عبر موقع موسوعة إجابة لسؤال متى سمحت السعودية للنساء بقيادة السيارات بالإضافة إلى ذكر عدد من المعلومات التي تتعلق بهذا الأمر كالإيجابيات والسلبيات على سبيل المثال إلى جانب ذكر بعضًا مما يخص قيادة النساء بشكل عام.

متى سمحت السعودية للنساء بقيادة السيارات

يعتبر موضوع قيادة النساء واحد من أهم المواضيع الجدلية التي لم تقتصر على بلد أو دولة واحدة فقط بل اجتاحت الكثير من المجتمعات الدول والبلاد المختلفة حول العالم، بل انتشر الجدال أيضًا على مواقع التواصل الاجتماعي وعبر محركات البحث المختلفة.

  • وكان ينقسم الجدال إلى قسمين، قسم مؤيد يريد أن تقوم النساء بقيادة السيارات مثل الرجال، وقسم معارض لهذا الأمر تمامًا، وكانت المملكة العربية السعودية من ضمن القسم المعارض لقيادة النساء بداخل المملكة بل إنها كانت تمنع أيضًا إصدار أي رخصة قيادة لأي امرأة.
  • إلى أن تم إلغاء هذا الأمر، لذلك تم التساؤل ” متى سمحت السعودية للنساء بقيادة السيارات ؟ “
    • وكانت الإجابة تنص على أن السعودية سمحت للنساء بقيادة السيارات في اليوم الموافق 24 من شهر يونيو لعام 2018 م الموافق ليوم 10 من شهر شوال لعام 1439 هـ.
  • فلقد جاء هذا الأمر بعد عدد من الحركات والمناهضات والحملات التي تنادي بأهمية المساواة بين الرجل والمرأة في قيادة السيارات، وبسبب كثرة تلك المناهضات صدر بالفعل القرار الخاص بالسماح للنساء بقيادة السيارات بالمملكة العربية السعودية.

قرار قيادة المرأة للسيارة في السعودية

كانت تسعى العديد من النساء للحصول على حقها الطبيعي في قيادة السيارات بالمملكة العربية السعودية، وهذا الأمر كان من أكثر الأمور التي تثير الجدال في المجتمع السعودي، ولم يقتصر الأمر على الجدال فقط بل قامت الكثير من الحملات والمناهضات التي تنادي بالسماح للنساء بالقيادة في السعودية ومن أمثال تلك الحملات حملة سأقود عربتي في نفسي.

  • وظهرت أول الحركات والحملات في القرن العشرين حيث قامت عدة نساء بتنظيم وقفة ومظاهرة احتجاجية في مدينة الرياض لحسم قضية قيادة النساء، ووصل هذا الأمر إلى الرأي العام وعوقبت كافة تلك النساء وتم منعهم من السفر خارج المملكة كما تم منعهم من أعمالهم أيضًا.
  • وفي عام 2011 م قامت عدة نساء أخريات بنشر الكثير من المقاطع التي كانت توضح قيادتهم للسيارات ومن ثم تناولت مواقع التواصل الاجتماعي هذه القضية كما انتبهت المنظمات الخاصة بحقوق المرأة والمنظمات المسؤولة عن المساواة لهذا الأمر بشكل كبير.
  • وبسبب تلك الحركات والمنظمات والحملات قام الملك سلمان بن عبد العزيز بإصدار قرار يسمح للنساء بقيادة السيارات في المملكة العربية السعودية، كما كان ينص القرار على منحهم رخص القيادة أيضًا، وكان هذا القرار في شهر سبتمبر لعام 2017 م.
  • وبالفعل تم السماح للنساء بقيادة السيارات في اليوم الموافق 24 من شهر يونيو في عام 2018 م، وكان يوافق هذا التاريخ 10 من شهر شوال لعام 1439 هـ.
  • وتم إصدار أول رخصة قيادة لامرأة سعودية تُدعى أحلام آل ثنيان في اليوم الموافق 4 من شهر يوليو في عام 2018 م، وكان يوافق هذا التاريخ 21 من شهر رمضان لعام 1439 هـ.

شروط قيادة المرأة للسيارات في السعودية

سمحت المملكة العربية السعودية للمرأة بقيادة السيارات، وهذا الأمر كان طبقًا لقرار ملكي من الملك سلمان بن عبد العزيز، وليسمح بالمرأة القيام بهذا الأمر لابد من أن تتوافر فيها بعض الشروط المنصوص عليها من قبل الحكومة السعودية، وتتضمن تلك الشروط الأتي:

  • لابد من أن تكون المرأة ذات صحية جيدة، لذا يجب أن تكون سليمة صحيًا وخالية من أي نوع من الأمراض التي يُمكن أن تُعيقها أو تمنعها من القيادة.
  • يجب أن تكون قد تجاوزت السن القانوني وهو سن الثامنة عشر عامًَا كي تتمكن من استخراج رخصة قيادة خاصة بها، كما يجب أن تحافظ على تلك الرخصة وتحتفظ بها جيدًا كذلك.
  • لابد من أن تدفع كافة الرسوم الخاصة بالرخصة كي تحصل عليها بشكل قانوني.
  • يجب ألا يكون هناك أي سابقة أو أحكام قانونية خاصة بها كي تتمكن من إتمام هذا الأمر بشكل سليم.
  • لابد من أن تنجح في عدد من الاختبارات مثل اختبار القيادة النظري واختبار القيادة العملي.

إيجابيات وسلبيات قيادة المرأة للسيارة

يوجد لكافة الأمور أو المواضيع في الحياة جانب من الإيجابيات وجانب من السلبيات، لهذا السبب يوجد عدد من الإيجابيات والأهميات المختلفة التي تعود على المرأة وعلى المحيطين بها من قيادة السيارات، ويوجد أيضًا عدد من السلبيات المتنوعة التي يتعرض لها المجتمع بأكمله بسبب قرار قيادة المرأة للسيارات، وتتمثل تلك الأهمية والإيجابيات والسلبيات في الأتي:

أهمية قيادة المرأة للسيارة

  • اعتماد المرأة على نفسها في الذهاب إلى الأماكن التي تريدها من أجل قضاء احتياجاتها.
  • إيصال الأطفال إلى المدارس بشكل أمن بدلاً من الاعتماد على الباصات أو سيارات الأخرى.
  • مساعدة الزوج أو الأسرة في الكثير من المهام المختلفة خاصة في حالة المرض أو كبر السن.
  • توفير قدر كبير من المال الذي يتم دفعه لكلاً من سائقي الأجرة أو السائقين الخصوصين أو في المواصلات العامة.
  • الالتزام بالمواعيد والانتظام بشكل كبير وعدم التأخر على الأعمال.
  • إمكانية التصرف في حالة حدوث أي ظرف طارئ حيث يُمكنها نقل المصابين من أسرتها فورًا إلى الوحدات الصحية أو المستشفيات.

سلبيات قيادة المرأة للسيارة

  • زيادة نسبة المصاريف الخاصة بالأسر بسبب قيام كل أسرة بشراء أكثر من سيارة ليتساوى كلاً من الذكور والإناث.
  • بسبب إقبال أعداد كبيرة من النساء على السيارات قامت وكالات السيارات باستغلال هذا الأمر ورفعت من أسعار السيارات بشكل كبير جدًا، خاصة السيارات ذات التصميمات العصرية.
  • بدأت تتلاشى أهمية سيارات الأجرة أو كما يُقال عليها سيارات التاكسي بسبب انخفاض نسبة الحاجة إليه، وبالتالي ستزيد نسبة البطالة للأشخاص العاملين في تلك المهنة شيئًا فشيئًا.
  • زيادة أعباء المملكة الاقتصادية بشكل كبير حيث أصبحت السعودية في حاجة للعديد من النساء العاملات والشرطة النسائية كي يكونوا بمحطات الوقود، وهذا الأمر ليس بسهل.
mosoah

شاهد المزيد من الاخبار