مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

ايام التبويض عند المراة بعد الدورة

بواسطة:
ايام التبويض عند المراة بعد الدورة

تعرفي على ايام التبويض عند المراة بعد الدورة لحدوث حمل بالتفصيل ، من التغيرات الفسيولوجية التي تلي فترة الدورة الشهرية لدي النساء ما يعرف باسم أيام التبويض. وهي الأيام التي يمكن للزوجة أن تحمل فيها إذا حدث جماع بينها وبين الزوج. وتواجه أغلب النساء مشكلة في كيفية حساب هذه الأيام وهذا ما سنتعرف عليه من خلال مقالنا الآتي بموقع موسوعة عن جدول حساب أيام التبويض .

ايام التبويض لحدوث الحمل

  • تُعرف فترة التبويض أو “أيام التبويض” بأنها الأيام التي يفرز فيها المبيضان البويضة، ويتم حسابها وفقاً لمدة الدورة الشهرية.
  • يستغرق زرع البويضة من 6-12 يوم بعد الإباضة
  • وتعيش البويضة من 12-24 ساعة بعد مغادرة المبيض.
  • عادة ما يتم إطلاق بويضة واحدة في كل مرة يحدث بها التبويض.
  • يمكن أن يحدث حيض حتى و لم تحدث إباضة.

ايام التبويض عند المراة بعد الدورة

  • بعد انتهاء الدورة الشهرية يبدأ التبويض في التأثير على الجسم بظهور بعض الأعراض وهي:
  1. ارتفاع درجة الحرارة بسبب إفراز الجسم لهرمون البروجسترون خلال فترة 24 ساعة بعد إنتاج البويضة.
  2. الإحساس ببعض الآلام في منطقة الحوض.
  3. تغيرات مخاط عنق الرحم فيزيد حجم المخاط، كما ويصبح أرق ولزج وشفاف؛ فيشبه زلال البيض.
  4. تغيرات في اللعاب أثناء أو قبل الإباضة؛ فيشبه اللعاب السرخس، أو البلورات أي أنه يصبح جافاً.

كيف احسب ايام التبويض بعد الدوره

  • في حال نزول دم الحيض كل 28 يوم ، فإن أيام التبويض تبدأ في اليوم الرابع عشر من بدء الدورة الشهرية.
  • في حال نزول دم الحيض كل 30 يوم ، نطرح 14 يوم قبل موعد الدورة الشهرية التالية، لتكون هي بداية أيام التبويض.
  • أما في حالة عدم انتظام موعد الدورة الشهرية، فنلجأ حينها إلى متابعة درجة حرارة الجسم قبل النهوض من الفراش، فإذا كان هناك ارتفاع ولو بقليل فتكون تلك هي فترة التبويض.
  • وعندئذ يمكن حدوث الجماع لمدة يومين، أو مرة كل يوم على مدار أسبوع ابتداءً من اليوم الرابع عشر.
  • هناك أجهزة قياس لفترة التبويض والتي تباع في الصيدليات، لتقيس نسبة الهرمون المنشط للجسم الأصفر في البول، وهي ما تزيد من 24 إلى 36 ساعة قبل التبويض، فتعطي فكرة دقيقة عن أيام التبويض.

ايام التبويض للحمل بولد

  • النصائح الموجودة لزيادة الخصوبة وفرصة الحمل كثيرة، ومنها الاهتمام بالتغذية، والحفاظ على صحة الجسم بممارسة الرياضة، وأخذ قسط كافي من النوم، وعدم التعرض لأي إجهاد نفسي أو عصبي.
  • ورغم عدم وجود دراسات مؤكدة لأنسب فترات الحمل بصبي أو فتاة، إلا أن البحث الذي قدمه الدكتور “لاندروم شيتلس“، وصاحب كتاب اختيار جنس طفلك عام 1960 يؤكد أن هذا ممكن، وفقاً للعديد من العوامل ومنها:

توقيت الجماع

فكلما كان الجماع أقرب لأيام التبويض كلما زادت فرصة الحمل بصبي، فالحيوانات المنوية لدي الرجل كثيرة، وتوجد بهرموني X,Y بينما يوجد لدى المرأة كروموسوم X. كما أن الحيوان المنوي Y ورغم أنه أضعف من X
إلا أنه يصل بشكل أسرع إلى البويضة، مما يؤدي إلى موت الحيوان المنوي X ويسبب الحمل بولد ، أما إذا زادت الفترة بين أيام التبويض وفترة الجماع فيحدث حينها الحمل ببنت.

عدم غسل المهبل

فالبيئة القلوية هي الأنسب للحمل بولد، عكس البيئة الحمضية والمناسبة للحمل ببنت. وغسل المهبل سيتسبب في قتل الحيوانات المنوية الأولى.

كما لاحظ أحد الأطباء الألمان عام 1930 أن فرصة الحمل بذكر تزيد بعد الدش المهبلي المكون من الماء وصودا الخبز، والذي يساعد على قلوية المهبل.

وضعية الجماع

فكلما استطاع العضو الذكري الوصول إلى أبعد نقطة في العضو التناسلي للمرأة كلما زادت فرصة الحمل بصبي.

درجة الحرارة المناسبة أثناء الجماع

يفضل أخذ دش ساخن قبل حدوث الجماع، لزيادة عدد الحيوانات المنوية، وازدياد فرصة الحمل بصبي.

تغيرات الدورة الشهرية

فمن الأفضل متابعة فترات الدورة شهرياً، وحساب فترات التبويض.

النظام الغذائي

وجدت الدراسة المنشورة عام 1980 أن اتباع النساء لنظام غذائي يعتمد على تناول الكلسيوم والمغنسيوم أدى إلى حملهن بفتاة، عكس النظام الذي اعتمد على الصوديوم والبوتاسيوم فحملن بولد.

  • وبناءً على ما سبق فإن شيتلس يقرر أن أنسب أوقات للجماع من أجل الحمل بولد هو الوقت الأقل بيوم أو يومين قبل موعد التبويض، بينما أنسب وقت للحمل بفتاة هو ثلاث أيام أو أكثر قبل التبويض ثم التوقف لثلاث أيام أخرى.