الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

طرق علاج فطريات المهبل

بواسطة: نشر في: 9 فبراير، 2020
mosoah
علاج فطريات المهبل
في الفقرات التالية نوضح لكم كيفية علاج فطريات المهبل بالتفصيل، الفطريات المهبلية هي أحد أنواع العدوى التي تصيب الجهاز التناسلي للإناث، كما أنها من العدوى الشائعة والمنتشرة بكثرة، فقد أثبتت الدراسات أنه ما يقرب من 75% من إجمالي النساء في العالم أصبن بتلك العدوى، وبالرغم من أن العدوى الفطرية ليست بخطيرة، ولكنها قد تشير إلى إصابة المرأة بمشكلة صحية أخرى، ففي حالة تكرار الإصابة بالفطريات، فقد تكون تلك الإشارة إلى الإصابة بمرض السكري، أو الإصابة بسرطان في الدم، ولهذا سنوضح لكم في المقال التالي من موسوعة أعراضها وأسبابها، بالإضافة إلى كيفية علاجها.

علاج فطريات المهبل

أسباب الإصابة بفطريات المهبل

قبل التطرق إلى كيفية العلاج، يجب معرفة الأسباب التي تجعل المرأة أكثر عرضة للإصابة بالفطريات المهبلية، وذلك لأن علاج السبب الرئيسي يساعد في القضاء على المشكلة، ومن أكثر الأسباب الشائعة للإصابة:

  • تناول المضادات الحيوية: أثبتت الدراسات أن النساء اللاتي تتناولن المضادات الحيوية بكثرة يتعرضن للإصابة بالفطريات المهبلية، وذلك لأن تلك المضادات تساعد على مكافحة البكتيريا، الأمر الذي يجعلها تقضي على البكتيريا المهبلية وحدوث خلل في توازنها.
  • زيادة هرمون الإستروجين: في حالة حدوث حمل أو تناول الأدوية الهرمونية وأدوية موانع الحمل التي تحتوي على نسب عالية من الإستروجين، فإن مستوى الهرمون في الجسم يزيد، الأمر الذي يسبب الإصابة بفطريات المهبل.
  • ارتفاع مستوى السكر في الدم: في حالة ارتفاع نسبة السكر وعدم القدرة على السيطرة عليه، فقد تتعرض المرأة للإصابة بالفطريات المهبلية.
  • ضعف جهاز المناعة: في حالة ضعف جهاز المناعة في جسم المرأة، فإنها قد تُصاب بفيروس العوز المناعي، وتناول الأدوية التي تضعف المناعة لفترات طويلة تساعد على نمو الفطريات المهبلية.

أعراض الإصابة بفطريات المهبل

هناك بعض الأعراض التي قد يستدل منها على إصابة المرأة فطريات المهبل، ومنها:

  • حدوث تورم يصاحبه انتفاخ واحمرار في المهبل.
  • الشعور بحرقة يصاحبها الرغبة في الحكة.
  • بالشعور بآلام حادة أثناء التبول.
  • زيادة الإفرازات، وملاحظة إفرازات غريبة لها قوام سميك ولون داكن.

علاج فطريات المهبل بالمنزل

وفي الفقرة التالية نوضح لكم أشهر العلاجات المنزلية التي تساعد على علاج فطريات المهبل، ومن الجدير بالذكر أن تلك الوصفات تتفاوت في إثبات الأبحاث العلمية لها، وأنها مبنية على تجارب المستخدمين، ومنها:

  • الحليب: يساعد الحليب على زيادة نمو البكتيريا النافعة في المهبل، وذلك لأنه يحتوي على العديد من أنواع تلك البكتيريا، فيساهم في الحد من نمو الفطريات المهبلية، فينصح باستخدام الحليب غير المحلى، وذلك لأن السكر يزيد من نمو الفطريات.
  • زيت المردقوش: يساهم زيت المردقوش في الحد من نمو الفطريات المهبلية، وذلك لوجود مركبات الكارفاكول والثمول به، ولكن في حالة الإصابة بتخثر الدم، يجب الحد من استخدامه.
  • زيت جوز الهند: يحتوي جوز الهند على المواد المضادة للفطريات، فيمكن استخدامه في حالة الإصابة بالفطريات المهبلية، ولكن يجب الحرص على اختيار الأنواع عالية الجودة والأصلية، واستخدامه عن طريق تطبيقه على الأماكن المصابة بطريقة موضعية.
  • زيت شجرة الشاي: يحتوي هذا الزيت على نسب عالية من المواد المضادة للفيروسات والبكتيريا، فيمكن تخفيف زيت شجرة الشاي بزيت جوز الهند وتطبيقه على المنطقة المصابة بالفطريات.
  • خل التفاح: في البداية يجب تخفيف خل التفاح بالمياه حتى لا يسبب تهيج الجلد، ومن ثم الجلوس فيه لدقائق، وذلك لأنه يساعد على الحد من نمو الفطريات التي تسبب العدوى المهبلية، ولا ينصح باستخدامه كغسول مهبلي، وذلك لأنه قد يؤدي إلى تفاقم المشكلة.

علاج فطريات المهبل بالثوم

تم إجراء العديد من التجارب المختبرية لدراسة فاعلية الثوم في علاج الفطريات المهبلية، وقد أثبتت نتائج تلك الدراسات مدى تأثيره القوي، وذلك لأنه مضاد للفطريات ويساعد على تقوية جهاز المناعة والوقاية من الالتهابات، ولكن لا توجد الكثير من التجارب التي تثبت فاعليته، فيُنصح بتناول الثوم المهروس بكميات كبيرة أو إضافته إلى وجبات الطعام، وتجنب استخدام الخلطات الموضعية التي تحتوي على الثوم، وذلك للوقاية من الإصابة بالالتهابات المهبلية.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.