مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيفية علاج تكيس المبايض ؟

بواسطة:
كيفية علاج تكيس المبايض

ما هي متلازمة تكيس المبايض وكيف يتم تشيخصها وما نسبة حدوثها بالإضافة للأعراض التي تساعد المرأة على تبيان ما إذا كانت مصابة بهذه الحالة المرضية أم لا فلقد أصبح مرض تكيس المبايض من الأمراض الشائعة لدى الإناث وهو لا يقتصر على سن معين وهو يسبب تضخم في المبيض في وقت الدورة الشهرية.

ما هو تكيس المبايض؟

تكيس المبايض يحدث في الجيب الذي يحتوي على سوائل تتشكل على هيئة مبيض فيم بعد بداخل الجهاز التناسلي عند النساء بالإضافة لاحتوائه للبويضة فهو يقوم بإفراز هرمونات خاصة تعمل على  حفظ وتنظيم عملية الإباضة الشهرية

من الأعراض المميزة لتكيس المبايض ما يلي:

  • الشعور بألم كبير في منطقة الحوض أو الشعور بثقل كبير
  • الإصابة بأمراض في الجهاز الهضمي كالإمساك أو الإسهال
  • وجود انتفاخ في منطقة البطن أو الشعور بحرقة في منطقة الصدر
  • قد يحدث نزيف في الكيس وهو ما يؤدي لانخفاض كبير ومفاجئ في الضغط ويزيد من معدل نبضات القلب
  • عدم انتظام الدورة الشهرية ووجود تغير كبير في معدل حدوثها مما يؤثر على شدة الحيض خلال الدورة الشهرية بالإيجاب أو السلب
  • قد تشعر الأنثى بألم كبير بشكل مفاجئ أو غير معتاد أثناء العلاقة الزوجية أو خلال بذل مجهود بدني كبير
  • في حالة الإصابة بالتواء في الكيس الذي يحتوي على البويضة تصاب السيدة بحمى مفاجئة

توجد أعراض تسبق ظهور تكيس المبايض من ضمنها حدوث اضطراب في وقت الدورة الشهرية وكسب الوزن وحدوث زيادة كبيرة في الدهون في الجسم بشكل عام أو تأخر الإنجاب أو الرغبة في التبول طوال الوقت أو العقم بشكل عام أو زيادة في ضغط الدم بدون سبب واضح أو الإصابة بزيادة  في نسبة الجلوكوز في الدم ووجود خلل في نسبة الهرمونات الأنثوية مما يؤدي لنمو الشعر بشكل كبير في منطقة الذقن وظهور حب الشباب والشعور بالدوار أو الرغبة التقيؤ أو الشعور بوجع كبير أثناء العلاقة الزوجية

أسباب حدوث تكيس المبايض؟

إذا ظهرت على سيدة ما أعراض الإصابة بتكيس المبيض وهي أعراض واضحة ومعروفة فغالبا أحد الأسباب الآتي ذكرها هو السبب أو ربما أكثر من سبب لكن بشكل عام ترتبط الأسباب بالهرمونات التي تعمل على تنظيم الإباضة بالإضافة لحالة المرأة النفسية ومن ضمن الأسباب الأساسية:

  1. زيادة في إفراز هرمون المنع الذي يعمل على تنبيه هرمونات الغدة النغمة والتي تنشط من إفراز الهرمون المسؤول عن خروط البويضة عن الحد الطبيعي وهو ما يسبب حدوث تهيج كبير في المبيض ويشعر السيدة المصابة بوجود حوصلة صغيرة
  2. زيادة نسبة هرمون الذكورة وهو ما يؤدي لتحول البويضة في داخل المبيض مما يؤثر على نمو البويضات بشكل طبيعي ويؤدي لعجزها عن الاستجابة للهرمونات التي تنتجها الغدة النخامية
  3. الإصابة بمرض مقاومة الأنسولين وهو الذي يؤدي لنقص نسبة الأنسولين الذي  تحتاجه الخلايا بما فيه الخلايا المكونة للجيب
  4. كسب الكثير من الدهون مما يزيد من احتمالية الإصابة بمرض تكيس المبايض حيث تشير الدراسات إلى أن نصف النساء المصابات بمرض تكيس المبايض مصابات بالفعل بالسمنة
  5. توجد أسباب أخرى غير رئيسية قد تؤدي لهذا من ضمنها إصابة المرضة بأمراض المناعة الذاتية أو عوامل بيئية في حالة كانت البيئة ملوثة أو اتباع عادات غذائية غير سليمة وعدم الاهتمام بالالتزام بنظام غذائي سليم

كيفية علاج تكيس المبايض ؟

يعتمد العلاج على الاهتمام بالصحة الجسدية والفسيولوجية بشكل كبير لأن أغلب المصابات يكن مصابات أيضاً بالسمنة لذا من المهم لعلاج فعال من مرض تكيس المبايض البدأ في خسارة الوزن سواء كان عبر استعمال أدوية لحرق الدهون أو عبر ممارسة الرياضة أو عبر عمل نظام غذائي سليم ومتكامل لخسارة الوزن تحت إشراف طبيب مختص في التغذية

قد يختلف العلاج بالأدوية الطبية من حالة لأخرى كأدوية منع الحمل أو الأدوية التي تقلل من نسبة هرمونات الذكورة أو الأدوية التي تؤثر على عمل الأستروجين مما يجعل التدخل الجراحي هو آخر الحلول التي يمكن اللجوء إليها في حالة فشل السبل الدوائية ففي بعض الحالات الحرجة فقط يحتاج الطبيب إلى استئصال الكيس في حالة كان كبيراً أو كانت السيدة على عرضة للإصابة بالسرطان أو كانت الأعراض شديدة وخطرة