الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

موضوع تعبير عن حرب اكتوبر مختصر

بواسطة: نشر في: 3 نوفمبر، 2019
mosoah
تعبير عن حرب اكتوبر

نقدم لكم من خلال هذا المقال موضوع تعبير عن حرب اكتوبر المجيدة التي وقعت بين مصر ودولة الاحتلال الإسرائيلي عام 1973م، والتي لا زالت وبعد مرور كل هذه الأعوام علامة فارقة في تاريخ الوطن العربي بأسره يحفلون بها في كل عام، فهي ليست نصراً يقتصر على جمهورية مصر العربية وحدها، إنما هي إنجازاً يفخر به العرب جميعاً فقد تكاتفوا جميعاً وقدمت كل دولة عربية ما استطاعت عليه من مساعدة كي يتحقق النصر لمصر، على موقع موسوعة نقدم لكم فيما يلي موضوع بحث عن حرب اكتوبر فتابعونا.

تعبير عن حرب اكتوبر

عناصر موضوع تعبير عن حرب أكتوبر 1973م

  • مقدمة عن حرب أكتوبر 1973م.
  • أحداث حرب أكتوبر 1973م.
  • الضربة الجوية في حرب أكتوبر 1973م.
  • عبور القوات المصرية خط بارليف.
  • مساعدة الدول العربية لمصر في حرب أكتوبر 1973.
  • خاتمة عن حرب أكتوبر 1973م.

مقدمة عن حرب أكتوبر 1973م

  • لا تقوم الحروب دائماً بدافع الاحتلال أو الاعتداء على الآخرين، فحرب أكتوبر كما يسميها المصريين أو حرب تشرين التحريرية كما تُعرف في سوريا، قامت من أجل استرداد الأراضي المسلوبة من المعتدين.
  • لم يكن هناك بديلاً بالنسبة للمصريين من نشوب هذه الحرب، فليسوا هم من يقبلوا أن يُسلب منهم ولو شبراً واحداً من وطنهم، فلم تنطفأ نيران غضبهم منذ وقوع سيناء تحت سيطرة قوات الاحتلال الإسرائيلية إلا عندما قامت هذه الحرب التي ردت لهم كرامتهم من جديد ورفعت رؤوسهم إلى لسماء.

أحداث حرب أكتوبر 1973م

  • سيطرت قوات الاحتلال الإسرائيلي على شبه جزيرة سيناء في مصر وهضبة الجولان في سوريا منذ عام 1967م.
  • ومنذ ذلك الوقت اجتاحت موجة غضب عارمة جميع أنحاء جمهورية مصر العربية، وطالبت الجماهير القيادات السياسية بشن الحرب لاسترداد أرضهم المغتصبة من قوات الاحتلال الإسرائيلي.
  • أما القيادة السياسة فكانت على علم ودراية بأنها ليست جاهزة لخوض الحرب بعد، لذا سعت خلال تلك السنين الفاصلة إلى تجهيز الجيش وتسليحه وتدريب قواته على خوض حرب لا مجال فيها للخسارة.
  • وبعدما تجهز الجيش بكل ما يلزم، ضرب الجيش المصري مثالاً رائعاً للعالم بأسره وليس لإسرائيل فقط وأثبتوا للجميع بأنهم خير أجناد الأرض بالفعل، فقد تمكنوا من تحقيق نصراً ساحقاً على إسرائيل التي تفاجأت بوقوع الحرب كغيرها من الدول الأخرى.
  • الساعة الثانية ظهراً وخمس دقائق كان هو التوقيت الذي سطرت به مصر مكاناً لها في تاريخ العرب والعالم، وسجلت حدثاً لن ينسى مهما مرت عليه السنين، فشنت قواتها هجوماً على قوات الاحتلال في وضح النهار وباغتتهم حتى تمكنت من السيطرة على العديد من النقاط الحيوية.
  • استمرت الحرب قائمة على مدار ثمانية عشر يوماً، وقعت خلالها العديد من المعارك التي كبدت فيها مصر جانب الاحتلال خسائر فادحة، حتى تمكن جنود مصر البواسل من تحرير أرضهم ورفع راية بلادهم عليها من جديد وطرد المعتدين منها.

الضربة الجوية في حرب أكتوبر 1973

  • من العلامات الفارقة في تاريخ الحرب هي الضربة الجوية التي شنتها قوات الجيش المصري تحت قيادة الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك.
  • فقد شنت 220 طائرة هجوماً مكثفاً على جانب العدو، محدثة خسائر فادحة في صفوفهم، ولم يتمكن العدو من إسقاط سوى 5 طائرات منها فقط.
  • لذا فهي من الأحداث التي لا زالت تبعث في نفوس المصريين الفخر حتى اليوم.

عبور القوات المصرية خط برليف

  • عندما أنشأت قوات جيش الاحتلال خط بارليف، ادّعت أنه أقوى خط دفاع في العالم، ولن تتمكن قوات الجيش المصري من اختراقه.
  • وبالرغم من ذلك تمكنت قوات الجيش المصري من اختراق الساتر الترابي الذي يعد جزء رئيسي من خط بارليف بواسطة طلمبات المياه، وأحدثت به 85 فتحة عبرت من خلالها القوات للضفة الأخرى.
  • مسجلة بذلك انتصاراً آخر وحدثاً مميزاً قهر الأعداء وأثبت أنه لا يستعصي على المصريين شيء.

مساعدة الدول العربية لمصر في حرب أكتوبر 1973م

  • لا تنكر جمهورية مصر العربية الدور الذي قامت به الدول العربية في هذه الحرب والتي تشيد به جميع كتب التاريخ المصرية.
  • فقد سارعت العديد من الدول العربية بتقديم المساعدات المالية والعينية من طعام ودواء وغيرها لقوات الجيش المصري.
  • ومن هذه الدول “المملكة العربية السعودية، قطر، العراق، الأردن، الجزائر، ليبيا، الكويت، تونس، السودان”.
  • كما قامت دول الخليج بالضغط على العالم من خلال وقف تصدير البترول لهم، وكانت هذه من العلامات الفارقة التي ساعدت على تغيير مجرى الأحداث كثيراً.
  • وهذا الموقف البطولي الذي قامت به الدول العربية ليس أمراً جديداً عليهم، فهما بلغت الخلافات بين العرب ففي النهاية يتجمعون كلهم على قلب رجل واحد إن أصاب أي منهم مكروه.

خاتمة عن حرب أكتوبر 1973م

  • الحرب معركة لا يقوى على خوضها ببسالة وشجاعة حتى النهاية سوى من يحملون الوطن في قلوبهم، من لا يهابون الموت بقدر خوفهم من الهزيمة.
  • والجنود المصريين البواسل تمكنوا في هذه الحرب وخلال ثمانية عشر يوماً فقط من انتزاع أراضيهم من يد العدو، ورد كرامة المنطقة العربية كلها، وإزالة غبار الهزيمة والعار الذي لازمهم منذ دخول قوات الاحتلال المنطقة، فكانت حرب أكتوبر بمثابة رسالة للعالم بأسره بأن العرب قوة لا يُستهان بها.
  • في الختام لا يوجد خير من الدعاء بأن يحفظ الله مصر وكافة بلاد العرب.