الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

متى بدأ نظام ساهر

بواسطة: نشر منذ: 8 أشهر

محتويات المقال متى بدأ نظام ساهرمعلومات عن ساهرموقع ساهر الالكتروني يطرح البعض العديد من التساؤلات حول نظام ساهر والتي من بينها متى بدأ نظام ساهر ؟، إذ أنه من الأنظمة المُتبعة حديثًا في المملكة العربية السعودية لرصد المخالفات المرورية من خلال الكاميرات الرقمية التي تتصل بمركز المعلومات الوطني لوزرة الداخلية، لرصد وضبط المخالفات التي تحدث […]

يطرح البعض العديد من التساؤلات حول نظام ساهر والتي من بينها متى بدأ نظام ساهر ؟، إذ أنه من الأنظمة المُتبعة حديثًا في المملكة العربية السعودية لرصد المخالفات المرورية من خلال الكاميرات الرقمية التي تتصل بمركز المعلومات الوطني لوزرة الداخلية، لرصد وضبط المخالفات التي تحدث على الطريق آليًا، فيما يوزع مركز القيادة لهذا النظام في مدن ثمان بالسعودية.

تحاول الدولة من خلال هذا النظام ردع الأشخاص المخالفين لقواعد المرور فضلاً عن الحفاظ على سلامة وأمن المواطنين، إلا أن هناك العديد من التساؤلات المثارة حوله نتيجة عدم تواجد لوحات كافيه على الطريق، لذا تحرص موسوعة على عرض هذا النظام من بموضوعية وحيادية من خلال هذا المقال الذي تُقدمه لكم، فتابعونا.

متى بدأ نظام ساهر

بدأ نظام ساهر في عام 2010 لرصد المخالفات المرورية من خلال وضع كاميرات المراقبة واللوحات الإرشادية، مستخدمين في هذا أحدث التقنيات، متوقعًا من المواطنين أن ينال إعجابًا نظرًا لحرص الدولة على الأمن والأمان والاستقرار، إلا أنه فور الإعلان عن إطلاقه؛ بدأ رواد مواقع التواصل الاجتماعي شن حملات للمطالبة بتخفيض المخالفات.

وفي المقابل يحرص نظام ساهر على استخدام أحدث التقنيات والمعدات في رصد المخالفات، مُستخدمين في ذلك الكاميرات، التي يتم تشغيلها بشكل منفصل عن الكاميرات الأخرى لتمتد صلاحيتها إلى ستة أشهر لا غير.

يشير الخبراء إلى أن هذا النظام بات مُطبقًا على أرض الواقع لذا يجب الالتزام باتباع إرشاداته حرصًا على الأرواح والممتلكات، وعلى صعيدٍ أخر يكمن الهدف منه في تطوير منظومة المرور، لذا وجب أن يأتي متفقًا مع التطورات الحديثة في آلياته، بما يجعل المملكة العربية السعودية تُحقق تطورًا ملحوظًا في الحفاظ على السلامة المرورية.

معلومات عن ساهر

ولاسيما يشمل هذا النظام مجموعة من الأنظمة الفرعية الداخلية التي يعتمد عليها لتنفيذ خطته في رصدت المخالفات، والتي من بينها نظام التعرف على لوحات المركبات، ونظام كاميرات المراقبة للحركة المرورية.

فضلاً عن نظام اللوحات الإرشادية الإلكترونية التي توجد على الطرق، ونظام الضبط الإلكتروني للمخالفات، فيما تهتم الإدارة بربط كافة النظم الفرعية التي قمنا برصدها مع مركز القيادة والسيطرة الموجودة في ثمان مدن في السعودية.

ولكل نظام من الأنظمة السلبيات والإيجابيات التي تميزه عن غيره، والتي نرصدها فيما يلي:

إيجابيات نظام ساهر

نقدم لكم مجموعة من المميزات التي يتحلى بها نظام ساهر للمرور الذي يوجد في المملكة العربية السعودية، والتي من أبرزها ما يلي:

  • الحد من سرعة القيادة بالسيارات.
  • إخطار المخالفين بالمخالفات المرورية.
  • خفض معدلات الحوادث على الطريق.
  • العمل على ضمان السلامة المرورية للمواطنين.
  • توفير أفضل التقنيات الإلكترونية لرصد المخالفين.
  • تحسين الأداء المروري بكافة أطرافه من العاملين وحتى الجهاز الإداري والفني والتقني.

سلبيات نظام ساهر

فيما يعاني العديد من المواطنين من نظام ساهر نظرًا لمسالبه التي نستعرضها فيما يلي:

  • تشكيك البعض في قراءة الرصد الآلي.
  • قلة لوحات السرعة المتوفرة في الطرق.
  • عدم إفساح السائقين لسيارات الإسعاف.
  • الوقوف المفاجئ للسائقين فور رؤية كاميرات ساهر.

موقع ساهر الالكتروني

  • نُقدم لكم الموقع الرسمي الإلكتروني لنظام ساهر، إذ يُمكنكم الدخول عليه من خلال الضغط على هذا الرابط.

استعرضنا من خلال هذا النظام طريقة عمل نظام ساهر الإلكتروني، فضلاً عن الإيجابيات والسلبيات التي توّجه إليه.

mosoah

شاهد المزيد من الاخبار