الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اطارات اسلامية mdf

بواسطة:
اطارات اسلامية mdf

الإطارات الـmdf هي عبارة عن إطارات خشبية ذات كثافة متوسطة، يتم صنعها من الأخشاب الطبيعية المفرومة من جذع أشجار الكافور والجازوارينا وأخشاب الزان، أي أنها تصنع من جذوع الأشجار التي تمتاز بكونها معمرة، حيث تظل لعشرات السنين، وهذه الإطارات لها طريقتها الخاصة في الصنع، كما أن لها خصائصها التي تميزها عن الإطارات الأخرى.

طريقة تصنيع هذه الإطارات

أولا هذه الإطارات مصنوعة من الاخشاب الطبيعية المفرومة من جذوع اشجار الكافور والجازوارينا والزان وغيرهم من جذوع الأشجار المعمرة، يتم لصقها من خلال مواد كيماوية لاصقة، بحيث يتم معالجتها صناعياً، هذه المواد الكيماوية في الأساس عبارة عن راتنجات البوريا فورمالدهيد، ثم يتم كبسها بواسطة مكابس ميكانيكية معينة، وتتم تلك الخطوة تحت ضغوط ودرجات حرارة مختلفة كي تتناسب مع غرضها المطلوب.

ماهي أنواع الـMDF

هناك النوع المقاوم رطوبة، والذي يتم معالجته بواسطة مواد معينة يتم إضافتها أثناء التصميع والكبس بحيث تُكسب الخشب صفة المقاومة للماء والرطوبة، وتزيد من نسبة ثباته، ويتم إستخدام هذا النوع في الكثير من الأغراض، كالحمامات والمطابخ، وأنواع من الأثاث التي يتم تعريضها للعوامل الجوية الصعبة كأثاث الشواطئ والفنادق.

نوع الميلامين mdf

هذا النوع يتم تغطيته بطقة ميلامين من ناحيتين أو من ناحية واحدة، هذا الأمر الذي يجعل السطح صلباً مقاوم للخدوش، كما أن هذه الطبقة تطيل من عمر الخشب، ويتم إستخدام هذا النوع بالعديد من الأعراض التي تتطلب المتانة وجمال الشكل، كالكبائن والمطتبخ والأسطح الرأسية بمختلف أنواعها.

النوع الأخير وهو المولدينج mdf

هذا النوع يتم معالجته بواسطة معالجات خاصة، إذ يتم دهنه بدهانات خاصة، ويعتبر هذا النوع من نماذج الأخشاب الجيدة التي تم تشطيبها نصف تشطيب، يتميز هذا النوع بلونه الرمادي على الوجهين أو وجه واحد فقط، بحسب الإستخدام المطلوب، يمتاز هذا النوع بثباته البعدي العالي، ويعد أيضاً من الأنواع الإقتصادية التي تتناسب مع كافة أغراض تصليح وتجهيز المباني والمنازل والمنشآت التجارية، إذ أن تركيبه وإستعماله سهل,

ماهي مميزات الـmdf ؟

  • من السهل تشكيله وتشغيله دون فقدانه لتماسكه.
  • يقبل كافه الدهانات بمختلف أنواعها، وكذلك يقبل لصق القشرة.
  • يتم إستعماله بكافة الأغراض التي يتم فيها إستعمال الأخشاب الطبيعية، بخاصة إن تم تغطية ألواحه بقشرة من أخشاب القرو أو الماهوجنا أو الميلامين أو الفورميكا وما خلاف ذلك.
  • لا يتأثر كثيراً بالماء، إذ أن زيادته لا تتعدى الـ6% من سمكه الأصلي أثناء مدة وضعه بالماء لساعتين.