الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اركان جريمة النصب والاحتيال في القانون السعودي

بواسطة: نشر في: 11 مايو، 2020
mosoah
اركان جريمة النصب والاحتيال في القانون السعودي

في المقال التالي نوضح لكم ما هي اركان جريمة النصب والاحتيال في القانون السعودي بالتفصيل، فالنصب والاحتيال على الآخرين من الجرائم التي تلحق الضرر الكبير بكلاً من الفرد والمجتمع، كما تؤدي إلى ضياع الحقوق وسلبها دون أي وجه حق، حيث يفقد الفرد أمواله وأملاكه نتيجة عملية نصب .

وتُعد من الجرائم التي انتشرت بصورة كبيرة في الفترة الأخيرة، وبخاصة بعد انتشار التكنولوجيا وتطورها، فقد قام المجرمون باستخدام وسائل التقنية الحديثة في نشاطهم الإجرامي للنصب على الآخرين، وفي الفقرات التالية من موسوعة سنوضح لكم ما هي أركان جريمة النصب والاحتيال في المملكة العربية السعودية، فتابعونا.

اركان جريمة النصب والاحتيال في القانون السعودي

كلمة النصب في معجم القانون تُعرف بأنها قيام الجاني بالاستيلاء والحصول على الأموال التي تعود إلى شخص أخر، وذلك من خلال اتباع أحد أساليب التدليس التي أوضحها القانون، وذلك بهدف الحصول على ما يعود لملكية غيره، وفي أي جريمة فإنه يوجد ركنين أساسيين، الركن الأول وهو المادي، والركن الثاني وهو المعنوي، ويوجد في جريمة النصب والاحتيال هذين الركنين أيضاً، وسنوضح لكم في السطور التالية شرح تلك الأركان بالتفصيل.

الركن المادي لجريمة النصب والاحتيال

توجد ثلاثة عناصر أساسية في الركن المادي لجريمة النصب والاحتيال، وهي:

  • فعل الاحتيال: وتعني الوسيلة التي استخدمها الجاني بهدف التدليس وخداع المجني عليه.
  • النتيجة الإجرامية: أي حصول الجاني على أموال المجني عليه.
  • العلاقة السببية: والتي تقوم بالربط بين نشاط الجاني الإجرامي، وبين النتيجة الإجرامية.

والنشاط الإجرامي هو قيام الجاني بمزاولة الأساليب التي تهدف إلى عملية النصب على الآخرين وفقاً للقانون، فلا توجد جريمة أو عقوبة إلا بوجود نص قانون صريح عليها، ومن تلك الأساليب:

  • قيام الجاني باتباع الطرق الاحتيالية.
  • تصرف الجاني في أموال غيره التي لا يملكها والتي لا يحق له التصرف فيها.
  • قيام الجاني بانتحال شخصية غير حقيقة واسم زائف للنصب على الآخرين.

الركن المعنوي لجريمة النصب والاحتيال

هو الركن الثاني من أركان الجريمة، ويستلزم هذا الركن ثلاثة عناصر أساسية، ومنها:

  • القصد الجنائي العام: إدراك الجاني بأنه يقوم بارتكاب جريمة يُعاقب عليها القانون، فيجب أن يكون المجرم مدركاً لما يسببه من نتائج، وأن يكون على علم باحتياله على الآخرين، وأن يقوم باستخدام الأساليب الإجرامية التي يقوم بسلب أموال الآخرين بها.
  • القصد الجنائي الخاص: أي يكون للجاني نية بالاحتيال على الآخرين، مثل النية على سلب الأموال كلها، أو جزء منها نهائياً دون إرجاعها لهم.
  • إثبات القصد الجنائي: في أغلب الحالات فإن ما يقوم به المجرم من أساليب زائفة وكذب وطرق للنصب يُبت تورطه في عملية الاحتيال، أما عن القصد الخاص، فإنه في حالة سرقة الجاني لأموال الآخرين أو ممتلكاتهم، فإن قصده يكون تملك تلك الأموال، إلا إذا قام الجاني بتقديم دليل يُبت فيه عكس ذلك.

أساليب الخداع في جريمة النصب والاحتيال

أوضح علماء الإجرام وفقهاء القانون الجنائي أنه هناك بعض الصور لأساليب الخداع في جريمة النصب والاحتيال، وذلك وفقاً لما ورد في الوقائع الجنائية، ومن تلك الصور:

  • قيام الجاني بالاستعانة بشخص أخر بهدف تأييد كافة الادعاءات الكاذبة التي يقوم بتقديمها.
  • استعانة الجاني بأحد وسائل النشر بهدف القيام بجريمته.
  • الاستعانة بمستندات وأوراق سواء كانت تلك المستندات صحيحة أو مزورة.
  • قيام الجاني بانتحال صفة صحيحة بهدف القيام بالأكاذيب.
  • قيام الجاني بالتظاهر بطريقة تمثيلية وأسلوب معين لخداع الآخرين.
  • الاستعانة بالأشياء المادية للقيام بعملية النصب.

وبهذا نكون قد قدمنا لكم من خلال مقالنا شرحاً للركن المادي والركن المعنوي في قانون النصب والاحتيال بالمملكة العربية السعودية.