الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

الناقل الجوي الجديد في السعودية

بواسطة: نشر منذ: شهرين

الناقل الجوي الجديد في السعودية انتشر خبر الناقل الجوي الجديد بين رواد السوشيال ميديا ومواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعد عقد مؤتمر مع جهات مسؤولة رسمية وغير رسمية في الدولة، قامت المملكة العربية السعودية بالاهتمام بتطوير جميع القطاعات الخاصة بها لتيسر المعيشة على مواطنيها ويمكن التعرف على الناقل الجوي الجديد بالمملكة العربية السعودية فيما يلي: قامت […]

الناقل الجوي الجديد في السعودية

الناقل الجوي الجديد في السعودية

انتشر خبر الناقل الجوي الجديد بين رواد السوشيال ميديا ومواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعد عقد مؤتمر مع جهات مسؤولة رسمية وغير رسمية في الدولة، قامت المملكة العربية السعودية بالاهتمام بتطوير جميع القطاعات الخاصة بها لتيسر المعيشة على مواطنيها ويمكن التعرف على الناقل الجوي الجديد بالمملكة العربية السعودية فيما يلي:

  • قامت المملكة العربية السعودية بإصدار القرار في خطتها الاستراتيجية الوطنية الخاصة بالطيران، أن تستثمر 100 مليار دولار أمريكي في القطاع العام والخاص.
  • تم ذكر ذلك من خلال المؤتمر الخاص بمستقبل الطيران والذي تم عقده في الرياض عاصمة المملكة العربية السعودية.
  • تعتبر تلك الخطة التي قامت بوضعها المملكة العربية السعودية حتى عام 2030 من أهم الخطط التي قامت بوضعها، حيث في ذلك العام سوف يتم تجهيز ناقل جوي جديد في المملكة العربية السعودية.
  • تعود تلك الخطة على البلاد بالكثير من المنافع والتطورات والنجاحات وخاصة في مجال الطيران.

تفاصيل الناقل الجوي الجديد في السعودية 2022

  • شهد مؤتمر مستقبل الطيران الذي أقام في الرياض عاصمة المملكة العربية السعودية حضور الكثير من الشخصيات المهمة والرسمية، والأسماء المعروفة والمرموقة في المملكة العربية السعودية.
  • تم الحضور لكي تتم مناقشة إطلاق خطة استراتيجية للمساعدة على تطوير الطيران السعودي، وقد تقوم المملكة العربية السعودية بالكثير من الإجراءات ومنها:
    • تخصيص مبلغ يقدر حوالي 100 مليار دولار أمريكي في إقامة وتدشين الناقل الجوي لجديد والقيام بافتتاح 250 وجهة مباشرة.
    • القيام بمضافة الحركة الجوية للطيران لثلاثة أضعاف.
    • القيام بصفقات مليارية لأول مرة.
    • القيام بتوقيع 50 اتفاقية، وذلك ما يزيد عن 10 مليارات دولار أمريكي.

أهداف الناقل الجوي الجديد في السعودية

  • تهدف المملكة العربية السعودية لعمل ناقل جوي جديد في البلاد، لتحقيق الكثير من الأهداف ومن أهمها انطلاق ما يقرب من 250 وجهة طيران.
  • الهدف من ذلك الناقل هو تطوير الطيران السعودي، وعلو مكانة المملكة العربية السعودية من ناحية الطيران.
  • عند تنفيذ تلك الخطة المختلفة والفريدة من نوعها، في هذه الحالة سوف تعتبر المملكة العربية السعودية هي القائد الأوحد والأهم لمجال الطيران في الشرق الأوسط.
  • سوف تستمتع المملكة العربية السعودية بالاستثمارات الضخمة التي يمكن أن تصل إلى مئة مليار دولار أمريكي في كلا من القطاعين العام والخاص.

الأهداف الاستراتيجية الوطنية للنقل الجوي والخدمات اللوجيستية في قطاع النقل الجوي

يوجد الكثير من الأهداف الوطنية للنقل الجوي والخدمات اللوجستية وتتمثل في:

  • محاولة تحسين البنية التحتية ومرافق المطارات.
  • توفير إمكانية الوصول إلى خيارات النقل في المطارات.
  • رفع الطاقة الاستيعابية للشحن إلى ما يصل إلى 4.5 مليون طن من البضائع بقدوم عام 2030.
  • يهدف قطاع الطيران محاولة نقل 330 مليون راكب بقدوم عام 2030.
  • محاولة المحافظة على الشراكات بين مشغلي القطاع الخاص والقطاع العام.
  • تدريب الموظفين السعوديين لكي يكونوا قادة هذا القطاع.
  • المحاولة في زيادة عدد الخطوط الدولية التي تستخدمها مطارات المملكة العربية السعودية.
  • رفع الطاقة الاستيعابية للمطارات لكي تحقق أهدافا التي تتمثل في استقبال عدد أكبر من المعتمرين ما يصل إلى 30 مليون معتمر سنوياً.
  • خلق قطاع عادل للعاملين في الخطوط الجوية والمستهلكين.
  • إنشاء ناقل جوي وطني جديد في الرياض.
  • إنشاء مطار الرياض الجديد.
  • المحاولة في تعزيز القدرة التنافسية للشركات الوطنية.
  • محالة تعزيز المنافسة بين شركات الطيران سواء كانت المحلية أو الأجنبية.
  • زيادة الاتصال المحلي والدولي بالرحلات الجوية إلى أكثر من 250 وجهة.
  • إطلاق مبادرة المنصات اللوجستية والتي قامت بالبدء بمنطقة الخمرة اللوجستية وقرية الشحن النوذجية في مطار الملك خالد.
  • القيام ببناء الكثير من الشركات مع القطاع الخاص لإدراره مطارات المملكة العربية السعودية بعد التجارب التي نجحت في مطاري الرياض والدمام.
  • فرص الشراكة مع الصناديق والجهات الاستثمارية، وتكون كبيرة جداً في ظل خطط التطوير الضخمة التي تتوفر للمطارات والطرق والموانئ.
  • تقوم بتشجيع الكيانات القائمة على التعاون مع الحكومة لكي تعمل على تطوير البنية التحتية للمواصلات في المملكة العربية السعودي، وهناك الحاجة إلى شراكات لكي تعمل على تشغيل الموانئ والمطارات وسلاسل التوريد المرتبطة بها.
  • السعي إلى شراكات بين القطاعين العام والخاص لتمويل عدد من المخططات الرئيسية، وتستعد العديد من مرافق النقل التي تديرها الدولة.
  • ومن المستهدفات الخاصة بأعداد المسافرين وكمية البضائع التي يمكن تناولها وشحنها من خلال المطارات والموانئ في المملكة العربية السعودية وشبكة السكك الحديدية، التي ستجعل المملكة العربية السعودية قادرة على الاستفادة من موقعها الجغرافي المميز لكي تصبح مركزاً لوجستياً عالمياً.
  • استراتيجية قطاع الطيران المدني، تركز تلك الاستراتيجية على خلق بيئة استثمارية عالمية والقيام بالتخطيط لمستقبل طيران في المملكة العربية السعودية لكي تكون رائداً على مستوى المنطقة المحيطة والعالم كله في مجال الطيران، وذلك عن طريق دعمها للاقتصاد الوطني السعودي، وتحقيق الأهداف التنموية للعمل على الارتقاء لمستوى الطيران المدني على المستويين الإقليمي والدولي.

تحديات النقل الجوي

بسبب ما واجهه العالم من أزمة كرونا التي أدت إلى إغلاق حدود الطيران ومنع السفر وانهيار أعداد الرحلات وغلق الكثير من المطارات واجه النقل الجوي العديد من التحديات التي يمكن عرضها على النحو التالي:

  • خسائر كارثية:
    • الانخفاض الكبير في عدد المسافرين واستقرار الطيارات على الأرض، وهو يتطلب الكثير من النفقات الثابتة، ولهذين العامين تأثير واضح جداً على الشركات، حيث خسرت الشركات ما يقرب من 510 مليارات دولار من رقم مبيعاتها لعام 2020 بحسب إياتا.
    • ولكن خسائرها المالية وصلت إلى 118 مليار دولار لعام 2020، كما سجلت الخطوط الفرنسية “إير فرانس – كا ال ام” خسائر وصلت إلى حوالي 7.1 مليارات يورو في العام الماضي.
    • وفي مواجهة تلك التحديات عمدت الكثير من الدول على تقديم المساعدات، ولكن بحسب المدير العام ل “إياتا” نقدر عدد شركات الطيران التي تم إغلاقها بحوالي 40 شركة طيران على الصعيد العالمي.
  • تهاوي إيرادات المطارات:
    • قال المجلس الدولي للمطارات الذي يضم مديري 1933 هيئة في 183 دولة إن خسائرهم في الإيرادات قد بلغت 111.8 مليار دولار.
mosoah