مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

طريقة حرق دهون المبايض

بواسطة:
حرق دهون المبايض

كثير من السيدات عندما يذهبون إلى الطبيب الخاص لديهم، ويقوم بالفحص الخاص بهم ثم يخبرهن أنهن لديهن دهون على المبايض أو يوجد تكيسات على المبايض، لا يعرفون كيف يتصرفون بطريقة صحيحة فى هذه الحالة كما أنهن تراودهن الكثير من الأفكار حول هذا الموضوع وحول كيفية علاجه، ولذلك قمنا بكتابة هذا الموضوع حتى نوضح لكم ماهو مرض تكيس المبايض أو دهون المبايض؟ وما هى أسبابه؟ وكيفية علاجها؟ وما هى أعراضه؟ وما هى النصائح التى يجب أن يأخذوا بها؟ وما هى التعليمات التى يجب أن يتبعوها حتى يتغلبوا على دهون المبايض بصورة صحيحة.

ما هو مرض دهون المبايض “تكيس المبايض”؟

يعد مرض دهون المبايض أو تكيس المبايض من أكثر الأمراض التى تصيب السيدات فى وقتنا الحالى، وتحدث الإصابة به فى بداية بلوغ الفتاة لسن 12عام وصولاً إلى 45عام، ويترتب على هذا المرض الكثير من المشاكل الأخرى وخاصة عند الرغبة فى الحمل.

مرض تكيس المبايض هو من الأمراض الأكثر شيوعاً لدى الكثير من النساء فى وقتنا الحالى، كما أن تكييس المبايض قد يصاحبه عدة أعراض ومنها حدوث زيادة فى الوزن وكثرة فى ظهور الشعر فى عدة مناطق من الجسم، وقد تتفوت نسبة الإصابة بهذا المرض من خمسة إلى عشرة بالمئة، وقد تزداد تلك النسبة من منقة لأخرى، يؤثر تكييس المبايض على الجسم بالإضافة إلى أنه قد يسبب عدة إضطرابات فى الطمث لدى العديد من النساء، تكيس المبايض هو عبارة عن حدوث العديد من الإضطرابات أو حدوث خلل فى الهرمونات بالجسم، وفى أغلب الأحيان لا تعرف السيدات أنهن مصابات بتكيس المبايض وذلك بسبب عدم وضوح أعراضه.

ما هو سبب تكون دهون على المبايض أو ما تسمى “تكيس المبايض” ؟

مرض تكون دهون على المبايض وحدوث تكيسها ينتج ذلك عن عدم إستقبال المبايض للهرمونات التى تقوم بتحفيزها، وعلى إثر ذلك يحدث نمو عدد من البويضات الغير تامة ومكتملة الحجم شهرياً بدلاً من نمو بويضة واحدة صحيحة ومكتملة فى كل شهر.

وينتج عن ذلك أيضاً عدم إفراز هرمون الأنوثة وهو هرمون”البروجستيرون” وذلك الهرمون يقوم بضبط وإزالة بطانة الرحم على هيئة نزول الدورة الشهرية.

ما هى أعراض مرض دهون المبايض “تكيس المبايض”؟

تحدث كثير من الأعراض التى توضح لك سيدتى أنك تعانين من دهون على المبايض وتكيسات ومن هذه الأعراض :

  • عدم إنضباط نزول الدورة الشهرية لديك، بل وقد يحدث إنقطاع للدورة الشهرية عند كثير من السيدات.
  • ظهور شعر فى مناطق مختلفة من أجزاء الجسم، مثل الوجه والصدر وغيرها، وذلك يحدث نتيجة لإرتفاع نسبة هرمون التستوستيرون وهو هرمون الذكورة بالجسم.
  • وجود تساقط شديد لشعر الرأس بطريقة ملفتة.
  • يمكن أن يحدث تأخر فى الإنجاب.
  • وجود زيادة ملحوظة فى الوزن وتكون أكثر زيادة فى المنطقة السفلية من خصر السيدة.
  • ظهور مفاجئ لحبوب الشباب.
  • الشعور المستمر بالإكتئاب.
  • عدم إنضباط ضغط الدم لديها فإما أن يكون مرتفعاً أو منخفضاً.
  • الإحساس بالآلام الدائمة فى منطقة أسفل البطن دون وجود سبب واضح.
  • الإحساس بالدوخة والغثيان أحياناً.
  • ينتاب المرأة الشعور بالصداع الشديد وقد يكون هذا الصداع مستمراً.
  • حدوث إرتفاع فى نسبة السكر بالدم.

علاقة دهون المبايض بالوزن الزائد :

كثير من السيدات يتسألن هذا السؤال، وهو هل توجد هناك علاقة بين مرض دهون المبايض “تكيس المبايض” والوزن الزائد ؟ والإجابة هى بالتأكيد طبعاً هناك علاقة وثيقة وأكيدة بين مرض تكيس المبايض والوزن الزائد، فقد لوحظ بين وجود سيدتين تعانين من الدهون على المبايض نرى سيدة تعانى من الوزن الزائد كما أنه يوجد علاقة أكيدة بين مرض تكيس المبايض ومرض السكر، ولذلك ينصح جميع الأطباء المتخصصين كل السيدات اللاتى تعانين من مرض تكيس المبايض أو الدهون على المبايض بعمل رجيم ويتبعون حمية غذائية لإنقاص الوزن.

طريقة حرق دهون المبايض :

يجب على كل سيدة أن تعلم جيداً أن الرجيم المتبع لمن تعاني من دهون المبايض مختلف تماماً عن الرجيم العادى لأننا نقوم فى رجيم السيدة التى تعانى من دهون على المبايض بأن تعتمد إعتماد كلى على تقليل نسبة الكربوهيدرات والسكريات، حيث أن مرض دهون المبايض يقوم بعمل خلل فى إفراز هرمون الأنسولين وهو الهرمون المسؤل عن حرق السكر الموجود فى الدم، لذلك يجب أن نأخذ هذا الموضوع فى الإعتبار حتى لاندخل فى مشاكل صحية أخرى، كالإصابة بمرض السكر وأخطاره، وأيضاً نلاحظ أن السيدة التى تعانى من دهون على المبايض تكون أكثر منطقة توجد بها زيادة فى الوزن هى منطقة البطن والمنطقة السفلية من الخصر ولذلك نقوم بعمل الرجيم اللازم تبعاً لهذه الملاحظات، لذلك يجب عند الشعور بأى تغيرات فى الجسم لدى المرأة أو حدوث إضطرابات فى مواعيد الدورة الشهرية يجب التوجه إلى الطبيب المختص فوراً لعمل الفحص اللازم لمعرفة ما إذا كانت السيدة مصابة بتكيس المبايض أو وجود دهون على المبايض.