الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ماهية الاقتصاد المعرفي

بواسطة: نشر في: 11 فبراير، 2020
mosoah
ماهية الاقتصاد المعرفي

يدور مقالنا اليوم حول ماهية الاقتصاد المعرفي ، فمن قديم الزمان كان رأس المال والأرض والأيدي العاملة الماهرة هم العوامل الثلاثة التي يعتمد عليها النظام الافتصادي في أي مكان بشكل رئيسي من أجل إتمام العملية الإنتاجية وإنجاح النظام الافتصادي .

هذا المنظور كان في النظام القديم، أما حديثاً فقد تغير الوضع وأصبح للعلم والمعلومات والإبداع والذكاء والمعرفة الفنية الفضل الأكبر في بناء الأنظمة الاقتصادية الحديثة على مستوي العالم وكذلك ظهر التأثير الكبير والواضح لإدخال أنظمة التطوير والتكنولوجيا وكذلك الإقدام على استخدام برامج الحاسب الآلي في العملية الإنتاجية وأصبحت أهميته تفوق بكثير أهمية العمال ورأس المال والأرض كما كان معتقد في المنظور الافتصادي القديم.

لذا خلال مقالنا اليوم سوف نقدم إليكم أهم المعلومات عن الاقتصاد المعرفي عبر موسوعة فتابعونا

ماهية الاقتصاد المعرفي

  • يعتبر الاقتصاد المعرفي هو المحرك الذي يرجع له الفضل الأساسي في نمو الاقتصاد، وهو ذلك النظام الذي يعتمد بشكل كبير على إدخال النظام التكنولوجي في العملية الإنتاجية ذلك بخلاف النظام القديم، والذي كان يعتمد على العمال والأرض ورأس المال فكان للمعرفة في هذا النظام دور بسيط جداً أقل مما أصبحت علية الآن في المنظور الحديث وهو النظام المعرفي.
  • ويعتمد النظام المعرفي في تطويره ونموه على إكساب الأيدي العاملة في مختلف المجالات والشركات المهارات الفنية والتكنولوجية اللازمة التي تمكنهم من القيام بمختلف المهام المكلفين بها.
  • ويعتبر من أكثر الأشكال والصور التي يمثلها النظام الاقتصادي المعرفي هو خدمات الأموال وخدمات الأعمال في كلاً من المشروعات التكنولوجية والمتوسطة الحجم.

ركائز الاقتصاد المعرفي الناجح

من أجل أن يتم إعداد نظام اقتصادي معرفي جيد قادر على النجاح والتقدم فلابد من أن تتوافر أربعة أركان ضرورية ورئيسية لإنجاح النظام وهم كالاتي :-

الأيدي العاملة الماهرة والمتعلمين

  • من أجل أن القدرة على المساهمة في تطوير وإنشاء النظام المعرفي واستخدامه بمهارة وكفاءة عالية فيعد التعليم واحداً من الأساسيات الضرورية لتحقيق التطور التكنولوجي.
  • وعلى وجه الخصوص في المجال الهندسي والمجالات العلمية وذلك لأن المجتمع الأكثر علماً ومعرفة يكون أفضل وأعلى مرتبة من الناحية العلمية والتكنولوجية من نظراءه من المجتمعات النامية، لذلك فهو يكون قادراً على زيادة الإنتاج وتحسين العملية الإنتاجية.

نظام اقتصادي قائم على العمل المؤسسي

  • لابد أن يسعى القائمون على إنشاء النظام الافتصادي بكل قوة لأن يكون ذلك النظام قادر على توفير الحوافز اللازمة التي تجعل الأفراد أكثر رغبة في كسب المعرفة والتعلم واستخدام المعرفة التي اكتسبوها بالطريقة الأمثل.
  • وكذلك لابد من العمل على خلق بيئة سياسية واقتصادية جيدة تكون قادرة على ملائمة تقلبات وإجراءات السوق كتوجه السوق إلى التجارة الحرة أو الاستثمار الأجنبي الذي يكون بشكل مباشر.

تطوير نظام فعال يساعد على الابتكار

  • لابد من العمل بشكل مركز من مختلف الجهات وهم الجامعات وكذلك مراكز الفكر ومراكز البحث العلمي الاستشاريون وغيرهم من الجهات والمنظمات المختلفة التي تكون قادرة على تطبيق النظم العلمية والمعرفية بشكل فعال يضمن تحقيق النتائج المرجوة.
  • وكذلك ابتكار تكنولوجيا جديدة تتكيف مع متطلبات السوق المحلى ومن أهم مميزات المعرفة التقنية أنها تساهم بشكل فعال في تحسين وتطوير العملية الإنتاجية.

وجود بنية تحتية للمعلومات

يساعد ذلك على التسهيل من عملية التواصل والتكنولوجيا وعملية معالجة المعلومات والنشر، مما يساهم في زيادة انتشار وتدفق المعرفة والمعلومات في كل أنحاء العالم، وأيضاً من شأنها أن تقلل من التكاليف التي تنتج عن العديد من الإجراءات التجارية والعمل على زيادة الإنتاجية والتواصل .

الاقتصاد المعرفي في الدول العربية

  • في عام 2014 تم نشر تقرير عن اقتصاد المعرفة في الدول العربية في مدينة دبي من خلال الشركة المعروفة باسم أورينت بلانيت.
  • وفى هذا التقرير نلاحظ أن غالبية دول الخليج العربي تحتل كافة المراكز الأولى والمتقدمة مثل دولة الأمارات التي جاءت لتحتل المركز الأول في التصنيف إلى المركز الأخير الذي احتلته دولة جيبوتي.
  • ووفقاً لما جاء في التقرير فإن توفير التكنولوجيا وعلى وجه الخصوص توافر شبكات الإنترنت بخدمات جيدة يعتبر هو العامل الحاسم في الإشارة لمدة التقدم في نظام الاقتصاد المعرفي بتلك الدول.

المراجع

1

مواضيع ذات صلة

ما هو علم الاقتصاد

ما هو علم الاقتصاد