الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيف أعرف أني حامل بالبيت

بواسطة: نشر في: 27 ديسمبر، 2017
mosoah
كيف أعرف أني حامل بالبيت

بالتفصيل تعرفي على اعراض وعلامات الحمل المبكرة في البيت دون إجراء تحليل الدم المؤكد، أو الذهاب إلى الطبيب المختص، حيث تعد أحد العلامات المؤكدة لإثبات عملية الحمل، هي غياب الدورة الشهرية، حيث أن غياب الدورة الشهرية تعد أحد العلامات الجوهرية والناجحة في التأكد من وجود حالة، وذلك في حالة إذا كانت الدورة الشهرية منتظمة، بمعنى أنها تأتي في فترة تتراوح ما بين من ست وعشرين يوم إلى ثلاثين أو اثنين وثلاثين على الأكثر يوم، هذا بالإضافة إلى ظهور أعراض الحمل والتي تختلف وتتعدد من مرأة حامل للأخرى، كما توجد العديد من الطرق المنزلية البسيطة وغير المكلفة والتي يمكن من خلال اكتشاف وجود حمل من عدمه، دون الذهاب إلى الطبيب المختص، أو أحراء تحليل الدم اللازم لاكتشاف الحمل،لهذا نتعرف في هذا المقال أهم أعراض الحمل في الأسابيع الأولي، التي يمكن من خلال اكتشاف الحمل المبكر، كما يتم التعرف على الطرق المنزلية لاكتشاف الحمل، كذلك سنتناول مجموعة من النصائح والإرشادات التي يجب اتباعها فور التأكد من وجود حمل.

أعراض الحمل في بدايته :

تعد أول الطرق التي يمكن من خلالها معرفة أنك حامل، أو تشكي أنك حامل، من خلال ملاحظة أعراض الحمل، ويمكن التعرف على أهم أعراض الحمل، من خلال ما يلي:

انقطاع الدورة الشهرية:

يعد غياب الدورة الشهرية أحد أهم أعراض الحمل، بل أن انقطاع الدورة الشهرية تعد العلامة الأولى لمعرفة أنك حامل، وخاصة بالنسبة للدورة الشهرية المنتظمة، حيث أن عدم انتظام الدورة الشهرية قد يتسبب في العديد من المشاكل في هذا الموضوع، او بمعنى أوضح عدم قدرة السيدة التي تكون دورتها الشهرية غير منتظمة بالتأكد من حملها عند تأخر دورتها الشهرية، وذلك لأنها في الطبيعي تأتي في غير موعدها، وبالتالي فأن غياب الدورة الشهرية لعدة أيام يجعلها في حيرة عن وجود حمل أم لا، وذلك عكس الدورة الشهرية المنتظمة، حيث تعلم السيدة التي تنتظم دورتها الشهرية بأنها حامل بمجرد غياب الدورة الشهرية يومين أو ثلاثة.

الدوخة والميل إلى التقيؤ وقت الإستيقاظ:

تشعر المرأة الحامل بالدوخة، والرغبة في التقيؤ، وعدم قدرتها على شم أو تناول الطعام، وخاصة في الساعات الأولى من النهار، أو عند الاستيقاظ من النوم مباشرة، حيث أن شعور المرأة بالدوخة والرغبة في التقيؤ، بالإضافة إلى غياب دورتها الشهرية، يجعلها تتأكد من أنها حامل.

تورم وانتفاخ الثدي:

يعد تورم وانتفاخ الثدي، أو بمعنى أوضح زيادة حجمه، وليونته، من أهم العوامل الهامة التي تؤكد للمرأة بأنها حامل، حيث يزداد حجم الثدي في بداية الحمل، ومن أول أسبوع من الحمل، كما يصاحب ذلك علامات زرقاء بالثدي، بالإضافة إلى الشعور بآلام به، ويكون ذلك نتيجة التغيرات الهرمونية بجسم المرأة الحامل، وذلك استعداداً لتكوين اللبن بالثدي.

التعب والإجهاد:

يعد التعب والإجهاد من الأعراض الهامة والجوهرية التي تشعر به المرأة الحامل، حيث تشعر المرأة الحامل بالتعب والإجهاد مع أقل مجهود مبذول، كما أن يكون لديها الرغبة في النوم لساعات طويلة متواصلة يومياً.

زيادة عدد مرات التبول في اليوم:

زيادة عدد مرات التبول في اليوم يعد أحد أعراض الحمل الرئيسية التي تصيب المرأة حامل، حيث تزداد عدد مرات التبول عند المرأة الحامل أكثر بكثير عن المعتاد، وذلك بسبب كبر حجم الرحم، وضغطه على المثانة، وتزداد عدد مرات التبول للمرأة الحامل في الشهور الأولى، وعلى الغم من كثرة عدد مرات التبول عند المرأة الحامل، إلا أن في كل مرة تتبول كمية بسيطة من البول.

الوحم:

الوحم من الأعراض الرئيسية التي تشعر بها المرأة الحامل، إلا أن الوحم لا يظهر بالأسابيع الأولي من الحمل، ويقصد بالوحم رغبة المرأة الحامل في نوع معين من الطعام والشراب، ورغبتها الملحة في تناول أو شرب تلك النوع.

انتفاخ البطن:

يعد انتفاخ البطن من الأعراض الهامة والرئيسية للمرأة الحامل، إلا انه لا يظهر في الأسابيع الأولى عند أغلب الحوامل، لهذا فأن انتفاخ البطن لا يمكن ملاحظته بشكل دقيق في الأسابيع الأولي.

آلام في الظهر:

تشعر المرأة الحامل بآلام في الظهر، وتختلف آلام الظهر في شدتها من مرأة لأخرى، وغالباً ما يتم ظهور هذه الآلام في منتصف الشهر الثاني من الحمل، لهذا فأن آلام الظهر لا يعد من علامات الحمل المبدئية التي يمكن من خلالها المعرفة بوجود الحمل.

نزول قطرات من الدم:

من الأعراض الهامة والجوهرية للحمل، وخاصة في الأسابيع الأولى من الحمل، هي نزول بعض قطرات الدم في الملابس الداخلية، وقد يأخذ لون الدم اللون الداكن، او الزهري، وغالباً يتم نزول تلك القطرات من الدم في نفس ميعاد الدورة الشهرية التي تنتظرها المرأة، حيث يختلط على المرأة الأمر إذا كانت دورة شهرية أم حمل، وفي الغالب تظن أنها دورة شهرية، ثم تكتشف أنه حمل لنزول قطرات بسيطة.

التقلبات في الحالة المزاجية:

يحدث للمرأة الحامل تقلبات في حالتها المزاجية من وقت لآخر، وتظهر هذه التغيرات والتقلبات من الأسابيع الأولى من الحمل.

طرق منزلية لاكتشاف الحمل:

تتعدد الطرق المنزلية التي يمكن من خلالها معرفة المرأة بأنها حامل، ونذكر اهم تلك الطرق المنزلية البسيطة، من خلال ما يلي:

أولاً: اختبار الحمل المنزلي:

وتعد هذه الطريقة من أكثر الطرق استخداما لاكتشاف الحمل، ويسهل اكتشاف الحمل بهذه الطريقة في الدورة الشهرية المنتظمة، ويمكن للمرأة استخدام هذا الإختبار بعد غياب الدورة الشهرية بأربع أيام على الأقل، ويفضل أحراء هذا الاختبار في الصباح الباكر، فور الاستيقاظ من النوع، ومع خروج أو قطرات من البول، حيث يتم وضع قطرة من البول في الفتحة المخصصة بالإختبار، وترك اختبار الحمل على سطح صلب غير قابل للإهتزاز، فإذا ظهر شرطتين فهذا دليل على وجود حمل، وإذا ظهرت شرطة واحدة فلا يوجد حمل، ويباع هذا الإختبار في جميع الصيدليات، وتبلغ قيمته حوالي احدى عشر ريال سعودي.

ثانياً: اختبار الحمل بالكلور:

يعد اختبار الحمل من خلال الكلور أحد الطرق القديمة لإكتشاف الحمل، والتي تكون مؤكدة، ويمكن القيام بهذه الطريقة من خلال وضع كمية مناسبة من الكلور أو أحد المنظفات المستخدمة لغسل الملابس في كوب يحتوي على القليل من البول، ويفضل أن يكون البول في الساعات المبكرة من الصباح، فإذا تم ظهور رغاوي أو غليان للكلور مع البول، فهذا مؤشر على وجود حمل، أما إذا لم يحدث أي تفاعل بين البول والكلور، فمعنى ذلك عدم وجود حمل.

ينصح بابتعاد الأطفال تماماً عن الغازات الناتجة من تفاعل البول مع الكلور، لأنها تكون ضارة على الأطفال، لهذا ينصح بأن يكون الاختبار بعيد عن تنفس الأطفال لمثل هذه الغازات.

ثالثاً: اختبار اكتشاف الحمل بالملح:

تعد هذه الطريقة أحد الطرق الشائعة المستخدمة لإكتشاف الحمل المبكر، إلا أن ينصح بإجراء هذا الإختبار بعد انقطاع الدورة الشهرية بخمس أيام على أقل، كما يراعى أن يكون البول المستخدم هو أولى القطرات التي يتم تبولها في الساعات الأولى من النهار، ويمكن القيام بهذا الاختبار من خلال وضع كمية مناسبة من ملح الطعام في كأس، وتقدر هذه الكمية معلقة حجم كبير من ملح الطعام، ثم أضيفي إلى ملح الطعام كمية قليلة من قطرات البول المركز في الصباح الباكر، إذا لاحظتي وجود تفاعل للملح مع البول فهذا دليل على وجود حمل، أو بمعنى آخر يكون التفاعل في شكل رغاوي، أما في حالة عدم ظهور تفاعل بين الملح والبول فهذا دليل على عدم وجود حمل.

رابعاً: اختبار الحمل بالخل:

يعد اختبار الحمل بالخل أحد الطرق الناجحة لإكتشاف الحمل المبكر، والذي يقوم به الكثير من السيدات لاكتشاف الحمل المبكر، وكما تم التوضيح من قبل، يفضل أن يكون الاختبار بعد غياب الدورة الشهرية بعدة أيام، بأربع أيام على الأقل، كما يراعى أن يكون البول في الساعات الأولي من النهار، حيث يكون الهرمون مركز في هذه الفترة، بمعنى أول مرة يحدث فيها تبول فور الاستيقاظ من النوم، ويتم التعرف على طريقة اكتشاف الحمل المبكر من خلال اختبار الخل من خلا: وضع كمية قليلة من الخل الأبيض بكأس، ثم أضيفي إلى الخل الأبيض كمية قليلة من البول الصباحي كما تم التوضيح، فإذا أصبح لون الخليط أصفر داكن، فهذا دليل على وجود حمل، أما إذا ظهر غير ذلك فلا يوجد حمل.

نصائح يجب اتباعها للمحافظة على الحمل:

عند غياب الدورة الشهرية عدة أيام، وقيام المرأة بأحد الطرق المنزلية لإكتشاف الحمل، والتأكد من وجود حمل، يجب عليها القيام بمجموعة من الخطوات والنصائح للحفاظ على الحمل، حيث أن فترة الحمل في الأسابيع الأولى تعد من أهم الفترات لثبات الحمل، وعدم تعرضه للإجهاض، وللتعرف على هذه الخطوات أو الطرق، اتبعي ما يلي:

  • بعد التأكد من إحدى الطرق المنزلية بوجود حمل، ينصح بالذهاب فوراً إلى الطبيب المختص، لإجراء تحليل الدم المؤكد بوجود الحمل، فإذا ثبت وجود حمل، يجب المتابعة المستمرة للطبيب لمتابعة الحمل، وكتابة الطبيب للمثبتات إذا احتاجت الحالة إلى ذلك، حيث قد تحتاج بعض الحوامل لثوابت معينة لوجود مشاكل بالحمل، أو ضعف بالحمل، أو نتيجة حركتها الزائدة.
  • يراعى تناول الفوليك أسيد فور العلم بوجود الحمل، وينصح بتناول الفوليك أسيد قبل حدوث عملية الحمل بشهرين أو ثلاثة، حيث أن أخذ حبوب الفوليك أسيد تساعد في تجنب ظهور أي مشاكل صحية أو عيوب خلقية للجنين.
  • الابتعاد تماماً عن التدخين المباشر أو غير المباشر، بمعنى التوقف في الحال عن التدخين للمرأة الحامل فور علمها بحدوث الحمل، والابتعاد عن أي تدخين يحيط بها حفاظاً على صحة جنينها، لأن التدخين له آثار سلبية خطيرة على الحمل والجنين.
  • بنصح لتجنب التعامل المباشر مع القطط والحيوانات الأليفة، حيث من المعروف أن القطط أحد المسببات لنزول الحمل.
  • ينصح تجنب المرأة الحامل للمواد الكيميائية والمبيدات، لما لها من تأثير سلبي خطير على حملها، وكما أنه يضر بصحة جنينها.
  • يراعى تناول النظام الغذائي الصحي السليم فور الحلم بحدوث الحمل، بمعنى الابتعاد عن الطعام غير صحي، وتجنب تناول الوجبات السريعة، والابتعاد عن الطعام المشبع بالدهون، ويراعى الإكثار من تناول الخضروات والفواكه الطازجة، الغنية بالفيتامينات، والمعادن، والعناصر الغذائية التي يحتاج إليها جسم المرأة الحامل، ويحتاج إليها الجنين لضمان التغذية السليمة لها ولجنينها، كما ينصح بأخذ حصة كافية من الكالسيوم يومياً.
  • الإبتعاد عن ممارسة الرياضة، أو استشارة الطبيب بنوع الرياضة الممارسة، وخاصة في الشهور الأولى من الحمل، حيث يزداد فيها فرصة تعرض الحمل للإجهاض، كما يحذر من النشاط البدني العنيف، أو حمل الأشياء التي يثقل وزنها، كل هذه الأمور تساعد في نزول الجنين، وتعرض المرأة الحامل للخطر.

 

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.