الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هو هرمون البروجسترون ؟

بواسطة: نشر في: 1 يوليو، 2018
mosoah
هرمون البروجسترون

يعرف هرمون البروجسترون بهرمون الأنوثة التي يقوم بإفرازها المبيض بشكل جيد، والجدير بالذكر أن المشيمة والغدة الدرقية لهم دور في في إنتاج الهرمون وبعد خروج البويضة من المبيض فقد يطلق عليه عملية الإباضة، حيث يقوم الجسم الأصفر بالقيام بإفراز هرمون البروجسترون، كما تكمن أهمية الهرمون في تلك الوقت على استعداد بطانة الرحم لاستقبال البويضة التي تم تخصيبها، فإذا لم يحدث الحمل بصورة طبيعية فإن تلك الهرمون يقل، ولكن أن الهرمون يشارك بشكل كبير في الدورة الشهرية للسيدات، ويعمل على تحفيز الرغبة الجنسية، وخلال فترة الحمل يشارك في نمو الغدد المسئولة في إنتاج اللبن الطبيعي في ثدي المرآة، إلى جانب أنه يعمل على تثبيط التبويض خلال فترة الحمل، وأيضاً يملك الرجال نسبة ضئيلة لدى الرجال، بحيث يعمل هرمون البروجسترون على تطوير الحيوانات المنوية للرجال.

ما هو  دور هرمون البروجسترون؟

يساعد بشكل فعال على ظهور كافة الصفات الأنثوية لدى السيدات وتتميز به عن الرجال، مما يساعد في جعل حجم العظام أقل قامة عن الرجال، والحوض أكثر اتساع عند عند مقارنة بالرجال، إلى جانب أنه يساعد على تركيز الدهون في منطقة الحوض والأفخاذ، كما أنه يعمل على زيادة كثافة ونمو الشعر لفروة الرأس، ويقلل من ظهوره في كافة أنحاء الجسم، كما أن يعمل على تقصير الحبال الصوتية، وقد ينتج نعومة في صوت الفتاة، ويعتقد الكثير أن دور هرمون البروجسترون في الجسم  لدوره الأجزاء التي يؤثر به ومنها:

  • المهبل:

لهرمون البروجسترون دور هام في زيادة نمو المهبل حتى أن يصل لحجمه الطبيعي، إلى جانب أنه يزيد من سمك جداره، ويزيد من حموضته ويقلل من احتمالية الإصابة بأمراض العدوى البكتيرية.

  • قنوات فالوب:

يعتبر هذا الهرمون مسؤول عن زيادة سمك الجدار العضلي، الذي يعمل على تبطين قنوات فالوب، مما يجعله له دور قعال في الانقباضات التي تعمل على تحريك الحيوانات المنوية والبويضة عن طريق قنوات فالوب.

  • المبايض:

لهرمون البروجسترون تأثير كبير على تعزيز عملية نمو جريب المبيض.

  • الرحم:

لهرمون البروجسترون تأثير كبير على الرحم من خلال زيادة حجم بطانة الرحم، ويمده بالدم اللازم ويحفز نسبة البروتين، ويدعم نشاط الإنزيماتن ومن جهة أخرى يعمل على تحفيز إفراز الغشاء المخاطي الذي يقوم بدوره في تبطين الرحم والمحافظة عليه، كما أنه لهرمون البروجسترون له دور هام في انقباضات عضلات الرحم، الهامة أثناء الولادة وفي فترة الدورة الشهرية.

  • عنق الرحم:

يساعد الهرمون على وصول الحيوانات المنوية للبويضة لكي تتم عملية إخصاب البويضة.

  • الدماغ:

يساعد في تحفيز هرمون البروجسترون العناصر الكيميائية، الذي له دور فعال في تحسين المزاج، والتي فرز من الدماغ، وأيضاً يساعد في تنظيم درجة حرارة الجسم، كما أنه هو المسؤول عن الدماغ التي هي المسئولة عن التطور الجنسي.

  • الغدد الثديية:

يساعد هرمون البروجسترون مع بعض الهرمونات الأخرى التي توجد في الغدد الثديية، التي تعتبر مسؤولة عن نمو الثدي في مرحلة البلوغ، وفي تغير لون حلمة الثدي، كما أنه يقف إفراز الحليب عند غياب الرضاعة الطبيعية.

أسباب القيام بفحص البروجسترون:

قد يلجأ الطبيب لطلب معروفة نسبة هرمون البروجسترون من خلال فحص الدم في الحالات الآتية وهي:

  • لكي يعرف الطبيب أسباب العقم وتأخر الحمل.
  • حتى يتأكد من سلامة المبايض خلال فترة الحمل.
  • لكي يختبر الطبيب مجى نجاح الأدوية التي قد تم أخذها لكي يساعدها على الإنجاب.
  • للتأكد من حدوث الإباضة، وإذا كانت المرآة تعاني من أي مشاكل للدورة الشهرية.
  • لكي يتم من خلاله تقييم احتمال حدوث إجهاض.
  • يساعد على التشخيص للمشاكل للغدة الدرقية والأنواع المتعددة للسرطانات.

نقص هرمون البروجسترون:

يعاني الكثير من السيدات من نقص هرمون البروجسترون وبالأخص عند التقدم في العمر، كما أنه ينخفض عندما يصل الشخص لسن الأمان، وأيضاً لأن المبيض يتوقف عن إنتاج البويضات التي تعمل إفراز ذلك الهرمون.

ارتفاع البروجسترون بالجسم:

قد ترتفع نسبة البروجسترون بالجسم في الحالات التالية:

  • حدوث الحمل.
  • اللإصابة بسرطان المبيض.
  • الإصابة بسرطان الغدد الدرقية.
  • التعرض للحمل العنقودي.
  • الإفراط من فرز هرمونات الغدة الدرقية.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.