الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

علاقة هرمون الذكورة بالثدي

بواسطة: نشر في: 30 يناير، 2019
mosoah
علاقة هرمون الذكورة بالثدي

علاقة هرمون الذكورة بالثدي ، يحتوي جسم المرأة على مجموعة من الهرمونات التي تُفرزها الغدد المختلفة، ولكل هرمون وظيفة معينة يقوم بها، وقد يظن العديد من الأشخاص أن جسم المرأة لا يضم سوى هرمون الأنوثة فقط، وهذا معتقد خاطئ تماماً، حيث يحتوي الجسم على هرمون الأنوثة المعروف باسم الاستروجين، وكذلك هرمون الذكورة الذي يُطلق عليه علمياً التستوستيرون، وبعض الهرمونات الأخرى، وفي هذا المقال على موسوعة سنتعرف على تأثيرات هرمون الذكورة على الجسم، وبالأخص على حجم الثدي فتابعونا.

هرمون الذكورة لدى الإناث

قد تتعجبين من هذا العنوان وتتساءلين كيف يكون بجسم المرأة أو الفتاة، هرمون الذكورة ؟، ولكن لا داعي للعجب فهذا أمر طبيعي حيث أن هرمون الذكورة لابد أن يكون متواجد بجسم المرأة، ولكن بنسبة بسيطة.

حيث يتم إنتاجه بواسطة الغدد الكظرية والمبايض الموجودة بجسم المرأة، وهو مسؤول على بعض التغيرات التي تتعرض لها في الشعر والجسم، وكذلك في الأعضاء التناسلية والرغبة الجنسية.

فله تأثير كبير على الوظائف الحيوية التي يتكون منها جسم المرأة، لذا فإن حدوث أي اضطراب في إفرازه يؤثر بشكل كبير على قدرة الجسم في ممارسة الحياة بشكل طبيعي، ويكون مصدر انزعاج شديد للمرأة.

ومن المعروف علمياً، أن النسبة الطبيعية لهرمون التستوستيرون لدى السيدات لا يجب أن تتجاوز 3.8 نانومول/لتر على أقصى تقدير، ولا تقل عن 0.35 نانومول/لتر، لذا فإنه عند إجراء اختبار للهرمونات، إن ظهرت النسبة مختلفة عن ذلك فلابد من الرجوع إلى الطبيب المعالج.

علاقة هرمون الذكورة بالثدي

  • ينتج عن حدوث اضطراب في مستوى هرمون الذكورة في الجسم، وجود بعض الأعراض المزعجة للمرأة.
  • ومن أبرز تلك الأعراض هو حدوث تغير في حجم الثدي، فعندما يرتفع هرمون التستوستيرون بجسم المرأة ينكمش حجم الثدي بشكل كبير وملحوظ، والعكس صحيح.
  • ويمكنك ملاحظة ذلك في الحمل، فإن كنت حامل بجنين ذكر يرتفع هرمون الذكورة بجسمك، وبالتالي تتعرضين لتغير وانكماش في حجم الثدي.
  • وهذا الأمر يجعلك تشعرين بحرج شديد، وذلك لأنه يقتل الأنوثة والجمال، ويقلل من ثقتك بنفسك، الأمر الذي يجعلك تحاولين البحث عن حل سريع.

أعراض اضطرابات هرمون الذكورة لدى المرأة

قد تظهر على المرأة مجموعة من الأعراض التي لا تعرف أسبابها، ولكنها سرعان ما تكتشف أن الخلل الذي تُعاني منه في هرمون الذكورة، هو ما أدى لظهور تلك الأعراض.

إذا كانت المرأة تُعاني من زيادة في إنتاج هرمون التستوستيرون، فإنها قد تلاحظ:

  • اضطراب شديد في الدورة الشهرية، وعدم انتظامها.
  • صغر حجم الثديين.
  • ظهور شعر كثيف في بعض المناطق غير المرغوب بها، مثل أسفل البطن، والظهر والوجه، والصدر.
  • خشونة حادة في الصوت.
  • تشققات في الجلد، وخشونة ملمسه.
  • بروز العضلات.
  • زيادة كبيرة بوزن الجسم.

أما في حالة إن كانت المرأة تتعرض لانخفاض هرمون التستوستيرون، فإنها ستُعاني من:

  • فقدان الرغبة في ممارسة العلاقة الحميمية، وفي الغالب يكون هذا الأمر بعد المرور بسن اليأس.
  • حيث يشهد به جسم المرأة العديد من التغيرات الهرمونية، ومنها انخفاض هرمون الذكورة.
  • بعض السيدات يلجأن إلى الأدوية والعقاقير الطبية التي تُساعد في زيادة رغبتهن الجنسية، إلا أن الأمر قد يكون له آثار سلبية على القلب، أو الرحم.
  • كذلك ينتج عن نقصه حدوث ضعف في العظام، وتغيرات مزاجية حادة.

أسباب حدوث خلل في هرمون الذكورة لدى المرأة

هناك مجموعة من الأسباب التي ينتج عنها انخفاض أو ارتفاع نسبة هرمون الذكورة، ومن أهمها:

  • بعض العوامل الوراثية، حيث تكون طبيعة في جسم الفتاة خلقت بها.
  • تناول بعض الأدوية والعقاقير التي تحمل هذا الهرمون، ومنها الأدوية التي يتناولها ممارسي الرياضة من أجل زيادة بروز العضلات.
  • اضطرابات في هرمونات الغدة النخامية، والتي ينتج عنها زيادة نسبة هرمون الذكورة.
  • في حالة إن كانت المرأة مصابة بورم في المبيض.
  • تكون التكيسات على المبيض، الأمر الذي يُزيد من نسبة هرمون الذكورة بالجسم.

علاج اضطرابات هرمون الذكورة بالنسبة للمرأة

  • في حالة ملاحظة ظهور الأعراض السابق ذكرها على الجسم، فلابد من زيارة الطبيب المعالج.
  • والذي سينصحك بضرورة إجراء فحص للدم، للتعرف على نسبة هرمون الذكورة، وكذلك لمعرفة معدل الخلل، وإن كان بالزيادة أو النقصان.
  • بعدها يتمكن الطبيب من التخلص من هذه الاضطرابات، من خلال الفحص واكتشاف السبب الرئيسي والعمل على معالجته.

وفي النهاية عليك أن تحرصي على الاهتمام بصحتك، ومتابعة أي أعراض غريبة تطرأ على الجسم، وإخبار الطبيب بها على الفور حتى لا تتفاقم المشكلات.