الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

تجربتي مع حبوب منع الدورة

بواسطة: نشر في: 13 أغسطس، 2022
mosoah
تجربتي مع حبوب منع الدورة

تجربتي مع حبوب منع الدورة

ترغب العديد من النساء بتأخير نزول دم الحيض خلال الذهاب للعمرة أو الحج من أجل تأدية مناسك الإحرام بالكامل، وعلى هذا ذكر بعض السيدات تجاربهم مع حبوب منع الدورة ومدى تأثيرها على الجسم حتى تتعرف النساء الأخريات على فائدة هذا النوع من الحبوب.

  • قامت بعض السيدات بتجربة حبوب منع نزول الدورة الشهرية، وذلك عن طريق تناول أنواع محددة من الأدوية التي تغير من هرمونات الجسم وعليه لا ينزل الحيض لعدة أيام قد تصل إلى أسابيع.
  • تقول سيدة أنها سفرها للعمرة كان متزامن مع سفرها للعمرة، وعلى هذا لجأت إلى تناول أدوية تمنع من نزول الحيض.
  • تقول صاحبة التجربة في البداية ذهبت إلى طبيبها من أجل المعاينة، وقد نصحها بتناول حبيتين لمدة أسبوعين بشكل منتظم، وبالفعل اتبعت الفتاة التعليمات وتأخر موعد الدورة الشهرية عن الوقت المعتاد.
  • إلى جانب هذا ذكرت فتاة أخرتها بأنها تناولت حبوب تأخير الحيض من أجل الذهاب إلى المصيف مع أسرتها، وأخذت الجرعة المناسبة لها ولم تنزل الدورة إلى بعد وقت الدواء.
  • يوضح الأطباء إلى أن أدوية منع نزول الدورة الشهرية يجب أن تتناول قبل موعد الحيض، أي في فترة الإباضة من أجل حدوث تأثير فعال على الجسم.
  • من أجل تنظيم الدورة من جديد يجب وقف تناول الدواء، فإن بمجرد منع العلاج سوف ينزل الحيض في غضون أيام.
  • ينبغي في حالة الشعور بوجود خلل في الهرمونات، يجب الذهاب إلى الطبيب المعالج فقد يصل الأمر لحدوث نزيف، على الرغم من أن هذا العرض غير شائع إلا أنه وارد الحدوث.

أنواع حبوب تأخير الدورة

تباع في الصيدليات أنواع متعددة من الحبوب التي تؤخر الحيض للنساء، ويأتي الاختلاف بناء على فعالية الدواء وتأثيره على أجساد النساء.

  • حبوب كليمين: تعمل حبوب كليمين على منع نزول الدورة الشهرية وتأخيرها لعدة أيام، وعلى هذا يجب تناولها قبل موعد نزولها بأربع أيام على الأقل.
  • على الرغم من ذلك تشعر الفتاة ببعض الأعراض مثل ألم في المعدة وتغيرات مزاجية بجانب الشعور بالاكتئاب وتعب جسدي لكنها أعراض مؤقتة وبعد وقف الدواء سوف يعود الجسم لحالته الطبيعية.
  • حبوب ياسمينا: تشتهر حبوب ياسمينا بأنها تمنع حدوث الحمل، فهي آمنة على الجسم ويمكن الاكتفاء بتناولها مرة في اليوم.
  • يمكن تناول الحبوب من أجل تأجيل نزول دم الحيض لعدة أيام، ومع هذا سوف تظهر بعض الأعراض على جسم مصل اضطرابات نفسية والشعور بالإرهاق والألم، ومع هذا سوف تنزل الدورة بمجرد وقف الحبوب.
  • حبوب norethisterone: تستخدم حبوب norethisterone من أجل ترحيل ميعاد الدورة الشهرية، إذ يجب تناوله فترة ما بين 4 إلى 5 أيام خلال فترة الحيض.
  • في بعض الأحيان تشعر الفتاة بانتفاخ في المعدة مع الشعور بألم وثقل في الثديين، مع تقليل الرغبة الجنسية عن المعتاد، كما يمكن الشعور بصداع وشراهة في تناول الطعام.
  • حبوب Levonelle: تعتبر حبوب Levonelle من أشهر الحبوب التي تمنه نزول الدورة الشهرية، ويجب أن يتم تناولها قبل ميعاد الحيض بمدة لا تقل عن 3 أيام، وقد تشعر الفتاة ببعض الأعراض مثل الصداع المزمن أو الغثيان والشعور بثقل في الجسم والرغبة في النوم.
  • تستخدم الحبوب أيضا من أجل منع الحمل، وعلى هذا يمكن تناولها لكلا الحالتين بدون حدوث ضرر.

طريقة تناول حبوب تأخير الدورة

  • هناك بعض الإرشادات التي من الواجب اتباعها عند تناول حبوب منع نزول الحيض، إذ يجب استشارة الطبيب المختص قبل تناول الأدوية.
  • ينبغي على الفتاة أخذ حبوب منع نزول الدورة الشهرية قبل موعدها بخمس أيام، حتى يتم تأخير موعدها.
  • أشار الأطباء إلى أن النساء ذات الجسم السمين واللاتي تعاني من السمنة المفرطة، ينبغي أن يتناولوا الحبوب قبل موعدها بعشرة أيام.
  • من الضروري على الفتيات تناول كبسولة مرتين في اليوم، على أن تنتظم النساء بأخذ الحبوب في المواعيد المحددة من أجل الحصول على فعالية المركب الكيميائي بالدواء.

أعراض تناول حبوب تأخير الدورة

  • تطرأ على الفتيات أعراض مختلفة بعد تناول أدوية تأخير الدورة الشهرية، إذ تشعر الفتاة بألم في المعدة وغثيان مع القيء.
  • تشعر النساء بعدم القدرة على التنفس بشكل منتظم، مع عدم الرؤية بشكل واضح نتيجة الشعور بصداع مزمن.
  • في بعض الأحيان تشعر الفتيات بزيادة في الوزن، ويكون نتيجة احتباس المياه وعدم نزول الحيض في موعده.
  • إلى جانب هذا يمنع الدواء على بعض الحالات من النساء مثل، الحوامل والمصابات بمرض السكري.
  • ينبغي على السيدات المرضعات عدم تناول الدواء، وكذلك من يعاني من تخثر بالدم أو خلل في وظائف الكبد.
  • في حالة تناول بعض الأدوية التي تتضمن مركبات لا تندمج مع أدوية تأخير الدورة، ففي تلك الحالة يلزم عدم أخذ الدواء.

أضرار حبوب تأخير الدورة الشهرية

في بعض الحالات يحدث ضرر للنساء بعد تناول حبوب منع الدورة الشهرية، فقد تشعر السيدة بشراهة عند تناول الطعام وعلى هذا سوف يزداد الوزن.

  • بعد تناول أدوية تأخير دم الحيض، قد تصاب النساء بخلل هرموني وعدم انتظام الدورة الشهرية في الشهور القادمة.
  • قد تصاب بعض النساء بنزيف أو اضطرابات بالهرمونات مع الشعور بالخمول والتعب، ويكون نتيجة الدواء.
  • بناء على هذا يجب قبل تناول أدوية تأخير الدورة القيام بمعاينة طبية، وذلك من أجل تحديد الجرعات المناسبة لحالة الفتاة.
  • أشار الأطباء إلى أن نسيان تناول الدواء في مواعيده قد يتسبب في ظهور بعض الأعراض الجانبية، كما أن النساء المدخنات يكونوا أكثر عرضه للنزيف نتيجة تناول الدواء، لأن يسبب خلل بالجسم مع مكونات الحبوب.

نزول دم مع استخدام حبوب تأخير الدورة

  • في بعض الحالات يحدث خلل في بطانة الرحم وعليه قد ينزل الدم على الرغم من تناول حبوب منع الدورة الشهرية، إلى جانب هذا في حالة نسيان الحبوب قد ينزل دم.
  • يجب في حالة حدوث ضرر على الجسم نتيجة تناول الحبوب التوجه إلى الطبيب للفحص والمعاينة.

طرق تأخير نزول الدورة الشهرية

  • هناك بعض الطرق الأخرى التي تمنع نزول الدورة الشهرية، وذلك من خلال وضع جهاز مانع أو عن طريق الحقن.
  • ينبغي في البداية الذهاب إلى الطبيب من أجل تحديد الوسيلة التي تتناسب مع حالة المريضة، من أجل منع الحيض أو الحمل.
  • يجب القيام بمعاينة دورية عند وضع إحدى الوسائل لمنع نزول الحيض، من أجل التأكد من سلامة المريضة.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.