الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هو هرمون الاستروجين وما هي أنواعه

بواسطة: نشر في: 17 فبراير، 2020
mosoah
ما هو هرمون الاستروجين

نُقدم لكم اليوم في هذا المقال اليوم مجموعة من أهم المعلومات الخاصة بهرمون الاستروجين الأنثوي في “ما هو هرمون الاستروجين”، الهرمونات هي أكثر ما يُمكن أن يتحكم في صحة جسم المرأة، وتقلباتها المزاجية، وهرمونات الأنوثة لها العديد من الوظائف الهامة الخاصة بالصحة الإنجابية، وصحة المرأة بشكل كما سنعرض لكم اليوم في هذا المقال على موسوعة، تابعونا.

ما هو هرمون الاستروجين

هرمون الاستروجين هو هرمون الأنوثة الموجود في جسم الإنسان؛ فيُوجد بنسبة قليلة لدى الذكور، وبنسبة كبيرة لدى الإناث؛ فهو الهرمون المسئول عن ظهور السمات الأنثوية الجنسية، وهو أيضًا المسئول عن تطوير وظائف الجهاز التناسلي لدى الإناث، تتكون هرمونات الاستروجين من 18 ذرة من الكربون، والتي ترتبط بمجموعة من مركبات الهيدروكسل التي تتكون من كل من الهيدروجين، والأكسجين.

تنقسم الاستروجينات إلى ثلاثة أنواع هي:

هرمون “Estradiol- E1”

الاستاديول يُعد أهم أنواع هرمونات الاستروجين، وأقواها، كما أنه يحتوي على مجموعتين من الهيدروكسيل.

هرمون “Estrone- E1”

الأسترون هو هرمون يحتوي على مجموعة واحدة من الهيدروكسيل، هذا بالإضافة إل أنه هرمون ضعيف إلى حد ما.

هرمون “Estriol- E3”

هرمون الأسترول هو أضعف أنواع هرمونات الاستروجين، ويحتوي على ثلاثة مجموعات من الهيدروكسيل، وتقوم المشيمة بإفراز نسب عالية منه خلال فترة الحمل.

هذا بالإضافة إلى إفراز الغدة النخامية لكل من هرمون “FSH”، وهرمون “LH” المسئولان عن إفراز المبيض لكل من هرمون الاستروجين، وهرمون البروجستيرون.

نقص هرمون الاستروجين عند الفتاة

تكمن أهمية هرمون الاستروجين في الجسم في كل من:

  • دعم، وتعزيز أداء الجهاز التناسلي الأنثوي، وسلامته.
  • يعمل على تحسين العديد من الوظائف الأخرى، مثل الرغبة الجنسية، وتعزيز المزاج الجيد.
  • يعمل على حماية جسم المرأة من الإصابة بكل من أمراض القلب، هشاشة العظام، والجلطة الدماغية.

ولهذا يُمثل انخفاض نسبة الاستروجين في جسم المرأة مخاطر كبيرة، هي:

  • الشعور بحرار في الجو، وهبات ساخنة في معظم الأوقات.
  • زيادة نسبة التعرق في وقت الليل.
  • إيجاد صعوبة في النوم.
  • حدوث الكثير من التقلبات المزاجية.
  • الإصابة بالاكتئاب.
  • الإحساس الدائم بالتعب، والإعياء.
  • الإصابة بالصداع.
  • سرعة خفقان القلب.
  • الإصابة بهشاشة العظام.
  • اكتساب الوزن الزائد.
  • الإصابة ببعض المشاكل في نسبة الخصوبة، ومن الممكن أن تُؤدي إلى الإصابة بالعقم.
  • وجود الكثير من الالتهابات في البول.

هرمون الاستروجين مرتفع

هذه الأضرار الناتجة عن نقص هرمون الاستروجين في جسم المرأة لا تعني أنه من الأفضل أن تكون نسبة هرمون الاستروجين زائدة عن الحد؛ فزيادة نسبة الاستروجين عن المعدل الطبيعي تُؤثر بشكل سلبي على جسم الأنثى، ومن هذه الأضرار ما يأتي:

  • الشعور بآلام في الثديين.
  • الإصابة بتضخم الثديين، وكِبَر حجمهما.
  • الإصابة بانتفاخ كبير في القدمين.
  • الشعور بالآلام، والتقلصات.
  • زيادة نسبة الدم الذي يتم فقده أثناء الدورة الشهرية.

هرمون الاستروجين والبروجسترون

هرومني الأنوثة “الستروجين”، و”البروجسترون” هما المسؤولان عن الصحة الإنجابية لدى المرأة، وانتظام الدورة الشهرية، وأيضًا انتظام الدورة الإنجابية؛ ولهذا يجب أن تكون النسبة بين كل من الهرمونين متوازنة، ومتعادلة؛ فإن زيادة نسبة أحداهما عن نسبة الآخر يُمكن لها أن تُؤدي إلى عدد من المشكلات، وتعادلهما يدعم صحة المرأة بشكل قوي، ولكل منهما تأثيراته التي تتمثل فيما يلي.

تأثير هرمون الاستروجين

  • يتحكم في نمو بطانة الرحم.
  • يدعم نمو نسيج الثدي، كما أنه يُمكن أن يكون سببًا في تكوين الأكياس المتليفة في الثدي، ويُسبب السرطان.
  • يعمل على زيادة نسبة الدهون في الجسم.
  • يُزيد من فرص إصابة الإناث بسرطان الرحم.
  • يُزيد من فرص الإصابة بالتجلط الدموي.

تأثير هرمون البروجسترون

في المقابل يُخفف هرمون البروجسترون من تأثيرات الاستروجين الضارة، ويدعم التأثيرات النافعة؛ فهو يعمل على:

  • المحافظة على إفرازات بطانة الرحم.
  • يقي من تكون الأكياس المتليفة في الثدي؛ مما يُؤدي إلى الوقاية من سرطان الثدي.
  • يعمل على تحويل الدهون التي يتلقاها الجسم إلى طاقة.
  • يعمل على وقاية الجسم من سرطان الرحم.
  • يحمي الجسم من عمليات تجلط الدم.

 

قدمنا لكم اليوم في هذا المقال على موقع الموسوعة العربية الشامة عدد من المعلومات التي تتعلق بهرمون الاستروجين الأنثوي، ووظائفه، ومخاطره، وتوازنه، تابعوا جديد موسوعة.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.