الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

شروط فيزا جسر الملك فهد واستخراج تأشيره البحرين

بواسطة: نشر في: 1 مايو، 2019
mosoah
فيزا جسر الملك فهد

تعرف على خطوات الحصول على فيزا جسر الملك فهد من خلال مقال اليوم على موسوعة ، إذ جاءت فكرة إنشاء هذا الجسر ليكون الهدف الأساسي منها ترسيخ العلاقات الرابطة بين كل من المملكة العربية السعودية، والمملكة البحرينية. إذ أن كلا الدولتين تجمعهما الكثير من الروابط الاقتصادية، السياسية، وكذلك الثقافية. مما لفت الانتباه إلى ضرورة إقامة مشروع يُسهل على المواطنين العبور بشكل سلس فكان هذا الجسر.

فيزا جسر الملك فهد

من المتعرف عليه أن الحصول على فيزا زيارة للبحرين، لا تستغرق وقت طويل على الإطلاق، فسرعان ما تتمكن من الحصول عليها في مدة لا تزيد عن خمسة أيام فقط. كما أن المملكة البحرينية أتاحت دخول مواطني دول مجلس التعاون الخليجي إليها دون تأشيرة من الأساس، وذلك من خلال مختلف المنافذ التي تؤدي إليها من المملكة العربية السعودية.

أما زوار تلك الدول من غير المُقيمين بها، فأتاحت لهم إمكانية الحصول على تأشيرة، ولكن مع الالتزام بمجموعة من الشروط، ومن بينها امتلاك تأشيرة عودة إلى بلادهم، وكذلك أن لا تقل مدة زيارتهم لدول مجلس التعاون عن ثلاثة أشهر.

الجدير بالذكر أن فيزا جسر الملك فهد لا تزيد مدتها عن أسبوع واحد فقط، ولكن يثمكن مد فترتها مع دفع الرسوم المُقررة.

وأعلنت المؤسسة المسؤولة عن الجسر، عن مجموعة من الوثائق التي لابد من توافرها مع من يرغب في العبور إلى البحرين، من خلال هذا الجسر، ومنها:

  • أن يحمل جواز سفر ساري المفعول.
  • وجود شهادة تثبت امتلاكه للسيارة التي يقودها، أو تفويض مصدق من الجهة المختصة بقيادتها.
  • رخصة قيادة سارية.
  • دفع رسوم المركبة المُقرة من قبل المؤسسة المختصة، وذلك وفق ما حددته المؤسسة على موقعها الرسمي.
  • يُشترط أن لا يكون الراغب في العبور ممنوعاً من دخول البلاد لأسباب أمنية أو غيرها.
  • في حالة إن كان من زوار دول مجلس التعاون الخليجي، فلابد أن يكون متبقي على انتهاء فترة إقامته فترة لا تقل عن 3 شهور.

فيزا إلكترونية للبحرين

تسهيلاً للأمر، أتاحت البحرين خدمة الحصول على تأشيرة بشكل إلكتروني لـ114 دولة سارية لمدة عام كامل من خلال موقع وزارة الداخلية الخاص بها، والتي يُمكنك من خلالها زيارة البلاد بمدد إقامة متفرقة، وبالتالي تُعتبر أسهل، وأوفر بشكل كبير.

هذا فضلاً عن إعفاء بعض الدول من فكرة التأشيرة إلا بعد الوصول إلى أراضي المملكة، وذلك لتسهيل حركة العبور ما بين البلاد، وترحيباً منها بزائريها الكرام.