الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هو الفرق بين مغص الدورة ومغص الحمل

بواسطة: نشر في: 31 ديسمبر، 2019
mosoah
الفرق بين مغص الدورة ومغص الحمل

في الفقرات التالية نوضح لكم الفرق بين مغص الدورة ومغص الحمل بالتفصيل، فالحمل يعني وجود جنين بداخل الرحم، وهناك الكثير من الفحوصات التي تساعد على اكتشاف وجوده، مثل فحص البول أو فحص الدماء، أو الفحص باستخدام الأشعة والموجات فوق الصوتية، ويستمر لمدة تصل إلى تسعة أشهر حتى موعد الولادة، فهي أعراض تحدث للأنثى بعد الوصول إلى سن البلوغ، وتنتهي عند الوصول إلى سن انقطاع الطمث، وفي الكثير من الأحيان تتعرض المرأة لأعراض وتغيرات في جسدها ولا تستطيع معرفة أسباب تلك الأعراض، وهي هي إشارة على وجود حمل، أم هي مجرد أعراض للدورة الشهرية، ولهذا سنعرض لكم من خلال مقال موسوعة التالي الفرق بين الحالتين.

الفرق بين مغص الدورة ومغص الحمل

حتى نوضح لكم الفرق بين أعراض الحمل وأعراض الدورة الشهرية، سنوضح لكم الأعراض المصاحبة لكل حدث فيهم.

أعراض ما قبل الدورة الشهرية

هناك العديد من الأعراض التي تشعر بها المرأة في الفترة التي تسبق الحيض، وتظهر تلك الأعراض قبل قدوم الدورة الشهرية بيومين، وتستمر حتى بعد نزول الدماء بيومين، وتلك الأعراض هي:

  • آلام الثدي: في تلك الفترة بآلام في منطقة الثدي، ويقل هذا الألم بالتدريج حتى انتهاء موعد الدورة الشهرية، ويحدث بسبب انخفاض نسبة هرمون البروجيستيرون.
  • الإرهاق: تتعرض المرأة في تلك الفترة لإرهاق بسبب الطمث قبل يومين من قدوم الدورة الشهرية، ولا تستطيع النوم بعمق في تلك الفترة.
  • المغص: هناك العديد من الآلام التي تتعرض لها المرأة في منطقة البطن، ولكن تلك الآلام تقل كلما تقدمت المرأة في العمر.
  • التقلبات المزاجية: تتعرض المرأة في تلك الفترة للتقلبات المزاجية والدخول في نوبات حزن واكتئاب.
  • وهناك العديد من الأعراض الأخرى التي تظهر في تلك الفترة، مثل الرغبة في تناول الأطعمة بشراهة.

أعراض خلال فترة الدورة الشهرية

مع قدوم الدورة الشهرية، تبدأ الأعراض التي ذكرناها في الفقرة السابقة في الاختفاء بطريقة تدريجية، ولكن تظل المرأة تعاني من آلام في منطقة أسفل البطن، مع وجود آلام في الظهر، وهناك بعض النساء تعاني في تلك الفترة من آلام في منطقة الفخذ.

وتحدث الآلام في أسفل منطقة البطن بسبب زيادة انقباضات عضلة الرحم، الأمر الذي يؤدي إلى ظهور أعراض أخرى مثل الإسهال المزمن، أو الصداع الحاد وآلام الرأس، بالإضافة إلى انتفاخ الجسم، وتعاني النساء في تلك الفترة من صعوبة في إنجاز المهام اليومية.

أعراض الحمل التي تتشابه مع أعراض الدورة الشهرية

توجد بعض الأعراض التي تظهر على المرأة، ولا تستطيع تفرقة إذا كانت أعراض للدورة الشهرية، أم أعراض للحمل، وهي:

  • آلام الرأس والصداع: مع بداية وجود الحمل، تتعرض المرأة لمشكلة الصداع والشعور بآلام حادة في الرأس، وتتشابه تلك الآلام مع الأعراض التي تصاحب الدورة الشهرية.
  • آلام الظهر: تشعر المرأة في بداية فترة الحمل بآلام شديدة في منطقة الظهر تتشابه مع الآلام التي تظهر في وقت الدورة الشهرية.
  • التقلبات المزاجية: كما تعاني المرأة في تلك الفترة من زيادة العصبية والدخول في نوبات حزن والرغبة المستمرة في البكاء.
  • الإمساك: يرتفع هرمون البروجيستيرون مع بداية الحمل، الأمر الذي يسبب حدوث اضطرابات الجهاز الهضمي، وتعرض المرأة لمشكلة الإمساك، وتتشابه تلك الأعراض مع أعراض الدورة الشهرية.
  • إدرار البول: تزداد رغبة المرأة في التردد على المرحاض بكثرة والرغبة المستمرة في التبول.
  • آلام الثدي: تشعر المرأة بآلام في منطقة الثدي مع وجود ثقل وانتفاخ.

أعراض الحمل

هناك بعض الأعراض التي تشير إلى وجود حمل، ولا تظهر في فترة الدورة الشهرية، فعند حدوثها تستطيع المرأة إدراك وجود حمل، ولكن يُنصح بإجراء الفحص الذي يثبت أو ينفي وجود حمل، وعدم الاعتماد على تلك الأعراض فقط، وهي:

  • غياب الدورة الشهرية عن الموعد المحدد لها.
  • زيادة الإفرازات المهبلية البيضاء.
  • تغير لون الهالة إلى اللون الداكن.
  • الشعور بالغثيان والرغبة المستمرة في التقيؤ.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.