الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

طريقة فحص الثدي في البيت

بواسطة: نشر في: 7 يوليو، 2018
mosoah
كيفية فحص الثدي

تلجأ الكثير من السيدات إلى عمل الفحص الدوري للثدي كل فترة وأخرى، وذلك للتأكد من أنه لا يوجد هناك ورم في الثدي، وذلك لأن الكشف المبكر له دور كبير في اكتشاف المرض بشكل أسرع وهذا ما يعني أن نسبة الشفاء تكون أكبر، ومن خلال هذا المقال سوف نتعرف على كيفية فحص الثدي في المنزل.

أسباب تؤدي إلى الإصابة بسرطان في الثدي:

هناك العديد من العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بسرطان الثدي ولذلك يكون من الضروري فحص الثدي بشكل دوري، ومن أهم تلك الأسباب هي:

  • العامل الوراثي له دور كبير وراء الإصابة بسرطان الثدي.
  • التقدم بالسن له دور كبير في الإصابة بسرطان الثدي، وبالأخص إذا اكتملت المرأة الأربعون عامًا.
  • الإدمان على تناول المشروبات الكحولية، وادمان المواد المخدرة يؤدي إلى الإصابة بسرطان الثدي.
  • الإكثار من استخدام الأدوية التي تحتوي على الهرمونات والتي من بينها أدوية منع الحمل.
  • التعرض لزيادة الوزن الملحوظة.
  • أن تكون المرأة قد بدأ الحيض لديها في سن مبكر أقل من اثنا عشر عامًا تكون عرضة للإصابة بسرطان الثدي.

الأعراض التي تدل على الإصابة بسرطان الثدي:

هناك بعض الأعراض التي تدل على أن هناك إصابة بمرض سرطان الثدي، وفي حالة التعرض لمثل هذه الأعراض يكون عليكِ الإسراع في استشارة الطبيب المختص ومن أهم تلك الأعراض هي:

  • الإصابة بالتهاب شديد واحتقان في منطقة الثدي.
  • التعرض لاحمرار ملحوظ في منطقة الثدي.
  • الشعور بالألم الشديد في منطقة الثدي.
  • حدوث تغيير في شكل الثدي الخارجي أو في حجمه أيضًا.
  • الإصابة بالتهابات في الحلمة، كما أن الحلمة يتم إفراز منها بعض الإفرازات ذات الروائح الكريهة.
  • تغيير ملحوظ في شكل حلمة الثدي وفي الغالب تكون منغرسة إلى الداخل.
  • الشعور بجزء متورم في منطقة الثدي، أو جزء فقط من الثدي.
  • التعرض لوجود كتلة متورمة أو طفح جلدي في المنطقة التي بها كتلة.

طريقة فحص الثدي في البيت :

هناك بعض الأمور التي يمكن أن تتعرف بها المرأة على إن كانت مصابة بالفعل بسرطان الثدي أم لا، ويظهر ذلك من خلال الفحص الذاتي في المنزل، ويكون الفحص المنزلي من خلال بعض الخطوات التي عليكِ إتباعها، وتلك الخطوات تشمل الآتي:

  • يتم نزع الملابس من المنطقة العلوية حتى منطقة الخصر بشكل كامل.
  • يتم الوقوف أمام مرآة مع مراعاة أن يكون المكان الذي تقفين فيه يحتوي على إضاءة عالية وجيدة.
  • انظري على منطقة الثديين جيدًا، وحاولي التعرف على إن كان هناك تغيير في شكل أو حجم أحد الثديين أو حتى اللون للثديين.
  • المسي الثديين وتعرفي على مدى ليونة كل ثدي على حدى.
  • بعد ذلك يتم رفع اليدين ووضعهما جيدا خلف منطقة الرأس، وحاولي الضغط بنفسك إلى الأمام.
  • لابد من التأكد إن كان هناك تغيير في حجم الثدي أو ارتفاع كل ثدي هل هما متساويان في الارتفاع أم لا؟
  • قومي بوضع يديكِ على منطقة الخصر، محاولة أن تقومين بشد عضلات الصدر، وبعدها يتم الانحناء إلى الناحية الأمامية، مع مراعاة أن يكون المرفقين إلى ناحية الأمام، وعليكِ أن تلاحظين إن كان هناك تغيير في ارتفاع الثديين أو في الحجم.
  • بعد ذلك يمكنك فحص الثدي الأيسر بمفرده وذلك من خلال وضع اليد اليسرى خلف الرأس، وبعدها يتم امساك الثدي بالأصابع الثلاثة، وذلك مع الضغط الخفيف بشكل حلزوني، وبعد عليكِ بالضغط الشديد، مع مراعاة أن يكون الفحص باليد شامل للمنطقة القريبة من الإبط.
  • يتم تكرار نفس الخطوة السابقة التي قمتِ فيها بفحص الثدي الأيسر، وذلك من أجل فحص الثدي الأيمن بنفس الطريقة.
  • لابد من ملاحظة حلمة الثدي جيدًا ويتم الضغط عليها جيدًا وذلك للتأكد من وجود إفرازات من حلمة الثدي أم لا.
  • يجب عليكِ في النهاية أن تقومين بالضغط على الثدي جيدًا إلى الناحية الداخلية، وذلك من أجل التأكد من عدم وجود أي كتل أو ألم في أحد أجزاء الثدي.

كيفية فحص الثدي طبيًا:

في حالة الشك بأنه يوجد أي تغييرات في منطقة الثدي أو حد الثديين فإنه عليك أن تقومين بالذهاب على الفور إلى الطبيب الذي سوف يقوم بعمل الفحوصات اللازمة للتأكد من وجود هناك سرطان في الثدي أم لا.

وفي الغالب يقوم الطبيب بالفحص عن طريق أخذ عينة من الكتل الموجودة في الثدي والتأكد إن كانت حميدة أم لا.

ويقوم الطبيب بعمل اللازم من أجل الفحص والتأكد من أن هناك أورام أم لا.

ولابد من فحص الثدي عند الطبيب بشكل دوري مرة واحدة ف العام.

فحص الثدي بالأشعة:

يمكن أيضًا فحص الثدي من أجل التأكد إن كان هناك ورم أو سرطان في منطقة الثدي، فلو كان الثدي يوجد به كتل أو تورمات فإنه لابد من إجراء الأشعة التي سوف تثبت لكِ إن كان هناك سرطان في الثدي أم لا، وتكون تلك الأشعة هي الأشعة المخصصة بالفحص بالموجات فوق الصوتية، وأيضًا أشعة الماموغرام.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.