الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أعراض انقطاع الطمث

بواسطة: نشر في: 11 يوليو، 2018
mosoah
أعراض انقطاع الطمث

فترة انقطاع الطمث هي واحدة من ضمن الفترات التي تتعرض لها كل امرأة وتبدأ في الغالب هذه الفترة مع وصول المرأة إلى سن اليأس، وفي هذه الفترة تتعرض المرأة للكثير من التغيرات النفسية والجسمانية والتي تجعلها تشعر المرأة بالكثير من القلق والتوتر، كما أن هناك الكثير من  الأعراض والعلامات التي تكون مصاحبة للمرأة في مرحلة انقطاع الطمث وما قبلها، ومن خلال هذا الموضوع سوف نتعرف على الأعراض التي تحدث للمرأة في فترة انقطاع الطمث.

أعراض انقطاع الطمث :

هناك الكثير من الأعراض والعلامات التي تظهر على المرأة في فترة انقطاع الطمث، وهذه الأعراض لابد وأن تمر بها كل امرأة في هذه الفترة وهي أمر من الأمور الطبيعية والذي يحدث نتيجة للاضطرابات الهرمونية التي تعاني منها المرأة في خلال هذه الفترة، ومن بين تلك الأعراض هي:

أولًا: اضطرابات الدورة الشهرية:

تتعرض المرأة بشكل عام إلى حدوث العديد من الاضطرابات في الدورة الشهرية، والتي تحدث للمرأة في هذه الحالات وتشمل هذه الاضطرابات حدوث تأخير في موعد الدورة الشهرية عن الموعد الخاص بها، وفي الغالب تطول الفترة الزمنية بين الدورة الشهرية والدورة الأخرى التي تليها، وذلك يكون ناتج بسبب ضعف التبويض عند المرأة، وبالتالي لا تقوم الدورة الشهرية بالعمل على النزول بالبويضة، كما أن الدورة الشهرية في المراحل الأخيرة تكون خفيفة بعض الشيء وإفراز الدم يكون أقل من المعتاد، وقد يكون غزير في بعض الأوقات الأخرى وذلك ناتج عن حدوث اضطرابات في هرمونات المرأة.

ثانيًا: التقلبات المزاجية:

تعتبر التقلبات المزاجية هي واحدة من ضمن أشهر الأعراض التي تتعرض لها المرأة مع التقدم في السن، حيث تتعرض المرأة في مرحلة انقطاع الطمث إلى التقلب الكبير والمستمر في الحالة المزاجية، وتصاب الكثير من السيدات في هذه المرحلة إلى الإصابة بالكثير من المشاكل النفسية والاضطرابات والتي تصيب بعض السيدات بمرض الاكتئاب، وذلك الأمر يكون ناتج عن حدوث الكثير من الاضطرابات والتغيرات الهرمونية في جسم المرأة، بالإضافة إلى إصابة المرأة بالكثير من اضطرابات النوم التي تجعلها بحالة نفسية سيئة.

ثالثًا: اضطرابات النوم:

أيضًا من ضمن الأعراض التي تتعرض لها المرأة في فترة انقطاع الدورة الشهرية هو حدوث بعض الاضطرابات والمشاكل التي تتعرض لها المرأة في النوم، حيث تتعرض المرأة للتعرق الشديد أثناء فترة النوم، وأيضًا تشعر المرأة بالهبات الساخنة التي تجعلها غير قادرة على النوم لفترات كافية وتجعل المرأة أيضًا لا تحصل على القسط الكبير من الراحة، وهذا ما يجعل المرأة تعاني من الاضطرابات النفسية أيضًا بسبب عدم الحصول على الساعات الكافية من النوم، وعدم استقرار النوم لديها.

رابعًا: اضطرابات المهبل:

تتعرض المرأة أيضًا للكثير من المشاكل والاضطرابات التي تصيب المهبل، والتي من بينها جفاف المهبل الشديد، حيث تفقد منطقة المهبل المطاطية التي كانت تتمتع بها في المراحل السابقة، وهذا ما يجعل العلاقة الجنسية أمر مؤلم بالنسبة للمرأة في هذه  الفترة وتفقد المرأة أيضًا رغبتها الجنسية بسبب الألم الذي تعاني منه بسبب جفاف المهبل، وذلك بسبب قلة معدل الإستروجين في الجسم، كما أن المرأة في هذه الفترة تكون عرضة أيضًا للإصابة بعدوى المهبل والإصابة بالتهابات المهبل المتكررة، كما أن المرأة تكون عرضة أيضًا للإصابة بالعدوى التي تصيب المنطقة البولية للمرأة.

خامسًا: آلام العظام:

من الأمور التي تتعرض لها المرأة في فترة انقطاع الدورة الشهرية أيضًا هو الآلام الشديدة التي تصيب المرأة في منطقة العظام وأيضًا المفاصل، وتشعر المرأة بعدم القدرة على ممارسة الأعمال اليومية التي كانت تمارسها من قبل، وهذا ما يسبب للمرأة الكثير من الآلام النفسية، وذلك الأمر يحدث بسبب ضعف العظام في هذه الفترة والذي ينتج بسبب انخفاض مستوى هرمون الإستروجين في الجسم، وهذا ما يجعل العظام عرضة للفقدان وتكون المرأة معرضة أيضًا للإصابة بمرض هشاشة العظام في هذه الفترة.

سادسًا: اضطرابات العلاقة الجنسية:

تشعر المرأة أيضًا في فترة انقطاع الطمث بأنها غير قادرة على الوصول إلى الإشباع الجنسي، وذلك الأمر الذي يكون بسبب خلل في الهرمونات المسئولة عن العملية الجنسية عند المرأة، وفي هذه الحالة تصل المرأة إلى جفاف المهبل، وهذا ما يجعلها تفقد رغبتها وحصولها على الإشباع الجنسي، وقد لا تتأثر بعض السيدات بهذه الحالة، وبالأخص السيدات اللاتي قد كانوا يمارسون العلاقة الحميمة بشكل جيد، فإنهم في الغالب لا يتأثرون كثيرًا بهذا العرض.

سابعًا: الإصابة بالصداع:

يعتبر الصداع وآلام الرأس هي واحدة من ضمن أشهر العلامات التي تتعرض لها المرأة في تلك الفترة والتي تسبق فترة انقطاع الطمث، حيث ينتج ذلك الصداع بسبب التعرض للمرأة لانخفاض معدل هرمون الأستروجين بشكل مفاجئ، وفي هذه الفترة التي تلي انقطاع الطمث تبدأ أعراض الصداع ونوباته في الظهور بشكل متكرر، وأفادت العديد من الدراسات أن هذا الأمر من الأمور الطبيعية في فترة انقطاع الطمث، وذلك بسبب اضطرابات الهرمونات التي تتعرض لها المرأة في هذه الفترة.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.