الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل المطلقه لها عدة وما هي شروطها

بواسطة: نشر في: 12 مايو، 2022
mosoah
هل المطلقه لها عدة وما هي شروطها

هل المطلقه لها عدة وما هي شروطها

هل المطلقه لها عدة وما هي شروطها، نعم فقد حدد ديننا الإسلام العدة للمطلقة، وذلك ليعطى المجال لكل من الزوجين ليراجعا قرار الطلاق، ومفهوم العدة هي المدة التي تنتظر فيها المرأة لتتأكد من خلو رحمها من الحمل، أو لعبادة الله -عز وجل-، أو بسبب فقدها لزوجها، وتختلف شروط عدة المطلقة باختلاف الطلاق الواقع، وذلك إذا كان طلاق رجعياً أو طلاق بائن بينونة صغرى، أو طلاق باين بينونة كبرى وسوف نوضح لكما أوجه الفرق فيما يلي:

شروط عدة المطلقة طلاق راجعياً

  • يجب أن تستوفي المطلقة رجعيا عدتها التي تكون ثلاثة قروء، إذا كانت من ذوات الحيض.
  • ومعنى القرء هو الحيض أي تنتظر ثلاث حيضات، حيث قال الله تعالى في سورة البقرة”وَالْمُطَلَّقَاتُ يَتَرَبَّصْنَ بِأَنفُسِهِنَّ ثَلاثَةَ قُرُوءٍ، وَلا يَحِلُّ لَهُنَّ أَنْ يَكْتُمْنَ مَا خَلَقَ اللَّهُ فِي أَرْحَامِهِنَّ إِنْ كُنَّ يُؤْمِنَّ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَبُعُولَتُهُنَّ أَحَقُّ بِرَدِّهِنَّ فِي ذَلِكَ إِنْ أَرَادُوا إِصْلاحًا وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ”.
  • فيجب على المطلقة أن تقضي عدتها وهي ألا تخرج من عدتها إلا بانقضاء الحيضة الثالثة لها، حيث يجب أن يكونا ثلاث حيضات كاملة.
  • وإذا وقع الطلاق أثناء الحيض فلا تحتسب الحيطة الأولى، حيث يبدأ احتساب الحيضات الثلاث الأخرى بعد الحيطة الأولى التي فارق فيها الزوج زوجته.
  • أما إذا كانت المطلقة حاملاً، فتنقضي عدتها بمجرد وضع حملها، حيث قال الله تعالى في سورة الطلاق “وَأُولَاتُ الْأَحْمَالِ أَجَلُهُنَّ أَن يَضَعْنَ حَمْلَهُنَّ ۚ وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مِنْ أَمْرِهِ يُسْرًا“.
  • أما بالنسبة لعدة المطلقة التي لا تحيض لكبر أو لصغر سنها، فإن عدتها تكون ثلاثة أشهر حيث قال الله تعالى في سورة الطلاق “وَاللَّائِي يَئِسْنَ مِنَ الْمَحِيضِ مِن نِّسَائِكُمْ إِنِ ارْتَبْتُمْ فَعِدَّتُهُنَّ ثَلَاثَةُ أَشْهُرٍ”.
  • يجب عدم خروج المطلقة طلاقا رجعيا، من بيت زوجها أثناء قضاء عدتها، ولا يجب أن يخرجها زوجها من منزلها حتى تنقضي عدتها فتصبح غريبة عنه، وكانت حكمة الشريعة الإسلامية في ذلك الأمر هو إعطاء فرصة للزوجين للتصافى والرجوع.
  • يحق للزوج الاختلاء بزوجته المطلقة رجعياً، والتحدث إليها ويجوز لها أن تتزين له، ولكن لا يجوز الجماع بينهما إلا يتحقق نية الرجوع من الزوج.
  • يجب على المطلقة رجعيا عدم التخاطب مع أي رجل أجنبي، وذلك إذا كانت تزال في عدتها من زوجها.

شروط عدة المطلقة طلاق بائن بينونة صغرى

  • تعتبر شروط عدة المطلقة طلاق ببينونة صغرى، تشابه لعد المطلقة رجعيا، وذلك إذا كان الطلاق الواقع بعد الدخول.
  • حيث تبدأ عدة المطلقة من وقت نطق الزوج لفظ الطلاق، وليس عندما تحصل على وثيقة الطلاق إلا إذا وكل الزوج القاضي في إصدار حكم الطلاق ضد الزوجة نيابة عنه، ففي ذلك الحالة تبدأ عدة المطلقة من وقت صدور حكم الطلاق.
  • لا يجوز للزوج أن يرجع زوجته المطلقة طلاق بائنا بينونة صغرى إلا بموافقتها وبعقد ومهر جديدين .
  • لا ترث الزوجة زوجها ولا يرثها، وذلك إذا حدثت وفاة أحدهما بعد الطلاق البائن بينونة صغرى.

شروط عدة المطلقة طلاق بائن بينونة كبرى

  • ويكون الطلاق في هذه الحالة ثلاثيا ويسمى بالبينونة الكبرى، فيطبق عليه حكم الطلاق البائن بينونة صغرى، أي تنقطع الرابطة الزوجية بين الزوجين.
  • ويكون الاختلاف بينة الطلاق البائن بينونة كبرى والبائن بينونة صغرى، أن الطلاق البائن بينونة كبرى لا يحل فيه أن يرجع الزوج زوجته إلى عصمته، إلا بعد أن تتزوج برجل آخر زواجا حقيقيا، ثم يطلقها هذا الزوج الثاني، وتقضي عدتها ويمكن في هذه الحالة أن يتزوجها زوجها بعقد ومهر جديدين.

ما معنى الطلاق

بعد أن أوضحنا لكما هل المطلقة لها عدة وما هي شروطها، فسوف نوضح لكما وما معنى الطلاق:

  • ضبطت الشريعة الإسلامية العديد من القوانين التي تحكم حياة البشر، ووضعت لك أمر من أمور الحياة قانون وحكم يكون هو المرجع له.
  • وطبق هذا الأمر في الزواج وبناء حياة كريمة تقام على الحب والمودة والرحمة، وفي ذلك الوقت الذي حث فيه ديننا الإسلام على الزواج، وأنه قضاء لنصف الدين.
  • وضع أيضا الدين الإسلامي بعض من الأحكام والشروط إذا استحالة الحياة الزوجية بين الزوجين، وانتشرت بينهما الكثير من المشكلات ومن أهم هذه الحلول هو الطلاق.

ضوابط وأحكام العدة للمطلقة

  • أوضح الشيخ محمد أبو بكر أحد علماء الأزهر الشريف، أن عدة المطلقة تكون بمرور ثلاث قروء متتالية أي يمر على المرآة الحيض ثلاث مرات.
  • أما المطلقة التي لا تحيض، فعدتها ثلاث قروء أما الأرملة، فعدتها ثلاثة أشهر وعشرة أيام.
  • كما أشار أيضا محمد أبو بكر أثناء إحدى لقائاتة أن العدة تبدأ من يوم الفراق أو من يوم موت الزوج، أي تبدأ عدة الأرملة بعد موت زوجها من اليوم الذي يلي الوفاة.
  • واضح أيضا أن يحرم على المرأة المعتدة الزواج في ذلك الفترة، كما يحرم عليها أيضا أن تتزين لرجل آخر، وذلك إذا ما كانت معتدة من طلاق.
  • أما إذا كانت معتدة من وفاة فلا يجب أن تتزين، أو تتبرج أو تلبس أيا من ملابس الأفراح، ولا يجب أن تخرج من بيتها إلا للضرورة القصوى.
  • وأضاف أيضا أنه إذا كان من الضروري أن تخرج، فيجب أن تلتزم بالضوابط الشرعية.
  • وقال أيضا الشيخ محمد أبو بكر من في برنامج (إني قريب) الذي يذاع على قناة النهار ، أن الحكمة من العدة هو براءة الرحم من الأجنة، وهناك جانب آخر وهو تعظيم خواطر الزوج والزوجة وإظهار قدرة.
  • والمقصد من تعظيم خاطر الزوج أو الزوجة وإظهار قدرة، أن الزوجة عند الفراق يكون قلبها مكسور وعقلها مشغول، فديننا الإسلام أعطى لها العدة ليعطى لها الفرصة في استبراء رحمها، وكذلك لكي تسترجع ما فات منها، كما أيضا لتعطي الفرصة للزوجين أن يراجعوا قرارهم عن الطلاق.

هل إذا هجر الزوج زوجته قبل الطلاق تسقط العدة

  • يعتقد البعض أنه عندما يهجر الزوج زوجته قبل الطلاق تسقط عدته.
  • ولذلك من حقها أن تقدم طلبا للقضاء الأسرة لكي يعطي لها زوجها جميع حقوقها، وإذا رفض الزوج ذلك يؤمر أن يطلق زوجته.
  • ولكن في حقيقة الأمر وما جاء في الشريعة الإسلامية أنه إذا هجر الزوج زوجته قبل الطلاق لا تسقط عدتها.
  • وقال الدكتور محمد رأفت عثمان أستاذ الفقه بكلية الشريعة الإسلامية وعضو هيئة الأزهر الشريف، أن الطلاق من الأمور الصعبة والأصعب هو بقاء الزوجين معا عند وقوع الطلاق .
  • وقد حددت الشريعة الإسلامية نفقة لعدة المراءة المطلقة طلاق رجعياً، وذلك لأن المطلقة طلاقاً رجعي يجب على زوجها أن يصرف عليها ومن حقه أيضا أن يرجعها بدون عقد ومهر جديدين.