الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هو الأرش

بواسطة: نشر في: 15 أكتوبر، 2021
mosoah
ما هو الأرش

نوضح في هذا المقال ما هو الأرش ، لكل مجال من مجالات الحياة مصطلحات لا يستخدمها سوى المتخصصون في هذا المجال، فعلى سبيل المثال يستخدم الأطباء كلمات ومصطلحات لا يفهمها ولا يعرف معناها سواهم، ولكن حينما ينطق أحدهم بأي من تلك المصطلحات أمام غير المتخصصين؛ يحدث لهم لبسًا في فهم المعنى الحقيقي للمصطلح، ويُعد مجال القانون واحدًا من تلك المجالات، وفيه تتداول كلمة أرش بكثرة، ولكن ماذا تعني تلك الكلمة؟ وما هو معناها في اللغة وفي الفقه الإسلامي؟ سنوضح إجابات تلك الأسئلة من خلال السطور التالية على موسوعة.

ما هو الأرش

  • يمكن تعريف الأرش بأنه دية الجراحة، فهو المال الذي يدفعه الشخص الذي يرتكب جناية بإصابة أي عضو في جسم الإنسان بجرح، حيث يدفع هذا المال من أجل أن يفتدي نفسه.
  • كما يتم دفع هذا المال لمن يشتري بضاعة ثم يجد عيبًا فيها، حيث يقوم البائع بدفع المال لأنه لم يوضح هذا العيب قبل أن يبيع بضاعته.
  • حيث يحصل المشتري من البائع على مبلغ يساوي الفرق بين القيمة الحقيقية للبضاعة وبين ما دفعه للبائع.
  • ومن التعريفات الأخرى لمصطلح الأرش هي الفساد، فعند قول “أرشت بين القوم تأريشًا” فهذا يعني أنك أفسدت بين القوم فسادًا، وعند قول أرشت بين الرجلين فيعني أوقعت بينهما.
  • كما يُعد النقص فسادًا، لذلك استُخدمت كلمة أرش في نقص الأعيان، حيث يُقال “أرش العيب”.
  • ونظرًا لوجود أكثر من معنى لغوي لكلمة أرش؛ فقد تعددت التعريفات التي جاء بها الفقهاء لذلك المصطلح.
  • فعرّف المالكية الأرش بأنه ثمن وجود عيب في البضاعة، وعرّفه الحنفية بأنه المال المدفوع من قِبل الجاني لفداء نفسه، أما الشافعية فقد وصفوا الأرض بأنه الشيء المقدر الذي يحصل به الجبر عما فات، وقال عنه الحنابلة بأنه العوض عن الأضرار التي سببتها الجناية.

معنى أرش الجنايات

  • كما سبق وأن ذكرنا؛ فإن أرش الجنايات هو المال الواجب دفعه على الجناية التي تُرتكب على ما دون النفس.
  • وهناك نوعين من الجنايات التي تستوجب الأرش وتتحدد حسب الضرر الذي وقع على المجني عليه.
  • النوع الأول هو الجروح وهو ينقسم إلى الشجاج في الوجه والرأس وله 10 مراتب وأرش يتحدد حسب جسامتها وهي:
    • الخارصة: أي التي تؤدي إلى كشط الجلد (حكومة عدل).
    • الهاشمة: أي التي ينتج عنه تهشم العظم (عشر من الإبل).
    • الدامية: الجرح الذي ينتج عنه خروج الدم.(حكومة عدل).
    • المتلاحمة: أي الجرح الذي ينزل في اللحم.(حكومة عدل).
    • الباضعة: وهي الجرح الناتج عنه شق اللحم.(حكومة عدل).
    • المنقّلة: أي الجرح الذي يؤدي إلى انتقال العظم من مكان إلى آخر.(عشر من الإبل).
    • السمحاق: أي الجرح الذي يستوعب اللحم حتى تتكون فوق العظم غشاوة رقيقة.(حكومة عدل).
    • الموضحة: الجرح الناتج عنه كشف العظام. (خمس من الإبل).
    • الدامغة: وهي الحرج الذي وصل إلى الدماغ (ثلث الدية كاملة).
    • المأمومة: أي الجرح الواصل إلى الجلدة الرقيقة التي تغطي الدماغ والتي تُسمى بأم الرأس (ثلث الدية كاملة).
  • وهناك جروح فيما دون الرأس والوجه وتنقسم تلك الجروح ويتحدد أرشها على النحو التالي:
    • جروح جائفة: أي وصلت إلى جوف جسم الإنسان (ثلث الدية).
    • جروح غير جائفة: أي لم تصل إلى جوف جسم الإنسان (حكومة عدل).
  • أما النوع الثاني فهو جناية على الأعضاء، أي إصابة أي عضو من أعضاء الجسم بقطع مثل الأذن والعقل واللسان والأنف والعين والأسنان واليد والقدم، أو الإضرار بحاسة السمع والشم والنظر أو بالكلام أو بالجمال مثل فقدان النظر الجزئي، فالأرش في هذه الحالة هو حكومة عدل.
  • وإذا قل الأرش في الجناية على العاقلة عن ثلث الدية كاملة؛ فيتم تأجيله سنة، ويتم تأجيله سنتين إذا قل عن الثلث إلى الثلثين، وإذا زاد الأرش أو الدية عن الثلثين فيتم تأجيله إلى 3 سنوات، وتبدأ المدة عند الحنفية من وقت الحكم، أما عند الجمهور فهي تبدأ من وقت الجناية.
  • أما إذا كان الجاني متعمدًا فقال الجمهور أنه تجب عليه الأرش أو الدية في الحال، حيث يتم تغليظها نتيجة لتعمده.
  • ويمكن أن يصل مجموع الأرش عند الحنابلة والشافعية والملكية والحنفية إلى أكثر من دية كاملة حسب الجنايات التي يرتكبها الجاني.

ما معنى أرش الخدش

  • كلمة أرش مشتقة من الفعل يأرش ومصدرها أرشًا.
  • وعند قول “أرشته أرشًا” أي قمت بخدشه، والخدش هو الإصابة الطفيفة بالوجه، فأرش وجهه أي خدشه.
  • ويُسمى الشخص الذي أصابه الخدش بالمأروش.
  • ودية الخدش هي المال الذي يُدفع للشخص المخدوش تعويضًا له عن الضرر الذي أصابه جراء خدشه.

الفرق بين الأرش والدِّية

  • وعن الفرق بين الأرش والدية فهو يتمثل في أن الأرش عوض عن الجناية ولكنه غير مُقدر، حيث يقدر الأرش الحاكم والقاضي.
  • أما الدية فهي العوض الذي تم تقديره شرعًا.

كيفية حساب الأرش

  • ولتقدير قيمة الأرش في المبيع يتم تقدير قيمة البضاعة المباعة بلا عيب وتقديرها بالعيب ثم النظر إلى التفاوت ثم أخذ نسبته إلى القيمة كاملة ثم خصمها من ثمن البيع.
  • وعلى سبيل المثال إذا اشترى أحد بضاعة ثمنها 90 دينارًا وكان سعرها وهي صحيحة 120 دينارًا وسعرها وهي معيبة 80 دينارًا، فالفرق هنا هو 40 دينارًا أي ثلث القيمة، فيتم أخذ تلك النسبة من قيمة التعويض وهي 90 دينارًا في الفرض والثلث منها يساوي 30 دينارًا، أي أن قيمة الأرش هي 30 دينارًا.

حكومة العدل

  • تُعد حكومة العدل نوعًا من الأرش، فنظرًا لشمول الأرش الواجب في جناية أتى فيها نص بسهم معين؛ فهو أعم من حكومة العدل.
  • وهناك فرقًا بين حكومة العدل والدية في أن الأولى تجب عند الاعتداء على ما دون النفس، كما أن الشرع لم يقدر حكومة العدل، ويجعل الحاكم هو من يقدرها.
  • أما الدية فهي واجبة عند الجناية على النفس، كما أن الشرع يقدر الدية.
  • ومما جاء عن نصوص الفقهاء يمكن استنتاج شروط حكومة العدل والتي تتمثل في عدم وجود أرش مُقدر للجناية ومن ثم لا يمكن الاجتهاد في تقدير أرش جراحة أو شجة أو إزالة منفعة عضو لها أرش تم تقديره في الشرع.
  • وأيضًا عدم إبلاغ الحكومة عن الجرح الذي أصاب عضو له أرش مُقدر مثل اليد أو الرجل.
  • فقد قال النّوويّ : “إن كانت الجناية على عضو له أرش مقدّر نظر : إن لم تبلغ الحكومة أرش ذلك العضو وجبت بكمالها، وإن بلغته نقص الحاكم شيئًا منه بالاجتهاد”.
  • بالإضافة إلى عدم تقويم المجني عليه إلا بعد اندمال جرحه، وذلك لضمان عدم سريان الجرح إلى النفس أو إلى ما يكون واجبه مُقدرًا.
  • وقال الحنابلة والشافعية أن من يقوم بتقدير أرش الجراحة يجب أن يكون من أهل الخبرة والعدل ويأخذ مقدار النقص من الدية.
  • ومن شروط حكومة العدل أيضًا أن يكون حكم القاضي أو المحكم بالحكومة طبقًا لتقدير أطباء الجراحات من ذوي العدل.

 

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا والذي أوضحنا من خلاله ما هو الأرش، كما أوضحنا معنى أرش الجنايات والخدش والفرق بين الأرش والدية وكيفية حساب الأرش، تابعوا المزيد من المقالات على الموسوعة العربية الشاملة.

المراجع