الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل كثرة التبول من علامات الحمل

بواسطة: نشر في: 31 أكتوبر، 2018
mosoah
هل كثرة التبول من علامات الحمل

هل كثرة التبول من علامات الحمل ، تتعرض الكثير من السيدات إلى الشعور ببعض الأعراض التى قد تكون علامة على الحمل بإذن الله، ولكنها تتردد كثيراً خوفاً من أن تكون هذه العلامات هى مجرد مجموعة من الأعراض الناتجة عن مرض، أو نززلة برد شديدة وأنها ليست دلالة على وجود الحمل، لذا نعرض لكِ اليوم من خلال هذا المقال على موسوعة مجموعة من الأعراض المبكرة التى قد تكون علامة على الحمل بإذن الله.

علامات الحمل المبكرة :

الشعور بالإرهاق أو التعب الشديد:

  • إذا وجدت المرأة التى تنتظر قدوم الحمل، أنها تعانى من التعب الشديد أو الإرهاق عند قيامها بالأشياء البسيطة للغاية، فإن هذا قد يكون علامة على حملها وخاصة إن كان يصاحب هذا علامة أخرى من علامات الحمل.

الميل إلى النعاس:

  • تعانى المرأة فى بداية حملها من الرغبة الشديدة فى النوم طوال النهار، وربما تتعرض إلى حدوث اضطرابات عديدة فى النوم فى بداية الحمل، فتجد أنها فى بعض الأيام لا تستطيع الاستيقاظ من النوم، وفى أحيان أخرى تشعر بالأرق الشديد، ويكون هذا ناتج من التغيرات الهرمونية التى تتعرض لها المرأة فى فترة الحمل.

تغيرات فى الثدى:

  • إذا لاحظت المرأة بروز فى حلمة الثدى، أو بعض النتوءات التى تظهر حول الحلمة، أو تغير لون منطقة الحلمة إلى لون ذاكن، وكان ثديها شديد الحساسية ويؤلمها بعض الشئ فقد تكون تلك علامة على أنها حامل بإذن الله.

النفور من رائحة الطعام:

  • فى حالة نفور المرأة من الطعام، ومن رائحته، وشعورها بأن هذه الرائحة كريهة بالنسبة لها على الرغم من أنها رائحة جيدة، قد يكون ذلك دلالة على الحمل، وهذا يرجع إلى قوة حاسة الشم لدى المرأة الحامل بشكل كبير.

وجود بقع من الدم:

  • ينتج من نجاح عملية التخصيب وجود قطرات من الدم على ملابس المرأة، وذلك يكون بسبب نجاح البويضة فى الدخول إلى الرحم وتمكنها من الاستقرار على جداره، ويمكن للمرأة التفرقة بين الدماء الناتجة من الدورة الشهرية والناتجة من نجاح الإخصاب من خلال لون الدماء وكميتها.

اضطرابات فى حركة الأمعاء:

  • تعانى بعض النساء فى بداية الحمل من وجود بعض الاضطرابات فى المعدة، وقد تتعرض إلى حدوث الإسهال أو الإمساك.

توقف الطمث:

  • من أولى العلامات وأهمها للحامل هى توقف نزول الدورة الشهرية حيث قد تكون دلالة على الحمل خاصة فى حالة عدم معاناة المرأة من الإضطرابات فى دورتها، أو أنها بعيدة عن سن اليأس.

الشعور بالصداع:

  • تتعرض المرأة الحامل إلى الشعور بالصداع فى الفترة الأولى من الحمل ويرجع ذلك إلى التغيرات الهرمونية المصاحبة للحمل، والتى قد ينتج عنها حدوث الصداع.

الرغبة فى القئ:

  • تعد رغبة المرأة فى القئ من الأعراض المتعارف عليها فى الحمل حيث تزداد رغبتها على القئ فى الصباح الباكر، وبمجرد الاستيقاظ من النوم.

الشعور بالوحام:

  • رغبة المرأة أو اشتهاءها لتناول بعض الأشياء سواء كانت متوافرة أو غير متوافرة، كما أنها قد ترغب فى بعض الأمور التى كانت لا تفضلها فمن الوارد أن ترغب المرأة النباتية فى تناول اللحوم أثناء الحمل والعكس، فيعتبر الوحام من علامات الحمل إلا أنه هناك بعض الحالات التى لا تشعر بها المرأة بالوحام على الرغم من وجود الحمل.

عدم القدرة على التنفس السليم:

  • قد تعانى المرأة الحامل فى شهورها الأولى من وجود الإنسداد بالأنف الذى يمنعها من استنشاق الهواء بشكل سليم.

التقلبات المزاجية:

  • تغير الهرمونات المصاحب لوجود الحمل قد يجعل المرأة تعانى من التقلبات المزاجية، فقد تنزعج من الأشياء البسيطة، وتشعر باللامبالاة فى الأمور الصعبة بالفعل.

تورم فى اليدين والقدمين:

  • المرأة الحامل قد تكون عرضة للإصابة بإرتفاع بسيط فى ضغط الدم، وقد ينتج عن هذا الارتفاع وجود بعض التورمات فى اليد أو فى القدمين.

هل كثرة التبول من علامات الحمل ؟

  • تلاحظ المرأة الحامل أنها تتردد كثيراً على دورة المياة من أجل التبول، حتى وإن كانت كمية البول قليلة جداً، وقد يكون ذلك دلالة على الحمل لأن وجود الجنين بالرحم يؤدى إلى زيادة حجمه، مما يشكل ضغطاً على المثانة ويدفع المرأة إلى التبول لعدة مرات متتالية، كما أنه كلما تقدمت المرأة فى شهور الحمل كلما زاد التبول لزيادة حجم الجنين.
  • من الضرورى عند شعور المرأة بذلك أو إن كان يصاحب كثرة البول واحد من الأعراض السابقة فعليها أن تقوم بإجراء التحليل المنزلى للحمل، أو تتوجه لعمل التحليل الرقمى للتأكد من وجود الحمل، كما ننصحها بزيارة الطبيب المختص لعمل السونار اللازم لرؤية كيس الحمل على الشاشة، وبه نقطة الدم التى تمثل الجنين.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.