الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

موضوع عن سرطان الثدي مختصر

بواسطة:
موضوع عن سرطان الثدي مختصر

نقدم لكم اليوم موضوع عن سرطان الثدي مختصر ، وهو من الأمراض التي تظهر نتيجة نمو غير طبيعي لخلايا الثدي، ويعد هذا المرض من أكثر الأمراض التي تسبب ذعر للمرأة، لأنها أكثر تعرضاً للإصابة به، ومع العلم؛ أن هذا المرض يُصيب النساء ونادراً ما يُصيب الرجال، وخاصاً بعد أن تتعدى المرأة سن الأربعون، بالإضافة إلى أن هذا المرض تسبب في موت حوالي نصف مليون شخص حول العالم، حيث أن هذا النوع من السرطان من الأنواع المنتشرة، وينقسم إلى نوعين وهما سرطان خبيث وحميد، كما أن السرطان الخبيث هو الذي يُدمر خلايا الجسم السليمة، ومن هنا تبدأ أعراض سرطان الثدي تظهر، ويسعدنا أن نطرح لكم عبر موسوعة موضوع عن هذا السرطان المُخيف لدى السيدات.

سرطان الثدي

يبدأ يتكون هذا الورم الخبيث في البطانة الداخلية لقنوات الحليب، وفي الأغلب يظهر السرطان بورم مؤلم عند الضغط عليه،  إلى جانب انكماش الحلمة للخلف، كما يبدأ يتحول جلد الثدي إلي طبقة أقرب من قشر البرتقال حيث الشكل، نتيجة لمهاجمة القنوات اللمفاوية حتى انسدادها ومن ثم يحدث ورم الثدي.

أعراض سرطان الثدي

في حالة الإدراك مبكراً بأنك تُعاني من أعراض هذا المرض يُمكنك الكشف والشفاء منه بنسبة كبيرة قبل أن يتملك هذا الورم الخبيث من الجسد، وفي هذه الحالة يُمكنك العلاج بأكثر من طريقة كالعلاج الإشعاعي والكيميائي، ولذلك سنعرض لكم أعراض هذا المرض لعلها تكون سبباً في شفائك.

  • يتغير ملمس جلد الثدي حيث يصبح مجعداً.
  • تبدأ بقع حمراء تطفح على الجلد حول منطقة الحلمة أو عليها.
  • ينقص الوزن دون سبب لحدوث ذلك.
  • إرتفاع درجة حرارة الجسم والشعور بقشعريرة.
  • خروج مادة سائلة من الحلمة وهي تكون مادة شفافة صفراء أو مادة لونها مشابه للون الدماء.
  • الشعور بآلم أسفل الإبط نتيجة لتورم الأنسجة اللمفاوية.
  • ارتفاع درجة حرارة الثدي بشكل ملحوظ عن باقي أعضاء الجسم، ويتغير حجمه وينتفخ بشكل كبير إلى جانب الشعور بثقل كبير فيه.
  • انتفاخ الأنسجة التي يتكون منها الثدي وتظهر بارزة أسفل الجلد أو ككتلة صلبة.

أسباب الإصابة بسرطان الثدي

هناك العديد من الأسباب للإصابة بهذا المرض وإليكم بعضها:

  • التقدم بالعمر حيث أن من النادر أن يحدث للمرأة قبل أن تتعدى سن الأربعين.
  • تناول طعام غير صحي.
  • التدخين بكثرة.
  • العوامل الهرمونية حيث أن هرمون الإستروجين والبرولاكتين لهما دوراً كبير في تنشيط ونمو خلايا الغير الطبيعية في الثدي.
  •  العوامل الوراثية وهي إصابة أحد أفراد العائلة بهذا المرض يرفع من النسبة الاحتمالية للإصابة به، أو وجود عوامل جينية لها علاقة بسرطان الثدي، حيث أن ما سبق يزيد أحتمالية الإصابة بهذا المرض بنسبة كبيرة.
  • تناول حبوب الحمل حيث إنه له مخاطر كبيرة في التعرض للإصابة بهذا المرض.
  • الولادة في سن متأخر.
  • شرب الكحول أكثر من مرة بشكل يومي.
  • أن تستخدم الأم الرضاعة الصناعية وعدم رضاعة الطفل من ثدييها.
  • الوزن الزائد والدهون الكثيرو والسمنة  تجعلك أكثر تعرضاً لهذا المرض.

الوقاية من سرطان الثدي

  • عدم التدخين وعدم تناول الكحول
  • التقليل من تناول الأطعمة الدسمة والاحتفاظ بوزن خفيف
  • الإرضاع الطبيعي لأنه يمنع الأم من الإصابة بهذا المرض وإن كانت طفلة يحميها من الإصابة به فيما بعد
  • تنشيط الجسد وممارسة الرياضة للحماية من زيادة الوزن والإصابة بسرطان الثدي.
  • الفحص الدوري الذي من خلاله تُدرك إصابتك بهذا المرض أم لا والأفضل أن يكون مُبكراً لتكون نسبة شفائك أكثر.

ومن الضروري متابعة الكشف باستمرار وإجراء فحوصات حتى تكتشفي هذا المرض الخبيث قبل أن يتملك من جسدك واللحاق بالعلاج به بأقصى سرعة لأن إذا تملك لا مفر منه وسيصطحبك إلى الموت.