الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

نصائح بعد تركيب اللولب

بواسطة: نشر في: 19 أغسطس، 2018
mosoah
نصائح بعد تركيب اللولب

تجارب و نصائح بعد تركيب اللولب ، حيث ترغب الكثير من السيدات في تحديد النسل وتنظيم الأسرة فتلجأ الكثير منهم لاستخدام وسائل الحمل  الكثيرة والمختلفة، ولكن يعتبر اللولب من أهمها وأكثرها تداول، فيعتبر اللولب من أكثر وسائل منع الحمل استخداماً، حيث تصل نسبة نجاحه إلى 99% بالمائة وهذه نسبة كبيرة للغاية، وعلى الرغم من ذلك يوجد نسبة قليلة من السيدات تعرضت للحمل مع وجود اللولب أو تعرضوا لبعض المضاعفات، لذا حرص موقع الموسوعة في هذا المقال أن يطرح لمن يرغب في استخدام هذه الوسيلة لمنع الحمل بعض النصائح بشأنه وبعد تركيبه.

تعريف اللولب:

اللولب هو عبارة عن جهاز صغير الحجم قد تم تصنيعه من البلاستيك، وتقوم الطبيبة النسائية بزراعته داخل رحم المرآة، وقد حقق اللولب نسبة نجاح تتعدى 90% ويقوم بمنع الحمل من خلال إعاقة الحيوانات المنوية ولا تستطيع الوصول للرحم من أجل عملية الإخصاب ويحدث الحمل.

أنواع اللولب:

اللولب يوجد له نوعان فمنها النوع النحاسي وهو الأكثر شيوعاً بين فئة كبيرة من السيدات، كما أنه يستمر بداخل رحم الأم لمدة تتعدى 10 سنوات دون أي خطر، واللولب الأخر هو للولب هرموني، وقد يستمر لمدة خمس سنوات فقد، ولكنه يعد أكثر فعالية عن اللولب النحاسي.

نصائح هامة يجب اتباعها بعد تركيب اللولب:

  • بعد أن تقومي بتركيب اللولب احرصي على عمل سونار أو أشعة تليفزيونية بشكل مباشر بعد تركيب اللولب من أجل التأكد ممن زراعته في مكانه الصحيح، أما إذا لم يتم تركيبه في المكان المناسب فأفضل حل خلعه من مكانه وإعادة تركيبه بطريق صحيحة حتى لا يسبب أي مضاعفات.
  • الحرص على رعاية اللولب الطبية والقيام بعمل سونار بعد مرور شهر على تركيبه ومن ثم يتم عمل متابعة دورية له كل 6 أشهر أو سنة.
  • الاهتمام باستخدام أفضل أنواع المطهرات المهبلية بعد العلاقة الحميمة بشكل مستمر حتى لا يحدث أي التهابات مهبلية في هذه المنطقة، لأن من المعروف أن فتل اللولب تكون أكثر عرضة للإصابة بالبكتيريا والميكروبات التي ينتج عنها الإصابة بعنق الرحم.
  • أما في حالة تعرض المرآة لحدوث التهابات في الرحم عند وجود اللولب فلابد من خلعه، لأن من المعروف أن أشهر أنواع البكتيريا التي تؤثر تأثير سلبي على قناة فالوب تتركز دائماً على فتل اللولب.
  • بإمكانك تركيب اللولب بدون فتل ولكن يشترط وجود طبيب مختص يتمكن من إزالته حيث أن نزع اللولب دون فتلة يحتاج لآلة معينة وطبيب يملك الكثير من الخبرة.

المضاعفات والآثار الجانبية التي تنتج عن تركيب اللولب:

كما أن اللولب يسبب منع الحمل بنسبة نجاح كبيرة ولكن له العديد من الآثار الجانبية التي يعاني منها أغلبية السيدات من أكثرها شيوعاً:

  • اضطرابات الدورة الشهرية:

يعتبر اضطرابات الدورة الشهرية من أكثر المشاكل شيوعاً التي يتعرض لها الكثير من السيدات، بحيث يكون دم الحيض بدرجة كبيرة وأكثر غزارة ويستمر للكثير من الوقت على الحد الطبيعي، إلى جانب عدم انتظام موعد نزول دم الحيض، وينتج عنها انقباضات الرحم ولكنها في بعض الأحيان قد تكون أشد قوة ولا يستطيع الفرد تحملها.

التحرك من مكانه:

في بعض الأحيان بعد أن يقوم الطبيب النسائي بزرع اللولب بداخل الرحم بمكانه الصحيح داخل الرحم، بتحرك اللولب من مكانه لأي سبب، وقد ينتج عن ذلك ألم مبرحة ونزيف مستمر، ومن الأفضل وقتها استشارة الطبيب على الفور لكي تتجنبين أي مضاعفات أو مخاطر صحية بالغة لا يحتمل حدوثها، واختراق اللولب للأنسجة ويصعب إزالته إلا بالجراحة وقتها.

  • لا يتقبل الرحم اللولب:

في بعض الحالات النادر حدوثها عند تركيب اللولب وبالأخص للمرة الأولى بشكل مباشر بعد الولادة، فمن الممكن أن لا يتقبل الرحم ذها الجسم الغريب، ويقوم بطرده حتى يبرز اللولب بالمهبل وينتج عنه الألم، ووقتها تضطر السيدة لاستشارة الطبيب المختص من أجل مساعدتها أما إن يعيده مكانه مرة أخرى، أو يقوم بإزالته.

  • اضطرابات في الهرمونات:

عند القيام بزرع اللولب وبالأخص أن تكون المرة الأولى بعد الولادة، فقد ينتج عنها بعض الاضطرابات الهرمونية التي من الممكن أن تؤدي لاضطرابات المعدة والشعور بالغثيان، وتقلب المزاج والصداع المزمن، وظهور حب الشباب، ألام الثديين، ولكن من الطبيعي أن تظهر تلك الأعراض وتختفي في الغالب بعد بضعة أشهر.

  • ارتفاع احتما تكيس المبايض:

يوجد احتمال قائم بشأن حدوث تكيس المبايض، فعند استخدام اللولب كوسيلة لمنع الحمل،وبالأخص نوع اللولب الهرموني، الذي يعتمد على هرمون البروجيسترون، وفي الغالب يتم التخلص من تكيس المبايض بكل سهولة ويتم حدوث الحمل في وقت لاحق بعد إزالة اللولب.

  • التهاب الحوض:

عند البدء بزراعة اللولب  داخل الرحم، فمن الممكن أن يحدث بعض الالتهابات، حيث أن اللولب يعتبر جسم غريب فمن الممكن لتلك الأقسام أن تتقبله أو تتحسس من مواده فينتج عنها التهابات في الحوض وفي المكان التي تمت الزراعة به، ومن الممكن أن ينتج عنها ندبات تصعب حدوث الحمل في المستقبل، فعند ملاحظة أي ألم أو التهابات بعد تركيب اللولب، من الأفضل استشارة الطبيب لكي يطرح لكي الحل الأمثل الذي يناسب حالتك.

  • حدوث حمل:

على الرغم من أن اللولب يملك نسبة نجاح عالية ولكن في بعض الأحيان من الممكن أن يحدث الحمل، لذا يجب عليك أن شعرتي بأي عرض من أعراض الحمل عند وجود اللولب فاحرصي على زيارة الطبيب من أجل الاطمئنان والتأكد من ذلك.

المراجع :

1

2

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.