مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

حوادث وقضايا الامارات اليوم

بواسطة:
حوادث وقضايا الامارات اليوم

حادثة تحدث في منطقة نخلة جميرا, فقد تم الاعتداء على سائقة وتم أيضا ارتكاب خمس جرائم من قبل امرأة فنتعرف على تفاصيل هذا الحادث.

فقد ارتكبت امرأة تبلغ 47 عاماً تحمل الجنسية الروسية خمس جرائم في منطقة نخلة جميرا, وكانت كل هذه الجرائم في غصون دقائق, وبسبب هذه المرأة جعلت الآخرين عرضه للخطر مما أدى إلى قلق الآخرين, وكانت الأحداث كالآتي:

أن هناك سيارة تقودها امرأة فانعطفت هذه السيارة بسرعة مفاجأة إلي امام سيارة أخرى تقودها امرأة أخرى, من ثم تم اقاف سيارتها أمام السيارة الأخرى بشكل مفاجأ, وقامت هذه المرأة بالاعتداء على المرأة الأخرى بالضرب, كما أنها قامت بأفعال مخلة بالآداب, وقامت بانتحال اسماً غير أسمها الحقيقي أمام رجال الشرطة عند استجوابها, ولم تكتفى بهذه الأفعال فحسب إنما لم تقدم رخصت قيادتها لكن قدمت رخصة قيادة صديقتها بدلا من رخصتها, ومع كل هذا فلم تريد أن تقف أمام محكمة الجنايات بمدينة دبي فلم تحضر المحاكمة في المحكمة التي تنظر إلى قضيتها.

وكانت هذه المرأة الروسية قد اعتدت على الامرأة الاخرى وهى أمريكية الجنسية, وتدعى باسم تيفاني تايلور, فقد أفادت المجنى عليها عند أخذ اقولها أنها كانت تقود عربتها في المنطقة السابق ذكرها وهى منطقة “جزيرة نخلة جميرا”, وكانت المهتمة الروسية الجنسية والتي تدعى( ت. ش. س) تقود ايضا عربتها في نفس الطريق, ولكنها كانت تقود بسرعة كبيرة وتتحول من مسرب لآخر مما جعل السائقين الأخرين يخافون ويرتبكون خوفاً من حدوث حوادث في هذا الطريق, وهذا ما دفعها عند رؤيتها على هذا الحال بأن تستخدم آلة التنبيه, فقامت بإفساح الطريق لها, ومن ثم لاحقتها وقامت بالانعطاف بسيارتها فجأة أمامها, وقامت بالضغط على الفرامل عدة مرات بهدف تعطيلها عن السير وتهديدها, ومن ثم قامت بالوقوف أمام سيارتها.

وقد قالت أيضا أن المهتمة نزلت من سيارتها, وقامت بإلقاء الشتائم الغير أخلاقية عندما قامت بالاقتراب منها وقامت بالاعتداء عليها بالضرب, ولكن في تلك الأثناء جاءت امرأة أخرى وهى كانت برفقتها وقامت بالاعتذار من بدلا منها على هذه التصرفات الغير اخلاقية, وقالت لها أنها ليست على وعى كامل بهذه التصرفات وقمت بإبلاغ الشرطة فورا عن تلك الواقعة.

وعند التحقيق مع المهتم (ت. ش. س) قالت في إفادتها, أن بالفعل قامت بعمل هذه الجرائم السابق ذكرها وأن الشرطة قامت بالقبض عليها فور ابلغ المجنى عليها الشرطة وقاموا بالقبض عليها نتيجة مشادة بينهما, وقالت ايضا أنها معترفة بأنها انتحلت صفة غير صفتها الشخصية ولك انتحلت صفة صديقتها, وأنها قدمت رخصة قيادة صديقتها بدلا من رخصة قيادتها, وعند سؤالها عن هذه الجرائم بررت بأنها يوجد لديها سوابق مشابهة لهذه الواقعة وسجلها غير نظيف, أما عن صديقتها فهي غير موجود لها سجل بفعل أي شيئا لدى الشرطة.

وعند سؤال صديقة المهتمة عن تلك الواقعة؛ فقالت إنها لا تعرف إي شيئا عن رخصة قيادتها تلك ولا عن تلك الواقعة والمخالفة التي تم إرسال رساله نصية لها بسببها على الاطلاق, وأنها تم إرسال لها رسالة نصية من شرطة مدينة دبي, تنص على أنها قامت بعمل مخالفة قد ارتكبتها في منطقة نخلة جميرا, وعند تلقيها لهذه الرسالة توجهت فورا لمركز الشرطة الموانئ لمعرفة ما الذى حدث, لأنها لم تتواجد في هذا المكان الذى تم فيه تحرير المخالفة, وعند وصلها لمركز الشرطة تفاجأت بأن هناك امرأة اخرى قامت بانتحال شخصيتها, وقام المركز بعمل مخالفة حيث أنها قامت بعرقلة حركة السير في هذا الطريق والانحراف المفاجئ عن المسار الصحيح واعتبروها مذنبة في النظام الجنائي.

وقالت ايضا بأنها لا تدرك ضياع رخصت قيادتها وأنها تذكرت أن المهتمة (ت. س. ش) تحدثت معها من فترة وطلبت منها المساعدة وقالت الصديقة المهتمة أنه المتهمة أبلغتها بأنها في مشكلة وتريد منها جواز سفرها لكى تخرجها من هذه المشكلة وتكفلها إلا أن صديقتها رفضت, وقامت صديقتها بالاعتذار منها عن عدم موافقة لطلبها, وأنها لم تكن على علم بأنها صاحبتها قد تكون سرقت رخصت قيادتها من حقيبتها الشخصية فى ذلك الوقت, وهذا الوقت كان قبل ثلاثة شهور من فعل هذه الجرائم.