مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هي علامات انتهاء النفاس

بواسطة:
ما هي علامات انتهاء النفاس

ما هي علامات انتهاء النفاس ، تحرص المرأة إذا ولدت على معرفة علامات انتهاء فترة النفاس، ومفهوم فترة النفاس، وكيفية الغسل منها، وذلك حرصًا منها على أداء العبادات التي يتم تحريم أدائها عليها أثناء تلك الفترة، فسنعرض اليوم  مفهوم النفاس، ومدته، وعلاماته، وكيفية الغسل منه، حتى تتمكن المرأة من معرفة كل شيء عن هذا الأمر الدقيق فلا تخل بما أمرها الله به بعد انتهاء تلم الفترة، ولا ما حرم عليها في أثنائها من خلال هذا المقال من موسوعة.

ما هي علامات انتهاء النفاس

النفاس هو خروج الدم من المرأة بعد فترة الحمل، وإتمام الولادة، وخلال هذه الفترة تكون المرأة غير طاهرة؛ فلا يمكنها أداء العبادات من صوم، وصلاة، ولمس المصحف الشريف، لأن جميع العبادات في ديننا تستلزم طهارة المسلم ليؤديها؛ لذلك يتم تحريم أداء العبادات على المرأة  خلال فترة النفاس.

فترة النفاس عند المرأة، هي القترة التي تبدأ بعد الولادة مباشرة، يصاحبها خروج الدم من الأم، وتنتهي عند انقطاع الدم، وبعد انقطاع الصفرة، فإذا رأت القصة البيضاء، وجب عليها أن تتطهر.

كم تكون مدة النفاس

أقصى مدة للنفاس

اجتمع العلماء، والفقهاء، وأهل العلم أن أقصى مدة للنفاس هي أربعون يومًا، فإن لم تتحقق المرأة من الطهارة بعد، وأكملت أربعين يومًا وجب عليها أن تتطهر حتى إذا استمر الدم في الخروج.

عن أم سلمة رضي الله عنها:”كانت النفساء تقعد على عهد النبي صلى الله عليه وسلم أربعين يومًا”.

في حديث أم سلمة رضي الله عنها:”كانتِ النُّفساءُ تقعدُ بعدَ نفاسِها أربعينَ يومًا وكانت إحدانا تَطلي الورْسَ على وجهِها منَ الكَلَف”.

أقل مدة للنفاس

على المرأة النفساء أن تتطهر متى انقطع النفاس منها، ولم يتم تحديد أقل مدة لوقت النفاس ونزول الدم عند المرأة، ولكنها متى رأت انقطاع الدم، والصُفرة تطهرت، حتى إذا كانت هذه المدة عدة أيام، أو بضعة أسابيع ، أو أقل من شهر، أو شهر، أو ما يقل عن أربعين يومًا، فإنها تتطهر وتقوم بعباداتها كاملة.

حكم زيادة مدة النفاس عن أربعين يومًا

إذا بلغت المرأة أربعين يومًا للنفاس يُعد حكمها في الإسلام طاهرة، ويصح لها الصيام، والقيام، ولمس المصحف الشريف،وتحل لزوجها، وعليها أن تغتسل، وتُصلى، حتى إذا استمر نزول الدم، استنادًا إلى حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم عن حكم الاستحاضة :”وتوضئ لوقت كل صلاة”، لأنها تعتبر فترة استحاضة وليست فترة النفاس، لكن إذا وافقت هذه الفترة “فترة الحيض” فلا يكون عليها أن تتطهر، ويحرم عليها الصلاة، والصيام، ولمس المصحف.

حكم الكدرة والصُفرة بعد الطهارة من النفاس

لا تتنافى الكدرة، والصُفرة بعد الطهارة من النفاس، مع الحكم بطهارة المرأة، فتكون المرأة طاهرة تتمتع بأداء عباداتها التي تستلزم في شروطها الطهارة، من صوم، وصلاة، ولمس للمصحف الشريف، لقول أم عطية الأنصارية رضي الله عنها:”كنا لا نَعُدُّ الصُّفرةَ والْكُدْرَةَ بعدَ الطُّهرِ شيئًا”، فهي لا تفسد طهارة المرأة.

علامات طهر المرأة النفساء

وعلامات طهر المرأة النفساء قبل أن تتطهر اثنين:

  • أن يجف المحل تمامُا.
  • أو إذا رأت القصة البيضاء، أو السائل الأبيض.

عن عائشة رضي الله عنها:”نَّ النساءَ كُنَّ يُرسلنَ الدُّرَجَةِ فيها الشيءُ من الصُّفرةِ إلى عائشةَ فتقولُ: لا تَعْجَلْنَ حتى تَرَيْنَ القَصَّةَ البيضاءَ”.

ولا يستوجب أن تظهر كل من العلامتين معًا لتتيقن المرأة أنها قد طَهُرت، ولكن يكفي ظهور علامة واحدة لتتطهر.

كيفية الغسل من النفاس

  • يتم غسل اليدين ثلاث مرات.
  • يتم غسل مكان نزول الدم.
  • الوضوء للصلاة.
  • سكب الماء ثلاث مرات على الرأس وع مراعاة وصوله إلى أصول الشعر.
  • سكب الماء على بقية لجسم حتى القدمين.