الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

احصل على نسختك الآن من كتاب مكتبة المسجد النبوي تاريخ ونوادر

بواسطة: نشر منذ: أسبوعين

أعلنت دارة الملك عبد العزيز عن إصدارها لكتاب هام وهو (مكتبة المسجد النبوي تاريخ ونوادر)، ويعد هذا الكتاب هام للغاية لكل المسلمين، فهو يعمل على دعم التراث الإسلامي بشكل كبير، وأشرفت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي بالتعاون مع مصرف الإنماء على إصدار هذا الكتاب القيم. يمكن للقارئ الآن الحصول على الكتاب عن طريق […]

احصل على نسختك الآن من كتاب مكتبة المسجد النبوي تاريخ ونوادر

أعلنت دارة الملك عبد العزيز عن إصدارها لكتاب هام وهو (مكتبة المسجد النبوي تاريخ ونوادر)، ويعد هذا الكتاب هام للغاية لكل المسلمين، فهو يعمل على دعم التراث الإسلامي بشكل كبير، وأشرفت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي بالتعاون مع مصرف الإنماء على إصدار هذا الكتاب القيم.

يمكن للقارئ الآن الحصول على الكتاب عن طريق زيارة دارة الملك عبد العزيز، ومن المؤكد سيأخذه الكتاب في رحلة آثرية تاريخية عريقة، فقد كُتب هذا الكتاب ليلائم كل القُراء، سواء كانوا معنيين بالجانب التاريخي أم لا، ويمكنهم الآن الاطلاع عليه باللغة العربية الفصحى وباللغة الإنجليزية أيضًا.

أُصدر هذا الكتاب بعد تعاون مطول من الجهات المعنية، ولذلك يعد اختصارًا لكل ما جاء بمكتبة المسجد النبوي، فهو يعرض بصورة مفصلة الجانب التاريخي لتطور المساجد، وتميز هذا الكتاب بوجود مجموعة من أجمل وأندر المخطوطات التاريخية على الإطلاق.

يجمع كتاب مكتبة المسجد النبوي تاريخ ونوادر، مجموعة من المخطوطات الهامة والنادرة، سواء كانت هذه المخطوطات تتعلق بعلوم القرآن أو بعلوم السنة والفقه والعقيدة، بجانب بعض المخطوطات الآثرية الخاصة بعلوم اللغة العربية.

وأعلنت الدارة أن الكتاب احتاج إلى جهود كبيرة للغاية لكي يخرج بهذه الصورة المشرفة، فقد احتاج إلى دراسة تاريخية طويلة، وفترة طويلة من البحث والتدقيق، حتى يكن قادر على عرض أهم اللمحات التاريخية التي مرت على مدى القرون.

عبر الشيخ الدكتور عبد الرحمن بن عبد العزيز السديس الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي عن فخره بهذا الكتاب الأثري، فهذا الكتاب قام بحفظ النوادر، للتأكد من عدم تعرضها للتلف، وأصبح خير ملاذ للباحثين وطُلاب العلم، فهو يجمع ما بين الجانب الديني والتاريخي والأثري.

والجدير بالذكر يعرض هذا الكتاب أيضًا جهود المملكة في الحفاظ على التراث الإسلامي، وكيف كان هناك اهتمام بالغ بالمسجد النبوي وبمكتبته، بداية من عهد الملك عبد العزيز عام 1352 هجريًا – 1933 ميلاديًا، وظهر ذلك جليًا في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز الذي اهتم بشكل خاص بالحجرة النبوية الشريفة ومكتبة المسجد النبوي.

mosoah

شاهد المزيد من الاخبار