الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ضوابط القبول بالوظائف العسكرية بالمملكة 1443 / 2022

بواسطة: نشر منذ: 4 أسابيع

أعلنت هيئة القوات المسلحة السعودية عن وجود بعض الشروط والضوابط التي تحكم عملية القبول في أي من الوظائف العسكرية، وهذه الشروط تُشرف عليها بشكل مباشر وزارة الدفاع، بقرارات مقدمة من مجلس الوزراء السعودي. ومن أهم شروط وضوابط القبول اللابد توافرها: يجب أن يكن المواطن يحمل الجنسية السعودية، ولا يحمل أي جنسية أجنبية أخرى. لا يتم […]

ضوابط القبول بالوظائف العسكرية بالمملكة 1443 / 2022

أعلنت هيئة القوات المسلحة السعودية عن وجود بعض الشروط والضوابط التي تحكم عملية القبول في أي من الوظائف العسكرية، وهذه الشروط تُشرف عليها بشكل مباشر وزارة الدفاع، بقرارات مقدمة من مجلس الوزراء السعودي.

ومن أهم شروط وضوابط القبول اللابد توافرها:

  1. يجب أن يكن المواطن يحمل الجنسية السعودية، ولا يحمل أي جنسية أجنبية أخرى.
  2. لا يتم السماح إطلاقًا بقبول المواطن إذا كان متزوج من امرأة غير سعودية.
  3. للالتحاق بالعمل العسكري، لابد التأكد من عدم ممارسة الشخص لأي عمل سياسي، سواء داخل المملكة أو خارجها .
  4. كما لا يُقبل أيضًا إذا كان يعمل بالتجارة، فصاحب العمل الحر لا يمكنه أن يجمع بينه وبين العمل العسكري في ذات الوقت.
  5. لا يُسمح لكل من يلتحق بالعمل العسكري، أن يقم بإنشاء مؤسسة أو شركة خاصة.
  6. عند تعبئة طلب التقديم للالتحاق بأي من الوظائف العسكرية، لابد التأكد من دقة كافة البيانات، وإذا ثبت التدليس أو الكذب يُرفض الطلب على الفور.
  7. السرية والأمانة شرط أساسي عند تولي أي من الوظائف العسكرية، فلا يُسمح إطلاقًا بالإفصاح عن أي معلومة عسكرية إذا كانت صغيرة أو كبيرة.
  8. لا يتم الجمع بين العمل العسكري وأي عمل أمني أخر إلا بعد الحصول على موافقة رسمية من الوزير.
  9. إذا ثبت قيام الشخص بالإتجار بالأسلحة والتربح منها، يتعرض للمساءلة القانونية على الفور.
  10. تعاقب الوزارة من يثبت قبوله للرشوة سواء كان ذلك بصورة مباشرة، أو بصورة غير مباشرة.

تحرص هيئة القوات المسلحة على اختيار الضباط بعناية شديدة للغاية، فكل العاملين بالقطاع العسكري لابد أن يتحلوا بالأمانة والثقة ويكونوا قادرون على تحمل مسؤولية خدمة الوطن والمواطنين.

تقم الهيئة بمراقبة أعمال كل الضباط عن قرب، للتأكد من عدم وجود أي مخالفة من الممكن أن تضر بالصالح العام للبلاد، فلا يسمح إطلاقًا بأن يترك الضابط محل عمله لأي سبب من الأسباب، إلا بعد الحصول على موافقة مختومة من رئيسه بالعمل، وتكن حياة الضباط الشخصية أيضًا لها قواعد تحكمها، فلابد ألا يُذكر اسمه إطلاقًا في أي قضية تمس الشرف والأمانة.

mosoah

شاهد المزيد من الاخبار